رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
اللجنة النيابية تدعو للضغط بالورقة الاقتصادية على تركيا ....وزيرالزراعة: الخطة الصيفية إحدى نجاحات الحكومة ونتوقع تسويق 6 ملايين طن من الحنطة


المشاهدات 1327
تاريخ الإضافة 2024/06/10 - 9:32 PM
آخر تحديث 2024/06/21 - 5:06 PM

 بغداد/ نينا/ الزوراء:
كشفت وزارة الزراعة عن احصاءات خطتها الصيفية، وتوقعات موسم التسويق لمحصول الحنطة في العام الحالي، فيما دعت لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية الحكومة إلى استغلال الورقة الاقتصادية ضد الجانب التركي لتحقيق مصالح البلاد. 
وذكر وزير الزراعة عباس جبر المالكي. في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) “ اكملنا اقرار الخطة الزراعية الصيفية ، وكانت خطة وطنية تمثل احدى نجاحات الحكومة الحالية بعد نجاح الموسم الشتوي لزراعة محصول الحنطة بمعدل 5 ملايين طن في العام الماضي، وفي العام الحالي حققنا 6 ملايين طن “.
وأضاف “ تم اقرار خطة زراعة محصولي الشلب والذرة الصفراء مؤخرا ، حيث استهدفنا العام الماضي زراعة 5 الاف دونم بمحصول الشلب لكن العام الحالي نستهدف زراعة 150 الف دونم ، وكذلك محصول الذرة الصفراء نستهدف زراعة 925 الف دونم ، وهذا يمثل عملية خلق فرص جديدة للفلاحين والمزارعين الشباب “.
وحول طرق الري في الاراضي الزراعية، قال الوزير “سنعتمد طريقة تقنين مياه الري في زراعة محصول الشلب ، بدلا من غمر الاراضي بالمياه كما كان سابقا ، حيث العام الماضي اكملنا المرحلة الأولى في دائرة البحوث الزراعية في المشخاب ، وفي العام الحالي توسعت الخطة لتشمل مناطق اخرى اكبر ، وستكون الخطة الشلبية المقبلة بعد اقرارها تعتمد على المرشات الثابتة “.
وعن توقعات موسم الحصاد الحالي، قال المالكي “ نتوقع تسويق 6 ملايين طن من الحنطة، وهذا سيمثل اكبر موسم حصاد تشهده وزارة الزراعة في تأريخها ، لاسيما ان الموسم التسويقي لا يزال مستمرا وبكميات كبيرة “.من جانب متصل، دعا عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية رفيق الصالحي، امس الاثنين، الحكومة إلى استغلال الورقة الاقتصادية ضد الجانب التركي لتحقيق مصالح البلاد. وقال الصالحي في تصريح صحفي: إن “تركيا لم تلتزم بإطلاق حصص العراق المائية ولم تستجيب لمفاوضات الحكومة العراقية ودعوات إطلاق المياه لم تجدي نفعا “. وشدد على ضرورة “استخدام الملف الاقتصادي للضغط على دول منابع المياه لزيادة حصة العراق المائية”. مشيرا إلى “أن أزمة الجفاف وشح المياه يهددان استقرار حياة سكان جنوب العراق بشكل مباشر ويسببان خسائر مادية فادحة “. 
وتابع أن “الورقة الاقتصادية هي الأقوى، إذ من الممكن أن تتخذها الحكومة للضغط على تركيا بهدف إطلاق كميات أكبر من المياه للعراق “.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير