رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
الركراكي: كنا نستهدف النقاط الثلاث .....منتخب أسود الاطلس يقدم مستوى رائعا ويخطف نقطة ثمينة من وصيف النسخة السابقة


المشاهدات 1019
تاريخ الإضافة 2022/11/23 - 7:35 PM
آخر تحديث 2022/11/30 - 11:54 AM

الدوحة/ متابعة الزوراء:
وصف وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي نتيجة التعادل 0-0 مع نظيره الكرواتي، امس الأربعاء، في افتتاح مواجهات المجموعة السادسة، في كأس العالم 2022، بالموفقة والمهمة.
وأكد في تصريحات بعد المباراة أنه يسعى لما هو أفضل في المباريات المقبلة.
وأضاف الركراكي «لقد سعينا للانتصار وقد كان هذا هو هدفنا».
وأردف «لكن الواقع الذي يجب أن نعترف به أننا اصطدمنا بوحوش كرواتية في خط الوسط يملكون خط وسط قوي جدا».
واستطرد «لقد أرهقونا بالاستحواذ، إذ اضطرونا للركض في مساحات واسعة من الملعب».
واسترسل المدرب المغربي «التعادل نتيجة طيبة، لأننا واجهنا وصيف بطل العالم، بلاعبين من ذوي الجودة العالمية».
واستدرك «للآسف لم نتحل بالجرأة الكاملة على مستوى الهجوم لإزعاج المنافس، ومع ذلك أنا راض جدا على كل ما قدمناه اليوم».
واختتم «أثق أننا سنكون أفضل في قادم المباريات. بعض اللاعبين لم يقدموا كل ما يملكون ولهم مؤهلات أكبر من التي تابعناها.
ومن جانبه أكد المدرب زلاتكو داليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي أنه شعر بخوف لاعبيه من منتخب المغرب ولم يقدمو مباراة جيدة مفتقدين للشجاعة في اللقاء.
وفي تصريحات عقب المباراة قال داليتش: «كانت مباراة صعبة وقد توقعنا ذلك، منافسنا تكتل بشكل جيد واستعد لمواجهتنا جيدًا، كلهم كانوا خلف الكرة».
وأضاف: «أعتقد أن اللاعبين كانوا خائفين من ارتكاب أخطاء، لم نلعب عددًا كافيًا من الكرات الأمامية والمباشرة».
وتابع: «فشلنا في ترجمة الفرص التي سنحت لنا، لكننا سيطرنا على الكرة والمباراة، نحتاج إلى مزيد من اللعب المباشر والحسم».
وأشار: «نعرف أننا نحتاج إلى حصد 4 أو 5 نقاط للعبور إلى الدور الثاني، دفعنا بلاعبين أصحاب خبرة في الدفاع لأننا كنا ندرك خطورة المنافس وبالتالي احتجنا إلى هذه الخبرات».
وأتم: «افتقدنا للشجاعة، الفتية كانوا خائفين من الهجمات المتردة. الوضع الآن بات مختلفًا عما كان عليه منذ 4 سنوات، لكن ليس لدينا ما نخسره».
ومن جهته أكد قائد منتخب كرواتيا لوكا مودريتش على صعوبة المنتخب المغربي بعدما فصل التعادل السلبي بينهما امس الأربعاء.
وقال مودريتش عقب المباراة: كنا على حق، فالمنتخب المغربي مخادع وصعب. لم نسمح لهم بالاقتراب كثيراً (من منطقة الجزاء) وما احتجنا إليه هو الهدف. لو كنا خلاقين أكثر لربما منحونا المزيد من المساحات.
وأضاف: لم نأتِ إلى هنا لمجرد اللعب وتجاوز دور المجموعات، فطموحنا أكبر من ذلك بناءً على الخبرة التي اكتسبناها من مونديال روسيا. ولكن طموحنا الأولي هو تجاوز دور المجموعات وفي حال تمكنا من ذلك سنشكّل خطراً على كل منتخب.
وختم: لا تفهموني بطريقة خاطئة، هدفنا تجاوز دور المجموعات ولكن طموحنا لأبعد من ذلك.
وتعادل منتخب المغرب مع كرواتيا، دون أهداف، في المباراة التي أقيمت على ستاد البيت، في الجولة الأولى من دور المجموعات لكأس العالم.
بداية الأسود لم تكن جيدة، وظهر على لاعبي المغرب، بعض الارتباك والأخطاء في التمرير.
واستغل إيفان بيريسيتش، خطأ في التمرير من جانب أملاح، وتقدم وسدد بقوة، لكن الكرة مرت فوق العارضة.
واخترق أشرف حكيمي من الجهة اليمنى، وسدد الكرة قبل أن يتصدى لها الحارس ليفاكوفيتش دومينيك.
وكان واضحا أن المباراة تحت قبضة صرامة تكتيكية وحذر دفاعي من الطرفين، مما أدى لغياب الفرص الخطيرة أمام المرمى.
وفي الوقت بدل الضائع للشوط الأول، كاد فلاسيتش أن يهز الشباك بعد انفراده بالحارس ياسين بونو، الذي تألق وأبعد الكرة.
ومع بداية الشوط الثاني، هدد المنتخب المغربي، مرمى الخصم، برأسية نوصير مزراوي.
وسدد أشرف حكيمي، كرة قوية وأبعدها الحارس الكرواتي بصعوبة.
واضطر المدرب وليد الركراكي إلى إشراك يحيى عطية الله بدلا من مزراوي الذي تعرض للإصابة في الدقيقة 60.
ثم أشرك الركراكي، عبد الصمد الزلزولي بدلا من سفيان بوفال، كما دخل حمد الله لتنشيط الهجوم.
وارتكب المنتخب المغربي، مجموعة أخطاء في التمرير، بجانب عدم استغلال المرتدات، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
وحصل لوكا مودريتش لاعب كرواتيا، على لقب رجل مباراة فريقه ضد المغرب بالجولة الأولى لدور المجموعات من بطولة كأس العالم 2022.واعلنت الإذاعة الداخلية لاستاد البيت، فوز مودريتش بلقب رجل المباراة ضد المغرب.
وتميز مودريتش بعطائه البدني الوافر طيلة المباراة دفاعيا وهجوميا، وقطع العديد من الهجمات المغربية الخطرة كما سدد أكثر من كرة خطيرة طيلة دقائق المباراة.


تابعنا على
تصميم وتطوير