رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
ماتيوس يطالب ناجلسمان بعدم تكرار تجربة تركيا


المشاهدات 1062
تاريخ الإضافة 2023/11/20 - 8:24 PM
آخر تحديث 2024/05/10 - 8:55 AM

برلين / متابعة الزوراء:
طالب لوثار ماتيوس، أسطورة بايرن ميونيخ، جوليان ناجلسمان، مدرب منتخب ألمانيا، بعدم تغيير مركز كاي هافيرتز، مثلما حدث في مواجه تركيا الودية.
وتلقى المانشافت أولى هزائمه في عهد ناجلسمان، الذي تولى المهمة قبل بضعة أسابيع، ليقود الفريق في 3 مباريات ودية.وكتب ماتيوس في مقاله عبر شبكة «سكاي سبورتس» :»بحكم خبرتي، يمكنني القول إن ناجلسمان لم يمر بالكثير من التجارب في بداية مشواره مع المانشافت، بخلاف ما حدث مع سلفه هانز فليك».وأضاف: «لقد حاول تجربة كاي هافيرتز أمام تركيا كظهير أيسر، ورغم جودته، إلا أنه لم يسبق له اللعب في هذا المركز».
رغم ذلك، أشار ماتيوس إلى الإضافة التي قدمها هافيرتز في هذا المركز على الصعيد الهجومي، مضيفا: «أتقبل فكرة قيام المدرب بتجربة أشياء جديدة، لكني آمل ألا يحدث ذلك مجدداً، حتى لو كان هافيرتز أحد أفضل اللاعبين أمام تركيا».وأتم: «إذا أردت الاستفادة من قدراته، فيجب أن أعثر له على مكان يمكنه من إظهار الجودة التي رأيناها منه في كأس العالم الماضية».ويرى جوليان ناجلسمان المدير الفني الجديد لمنتخب ألمانيا أن أسلوب اللعب غير المعتاد وغير المألوف الذي ينتهجه مع الماكينات ليس السبب وراء تلقيه الخسارة الأولى في منصب المدير الفني.
وسقط منتخب ألمانيا 2-3 أمام نظيره التركي في المباراة الودية الدولية التي جمعت بينهما على الاستاد الأولمبي في برلين.وقال ناجلسمان: «الناحية الفنية تأتي في المرتبة الثانية، دائماً العاطفة تأتي أولاً. إذا كنت جاهزاً بنسبة 100%، فمن الممكن أن تكون أسوء بكثير من الناحية التكتيكية».
وبين: «إذا لم تكن المشاعر على هذا النحو، فيجب أن تكون ذكياً من الناحية التكتيكية حتى تظل المباراة إيجابية».ولجأ ناجلسمان لتغيير مراكز لاعبيه، حيث دفع على سبيل المثال بكاي هافيرتز في مركز الظهير الأيسر، لكنه أثنى كثيراً على مهاجم آرسنال الإنجليزي.
وأكد ناجلسمان أن مشاركة هافيرتز في خط الدفاع ليس السبب وراء الهزيمة: «لم يكن اللاعبون بنفس القناعة والإرادة مقارنةً بلاعبي الفريق المنافس».وختم ناجلسمان حديثه بالقول: «قد نتشح بالسواد ونرى كل شيء بشكل سيئ، قد نفعل ذلك، لكننا لن نتقدم أبداً كدولة كروية، أنا لا أرى كل الأمور بشكل سلبي».


تابعنا على
تصميم وتطوير