رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
تحت شعار «الإعلام في عصر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي» ....جمعية البصيرة الإعلامية تقيم فعاليات مؤتمرها السابع محليا والثالث دوليا في أربيل


المشاهدات 1025
تاريخ الإضافة 2023/01/24 - 8:02 PM
آخر تحديث 2023/01/26 - 5:00 PM

الزوراء/مصطفى فليح:
أقامت جمعية البصيرة للبحوث والتنمية الاعلامية فعاليات مؤتمرها العلمي السابع محليا والثالث دوليا في مدينة اربيل تحت شعار»الاعلام في عصر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي» بمشاركة باحثين عرب وعراقيين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية فيما اوصى المؤتمر بضرورة ادخال تقنيات الذكاء الاصطناعي ومهارات استخدامه في المناهج الدراسية.
وجرى المؤتمر  الذي حضرته «الزوراء» بالتعاون مع جامعة صلاح الدين ومنصة «اريد» للباحثين الناطقين باللغة العربية وبرعاية علمية من كليتي الاعلام في الجامعة العراقية وجامعة بغداد.
وقال رئيس جمعية البصيرة، للبحوث والتنمية الاعلامية الدكتور طه الزيدي: ان «المؤتمر تمخض عن مجموعة من التوصيات المهمة في مقدمتها ضرورة الاهتمام بتأثيرات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الحياة لاسيما الاعلام ومحاولة امتلاك مفاتيح التوظيف الصحيح للذكاء الاصطناعي واهمية ان يسهم ذلك في كشف الاخبار المزيفة وعمليات التلاعب والتضليل».
واشار في بحثه المقدم في المؤتمر الى «الموقف الشرعي من هذه التقنية وكيفية التعامل معها وما يجب تجنبه والاستفادة منها في خدمة العلوم الاسلامية».
من جانبه، قال مؤسس منصة اريد للباحثين الناطقين باللغة العربية، الدكتور سيف السويدي، ان «عقد مؤتمر علمي يتناول علاقة الاعلام بالذكاء الاصطناعي في العراق يؤكد بلا ادنى شك ان الكفاءات العلمية العراقية تستشعر على نحو متزايد خطورة عدم الاهتمام بما وصل اليه العالم في مجال استخدام تقنيات تقنيات الذكاء الاصطناعي لاسيما في مجال الاعلام»، مؤكدا» ان منصة اريد تسجل لباحثي العراق نشاطا لافتا في مجالات البحث العلمي وهو ما يؤشر وجود رغبة لتحقيق التقدم والتطور العلمي في كافة المجالات».
بدوره، أكد عميد كلية الاعلام في الجامعة العراقية (الراعي العلمي للمؤتمر)، الدكتور ايثار العبيدي ان «ارتباط الاعلام بمرحلة الذكاء الاصطناعي بعد المرحلة التقليدية والافتراضية ربما سيشكل منعطفا استثنائيا في مسيرته»، مؤكدا ضرورة «رصد جملة التحديات والظواهر التي تواجهنا في هذا المجال كالادمان على مواقع التواصل الاجتماعي والتقنيات والتطبيقات الالكترونية والتي باتت ميسرة ومتاحة للمستخدم».
واشار الى ان «جمعية البصيرة باتت تمثل ذخيرة علمية ومعرفية يحتذى بها في فضاء البحث العلمي «.
من جانبه، وصف الباحث الاول في مركز الجزيرة للدراسات في الدوحة ، الدكتور لقاء مكي، المؤتمر بانه «انجاز علمي يؤكد ان في العراق كفاءات علمية تستطيع ان تشخص وتحلل وتفسر وتجد المعالجات للمستحداثات التي تعترض الاعلام العراقي والعربي ومن بينها موضوع الذكاء الاصطناعي الذي بات اليوم مادة مهمة للبحث العلمي «، مضيفا «كذلك معالجة المشكلات المتمثلة في ضعف مهارات الصحفيين والاعلاميين في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لانتاج محتوى اعلامي على قدر كبير من المهنية والابداع والمواكبة».
بدوره اشاد عميد كلية الاعلام في جامعة اليرموك في المملكة الاردنية الهاشمية الدكتور تحسين منصور رشيد خلال ترأسه احدى الجلسات البحثية في المؤتمر بالتقدم الكبير للعراق في ميدان البحث العلمي ، لاسيما في مجال « علوم الاعلام والاتصال»، مؤكا ان مشاركته في هذا المؤتمر تعد تجربة علمية رائدة، مؤكدا على استمرار التواصل والتنسيق مع الباحثين العراقين في المستقبل. 
في غضون ذلك، قالت رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ونائب رئيس الجمعية، الدكتورة سحر خليفة ان «المؤتمر شهد عقد ست جلسات بحثية حضورية والكترونية على مدار يومين بمشاركة (25) بحثا علميا في مجال الاعلام  ركز الباحثون فيها على علاقة الاعلام بالذكاء الاصطناعي وكيفية توظيفه في انتاج محتويات اعلامية تخدم المجتمع وتحميه من الهجمات الفكرية والثقافية الخارجية التي تهاجم معتقداته ومنظومته الاخلاقية والقيمية».
بدوره، اكد رئيس مركز دالة للدراسات الاستراتيجية، الدكتور كامل القيم، ان : «هذا المؤتمر كان قفزة نوعية في تناول الموضوعات الحديثة التي باتت اليوم تشغل مختلف دول العالم ومنها الذكاء الاصطناعي وتقنياته التي باتت تفرض سطوتها على المشهد الاعلامي والحياتي بشكل متساوي»، مشيرا الى ان»المشاركين في المؤتمر ركزوا على اهمية ان تقوم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتشكيل لجنة علمية موسعة تتابع توصيات هذا المؤتمر وكل المؤتمرات العلمية من اجل ضمان الاستفادة القصوى من توصياتها ومقترحاتها في المجالين النظري والعملي». 
وشهد المؤتم عقد محاضرات وندوات علمية تناولت تقنية الميتافيرس وتأثيرات الذكاء الاصطناعي على المجتمع بكل مستوياته.
واوصى المؤتمر في ختام جلساته بضرورة اهتمام وزارة التعليم العالي في العراق والجامعات وكليات واقسام الاعلام بإدخال تقنيات ومهارات استخدام الذكاء الاصطناعي في المناهج الدراسية «، مشددا على ضرورة إقرار القوانيين والتشريعات التي تنظم استخدام هذه التقنيات بعيدا عن الاضرار بالمجتمع والحصول على اكبر قدر ممكن من الاستفادة من هذه التقنيات في خدمة الصالح العام.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير