رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com أكدت أن مبادرة «داري» ستسهم بحل أزمة السكن ..الخدمات النيابية لـ"الزوراء": مستثمرو المجمعات السكنية رفعوا أسعار الوحدات إلى الضعف وعلى الحكومة التدخل AlzawraaPaper.com
المثقف العراقي وسياسة التهميش


المشاهدات 1026
تاريخ الإضافة 2021/09/15 - 7:09 PM
آخر تحديث 2021/09/19 - 5:36 AM

عندما يحاصر الكاتب بموجة من الخيبة والإحباط يهرع الى قلمه ليكتب عن معاناته رغم معرفته بأن ما يكتبه لا يحرك جناح بعوضة، ولا يلتفت إليه أحد، فالقوم يعيشون في عالم آخر لا يمت بصلة الى الكاتب ولا الى ما يعاني منه.
على شفتي يتمدد سؤال طالما وضعني في متاهات الحيرة والتأمل وأنا أتابع أثر المثقف والثقافة في حياة الشعوب، فالأمم تقاس بدرجة وعيها وإبداعها، والشعوب تتفاخر برموزها الثقافية، والدنيا أخذ وعطاء، إبداع متواصل، حركة ايجابية باتجاه الأمام، سعي جاد في ترسيخ القيم العليا للحياة، ولا أحد يستطيع خلق النموذج الأفضل غير المثقف المضيء والثقافة المشرقة.
الأمم تتفاخر برجالها الذين أناروا دروب المعرفة، وفتحوا للأجيال صفحة التواصل، ومع رحيلهم ظلت الشعوب وفية لهم، تقيم لهم التماثيل، وتحتفل بذكراهم، وتعقد الندوات لشرح أفكارهم، وتشجع الصغار والكبار على الاقتداء بسيرتهم، وظل المبدعون أحياء في نفوس وضمائر الشعوب، بينما لم يبق ذكر لملك أو وزير طواه الموت، وبعض الملوك تدفن ذكراهم ساعة رحيلهم عن الدنيا.. ظل شكسبير خالدا من دون أن يعرف أحد صاحب الفخامة والزعامة الذي كان يحكم في زمن شكسبير، ورحل دستوفسكي عن الدنيا لكنه لم يرحل من نفوس عشاق الأدب والإبداع، وأخذ الموت أرواح المبدعين لكنه لم يستطع أخذ أقلامهم، وظلت الدنيا تردد إبداعهم.
كل الدول تحترم مثقفيها إلا نحن، وكل المبدعين ينالون الاحترام والتقدير من حكوماتهم إلا نحن، فالمبدع في وطني أما أن يأكل من فضلات الخليفة ويعيش مترفا بعدما يغادره الإبداع الحقيقي، أو يعيش في دائرة الإهمال والتهميش من دون أن يلتفت إليه أحد.
إنها محنة المثقف عندما يجد في بلد الغربة من يحتضنه ويرعاه، ولا يجد هذه الرعاية في بلده، إنها فجيعة الإبداع عندما يجد نفسه خارجا عن دائرة الاهتمام والرعاية، إنها كارثة القلم عندما ينزف تألقا، ويموت صاحبه ولا أحد يهتم به.
الحياة الحرة الكريمة قائمة على عطاء المبدعين الصادقين، والتقدم في كل مجالات الحياة لا يتحقق إلا بالعقول المضاءة بوهج المعرفة.
هيبة الدولة تتحقق من هيبة مبدعيها، والنخب الواعية المثقفة وحدها القادرة على خلق التغيير المطلوب، والبلد الذي يفرط بمبدعيه لا يمكن له من الوقوف على قدميه وسط البلدان التي ترعى العلوم والفنون والآداب.
ما زال السؤال يكبر على شفاهنا، ونحن نرى هذا التهميش للمبدع العراقي، وما زال السؤال حزينا ونحن نرى أن المبدعين العراقيين يتمتعون بالاحترام والتقدير خارج بلدانهم.
إلى اللقاء...
 


تابعنا على
تصميم وتطوير