رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
أعلنت اتخاذ 4 إجراءات لتفعيل العمل التجاري للترانزيت.....الاتصالات: ماضون وبنتائج إيجابية في استكمال إجراءات تشغيل رخصة الجيل الخامس


المشاهدات 1365
تاريخ الإضافة 2024/06/09 - 9:16 PM
آخر تحديث 2024/06/21 - 3:31 PM

بغداد/الزوراء:
أعلنت وزيرة الاتصالات هيام الياسري، عن اتخاذ 4 إجراءات ساعدت  في تفعيل العمل التجاري للترانزيت، فيما أشارت الى المضي وبنتائج إيجابية في استكمال إجراءات تشغيل رخصة الجيل الخامس.
وقالت الياسري في كلمة خلال القمة العراقية للاتصالات والتي أقيمت برعاية رئيس مجلس الوزراء ووزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات إن «ما ساعد في تفعيل العمل التجاري في موضوع الترانزيت هو وضع سياسات سعرية مرنة تعتمد على التفاوض المباشر مع الزبائن ومجاراة أسعار السوق العالمية وعدم التزمت بالسياسة السعرية أو بأسعار ثابتة والتي تفشل سوق الترانزيت في العراق على مدى السنوات السابقة»، مبينة أن «الوزارة وضعت حلولاً فنية مرنة وسريعة ومتقدمة لمواكبة التطور العالمي».
وبينت أن «الحكومة وضعت التحول الرقمي الشامل والأتمتة معياراً لواحد من نجاحات الحكومة، حيث شكلت اللجنة العليا برئاسة رئيس الوزراء وعضوية الوزراء ورؤساء الاجهزة المعنية في الدولة والتي أخذت على عاتقها تقييم واقع حال التحول الرقمي في العراق، وشرعت فعلاً بإجراءات التقييم الموضوعي الواقعي ووضع سياسة للتحول الرقمي في العراق».
وذكرت أن «الوزارة شرعت بمشروع الأتمتة الشاملة والوصول لطموح وزارة بلا ورق لتكون وزارتنا نموذجا»، موضحة أن «المشروع الان معلن كمناقصة وسيتم غلقه قريباً للشروع بإجراءات تنفيذه».
وحول الذكاء الاصطناعي، أكدت الياسري أن «الوزارة شرعت بوضع الرؤى والخطط الستراتيجية للذكاء الاصطناعي، وهناك لجنة عليا برئاسة رئيس الوزراء وعضوية وزارة الاتصالات وعدد من الوزراء المعنيين لتضع رؤى وسياسات الذكاء الاصطناعي في العراق».
وشددت الياسري على ضرورة «توفير إنترنت سريع»، لافتة الى «أننا وجدنا مشاريع متلكئة وتعاقدات غير متوازنة لا تحقق عدالة وشفافية في العمل، حيث عمدنا الى تعديل هذه العقود وتحسين البيئة التقاعدية ورفع القيود عن شركات القطاع الخاص كما أنتج الوصول الى 3.5 ملايين خط منفذ من خطوط الألياف الضوئية».
وبينت أن «هناك خدمة يجب أن يتخلص منها العراق وهي خدمة الإنترنت بتقنية الـ WIFI»، مؤكدة أن «هذا يعتبر من تبعات الفترة الصعبة التي مر  بها العراق على مدى العقدين الماضيين».
وأكدت أننا «ماضون وبنتائج إيجابية في استكمال إجراءات الرخصة الوطنية للهاتف النقال، وسنعلن قريباً عن اسم المشغل الذي سيدخل العراق لتشغيل رخصة الجيل الخامس»، لافتة الى أن «التفاوضات إيجابية مع المشغل ونحن ماضون بخطى متسارعة».
فيما أكد المدير المفوض لشركة Supercell الراعي الرسمي للقمة محمد فؤاد أن «شركتنا باشرت استخدام التقنية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي في مراقبة الربط الشبكي لخدمة الإنترنت وزيادة سرعة الوصول للمستخدمين بصورة فعالة»، مبينا أن «العمل مستمر لتحويل جميع مفاصل خدمة الزبائن في مقر الشركة الى خدمة ذكية وذاتية في غضون سنة واحدة من الان استعداداً لتنفيذ مشروع المنازل الذكية لكل مواطن عراقي».
وأشار مستشار مجلس الإدارة للاتصالات الكويتية وليد صالح في تصريح صحفي « الى أننا نشارك في المؤتمر منذ سنوات، حيث وقعنا عقداً بين شركة كويتية ووزارة الاتصالات قبل شهرين بشأن الترانزيت من الجنوب العراقي للشمال».
 


تابعنا على
تصميم وتطوير