رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
اتحاد الصحفيين العرب يدعو في ختام اجتماعاته بطنجة شعوب العالم العربي الى العودة لمنطق العقل والحوار في حل مشاكلها


المشاهدات 1058
تاريخ الإضافة 2015/02/11 - 10:45 PM
آخر تحديث 2022/08/17 - 3:05 PM

[caption id="attachment_5984" align="alignnone" width="150"]أدان تعدد جرائم الاغتيال والاختطاف والاعتقال التي يتعرض لها الصحفيون في أكثر من بلد أدان تعدد جرائم الاغتيال والاختطاف والاعتقال التي يتعرض لها الصحفيون في أكثر من بلد[/caption] الرباط/ نينا /الزوراء: دعا اتحادُ الصحفيين العرب شعوب العالم العربي الى العودة لمنطق العقل والحوار في حل مشاكلها وعدم الاحتكام الى السلاح في حلها محذرا في أن ما يحدث في كل من سوريا والعراق وليبيا ما هو إلا مقدمة لتعميم تجربة تمزيق هذه الأقطار على بقية العالم العربي. كما دعا الاتحاد في ختام اجتماعاته بطنجة المغربية والتي ترأسها نقيب الصحفيين العراقيين النائب الاول لرئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي جميع القوى الوطنية المخلصة في العالم العربي الى عدم الانسياق خلف مخططات القوى الطامعة خاصة بعد انزلاق الكثير من هذه القوى في فخ المذهبية والإقليمية البغيضة، وسفك دماء شعوبها من أجل تحقيق تلك المخططات سواء بقصد أو بغير قصد. واكد الاتحاد رفضه الحاسم لكل أشكال التدخل الأجنبي دوليا واقليمياً في كل من سوريا والعراق وليبيا بشكل خاص ومختلف دول العالم العربي بشكل عام، باعتبار أن الوضع المأساوي الذي تعيشه أقطار العالم العربي هو وليد هذه التدخلات التي تهدف الى تحقيق مصالحها على حساب مصالح هذه الدول ومصالح شعوبها. ورأى ان التطرف الديني والسياسي والفكري قد تحول من صراع محلي الى ارهاب إقليمي ودولي دموي تتم تغذيته من الخارج وساحته الرئيسة الوطن العربي. ودعا اتحاد الصحفيين العرب ايضا جميع المؤسسات الصحفية والإعلامية العربية إلى القيام بواجبها في الحد من ثقافة الكراهية والفتنة الطائفية والمذهبية.وادان ارهاب الدولة الذي تمارسه سلطات الاحتلال الصهيوني ضد الشعب العربي الفلسطيني، الذي أصبح بحاجة ماسة إلى قرارات دولية تنهي الاحتلال وتنهي هذا الإرهاب الذي خضع له هذا الشعب طوال العقود الماضية. وقرر الاتحاد تبني ودعم قرار نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالتوجه للمحاكم الدولية لمحاسبة ومحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين الذين ارتكبوا جرائم حرب بحق الصحفيين الفلسطينيين وعدم إفلاتهم من العقاب على جرائمهم مجددا استنكاره وادانته للعدوان الهمجي الصهيوني المستمر على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشريف الذي أدى الى استشهاد وجرح المئات من أبناء القطاع. ودان اتحاد الصحفيين العرب جميع اشكال العنف والارهاب على امتداد الساحة العربية، مؤكدا على اهمية واولوية الجهود الرامية الى تحقيق الحلول السياسية للصراعات القائمة وتشجيع الحوار بين المكونات السياسية وتغليب الشراكة الوطنية ضد كل محاولات الاختراق للنسيج الاجتماعي لدولنا العربية وهز امنها واستقرارها وتعريضها للخطر. كما دان جميع أشكال الإرهاب التي تحاول بث الفرقة وتقسيم الدول العربية وخلق صراعات تغرقها في دوامة العنف والدم ويناشد الاطراف المتنازعة الاحتكام للغة الحوار بعيداً عن الصدامات المسلحة، واقدام التنظيمات الإرهابية بذبح وقتل وإحراق الأسرى والمواطنين، داعيا الى تكاثف الجهود الدولية في مواجهة الإرهاب. ونبه الى دقة وخطورة ما يجري على الساحة اليمنية مما قد يؤدي لا سمح الله إلى تحرك المجموعات والتنظيمات الإرهابية لتعبث بأمن البلد واستقراره واخذه رهينة لمخططاتها التدميرية. تفاصيل ص2

تابعنا على
تصميم وتطوير