رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
لأول مرة.. الأرض تتجاوز عتبة الاحتباس الحراري الرئيسية المرعبة


المشاهدات 1052
تاريخ الإضافة 2023/11/20 - 8:13 PM
آخر تحديث 2024/03/17 - 2:18 AM

شهد كوكبنا يوم الجمعة الماضي، تجاوز عتبة الاحترار الرئيسية، لفترة وجيزة، للمرة الأولى منذ بداية تسجيلات الأجهزة، والتي حذر علماء المناخ من عواقبها الوخيمة.وأظهرت البيانات الأولية أن متوسط درجات الحرارة العالمية بلغ أكثر من درجتين مئويتين (3.6 درجة فهرنهايت) أعلى من المعدل التاريخي، منذ وقت قبل أن يبدأ البشر في استهلاك الوقود الأحفوري وانبعاث الغازات الدفيئة التي تؤدي إلى ظاهرة الاحتباس الحراري.وهذا لا يعني أن الجهود المبذولة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي قد فشلت حتى الآن، حيث يجب أن تتجاوز درجات الحرارة مستوى الدرجتين المئويتين لعدة أشهر وسنوات قبل أن يعتبر العلماء هذا تجاوزا للعتبة الرئيسية.لكن العلماء أشاروا إلى أن التجاوز المؤقت المسجل يوم الجمعة، هو بمثابة تذكير صارخ بأن المناخ يتحرك نحو منطقة مجهولة.وكان يوم الجمعة هو المرة الأولى التي تدفع فيها التقلبات اليومية حول معايير درجات الحرارة العالمية، والتي كانت تتزايد باطراد منذ عقود، الكوكب إلى ما بعد عتبة الخطر.وحدث ذلك بعد أشهر من الدفء القياسي الذي أذهل العديد من العلماء، متحديا بعض التوقعات حول مدى تسارع درجات الحرارة هذا العام.وقالت سامانثا بيرغس، نائب مدير Copernicus Climate Change Service التابع للاتحاد الأوروبي، يوم الأحد على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، إن درجات الحرارة العالمية يوم الجمعة كانت أعلى بمقدار 1.17 درجة مئوية (2.1 فهرنهايت) من المتوسط في الفترة 1991-2020، وهو هامش قياسي.
وأضافت أنه بالنظر إلى حجم الاحتباس الحراري الذي سببه الإنسان خلال تلك الفترة، فإن هذا يعني أن متوسط درجة الحرارة العالمية يوم الجمعة كان أعلى بمقدار 2.06 درجة مئوية (3.7 فهرنهايت) عن الفترة المرجعية لما قبل الصناعة، 1850-1900.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير