رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
البصرة.. نجحت فلا نغادرها سريعا !


المشاهدات 1033
تاريخ الإضافة 2023/01/22 - 8:49 PM
آخر تحديث 2023/01/26 - 11:32 PM

بالأمس أسدل الستار على بطولة كأس خليجي 25 التي احتضنتها محافظة البصرة وفاز فيها المنتخب العراقي في واحدةٍ من أروع البطولات، وكانت بحق مأثرة عراقية كبيرة بامتياز، توحد فيها الشعب العراقي وتحقق من خلالها التقارب الاخوي بين الاشقاء في الخليج العربي، بعد أن تضافرت جهود المخلصين في بلدنا العزيز ..
فرئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، قاد الجهد الحكومي واشرف على تفاصيل الاستعدادات الأولية لغاية اقامة البطولة ونجح في ذلك .
ومحافظ البصرة، الشيخ اسعد العيداني، قاد جهد المحافظة ووفر كل مقومات احتضان البطولة وعاش ميدانياً تفاصيل العمل اليومي ونجح في ذلك.
ونقيب الصحفيين، مؤيد اللامي، وانطلاقا من مسؤوليته المهنية وعضويته في اللجنة العليا نجح في توجيه وسائل الإعلام لصالح إنجاح البطولة .
ووزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم والجهات الساندة انتقلت الى البصرة في اجتماعات متواصلة واطلاع يومي على الاستحضارات التي تجري على الارض هناك.
وملاعب البصرة كانت على أتم الجاهزية لإقامة البطولة، وقبل هذا وذاك استعد ابناء العراق في محافظة البصرة لاستقبال وضيافة الأشقاء من دول الخليج، وكذلك من بقية محافظات العراق، والجميع نجح في هذا.
إذن نجحت البطولة ونجحت البصرة ونجح منتخبنا الوطني في إحراز كأس الخليج في نسخته 25 ، وعشنا أياماً متميزةً في العطاء والكرم والضيافة كانت بحق حديث الضيوف من الأشقاء من دول الخليج الذين نقلوا الصورة المشرقة عن البصرة والعراق، وتغيرت الصورة النمطية والسلبية التي كان يطلقها الإعلام المغرض  عن العراق.
 وشهدت البصرة أيام إقامة خليجي 25 حضور جموع المشجعين والضيوف وزوار البصرة وارتاد الجميع منطقة العشار وكورنيش شط العرب والمدينة الرياضية وشارع الوطن والسياب ومتحف البصرة، وغير ذلك من الاماكن السياحية والترفيهية، وبدأ الناس يتحدثون عن كرم الضيافة وحسن الاستقبال في كل مكان.
البصرة والعراق والمنتخب الوطني نجحوا أيما نجاح، فما علينا إلا أن نستثمر هذا النجاح المبهر، وعلينا جميعا أن لا نغادر تلك الاجواء الاستثنائية المشرقة سريعاً لكي نعزز الامن والسلام والاستقرار والازدهار الذي عاشته البصرة أيام البطولة وربوع بلادنا ويعيش شعبنا تلك الاجواء التي وحدت العراقيين جميعاً على أيدي لاعبي المنتخب الوطني.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير