رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
لا تستبعد وجود نسبة من أوميكرون بين الإصابات اليومية لكورونا ..الصحة لـ"الزوراء": إعادة حظر التجوال وايقاف التعليم واردا لكنه متوقف على دراسة الوضع الوبائي


المشاهدات 1041
تاريخ الإضافة 2022/01/12 - 12:00 AM
آخر تحديث 2022/01/23 - 10:16 PM

الزوراء/ حسين فالح:
حذرتْ وزارة الصحة، من زيادة معدل الاصابات بكورونا بسبب وجد متحور “اوميكرون” وغياب الالتزام بالاجراءات الوقائية من قبل المواطنين وضعف الاقبال على التلقيح، وفيما اشارت الى ان اعادة فرض حظر التجوال الجزئي وايقاف التعليم واردا الا انه متوقف على دراسة الوضع الوبائي في البلد، رجحت بوجود نسبة من الاوميكرون بين الاصابات اليومية لكورونا.
وقال مدير الصحة العامة رياض الحلفي في حديث لـ”الزوراء”: ان الارتفاع الحاصل في معدل الاصابات بكورونا كان متوقعا، بحسب نمط الموجات الوبائية السابقة، حيث كان في العام الماضي وبنفس الفترة الحالية ايضا شهدت ارتفاع بالاصابات من بعد تراجع كبير، مؤكدا ان هذا المرض يمكن القول عنه موسمي في العراق، حيث توجد موجتين ترتفع وتنخفض بذات الفترات الزمنية.واضاف: انه في العام الماضي كان اخر اسبوعين سجلت انخفاضا بالاصابات وعادت بالارتفاع في الاسبوع الاول من السنة الجديدة، مبينا انه قد يكون هذا الارتفاع الان ناتجا عن اوميكرون لانه سبق ان تم تشخيص اصابات بالمتحور لكن لا نعلم كم نسبة الاوميكرون بين هذه الاصابات.وتابع: ان معرفة نسبة اوميكرون بين الاصابات يحتاج الى فترة لكي يتم جمع نماذج اكثر وفحصها في جهاز التتبع الجيني لمعرفة نسبة الاوميكرون، مؤكدا لا نستبعد بان هذا الارتفاع الكبير بالاصابات بسبب الاوميكرون.واشار الى ان الوزارة كانت متوقعة بهذه الموجة ستكون اعلى من الموجات السابقة بوجود الاوميكرون كما حدث للبلدان، مبينا ان العراق عادة يتاخر عن البلدان بارتفاع الموجة، حيث تسجل الان بريطانيا وامريكا وبعض الدول الاوروبية معدلات لم تسجلها سابقا نتيجة للمتحور.وبين ان الوزارة اصدرت اكثر من بيان توقعت فيه زيادة الاصابات بكورونا من اجل التقيد بالاجراءات الوقائية التي تكاد تكون صفرا ولاسيما في الاسواق وعودة التجمعات والعادات الاجتماعية الى سابق عهدها كالتقبيل والاحتضان وغيرها، وكانه لا يوجد وباء وهذا يعد عاملا خطرا في نشر الوباء.وبشأن امكانية اعادة فرض حظر التجوال الجزئي وايقاف التعليم قال الحلفي: ان الدوام في المدارس والجامعات بدا في شهر تشرين الثاني الماضي وكان في حينها الوضع الوبائي عال ورغم ذلك وتم السماح للدوام، لان ايقاف التعليم اثر وبشكل كبير على مستوى التعليم في العراق، مؤكدا ان متابعتنا لعدد الاصابات في المدارس هي من ستحكم قرارنا بشأن الدوام وليس الوضع الوبائي بصورة عامة.ولفت الى ان في العام الماضي كان المعدل الاصابة مشابه لليوم ولا تزيد نسبة الاصابة في المدارس عن 1 بالالف فاذا كانت بهذه المعدلات الواطئة جدا فلا يوجد مبر لايقاف المدارس والتاثير على المستوى التعليمي في البلد، ولكن في حال ارتفع العدد سيكون هناك توصية بايقاف التعليم ترفع الى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.وتابع: نحن نراقب الوضع الوبائي والاجراءات تعتمد على المستقبل، مؤكدا ان جميع الخيارات وارادة سواء فرض حظر التجوال او ايقاف التعليم في حال ارتفاع الاصابات لكن نحن ندرس مدى الجدوى من الحظر لان خضنا تجربة وقررنا عدة  مرات حظرا للتجوال ولكن تنفيذه كان متواضعا جدا وضعيفا وخاصة في الاماكن التي تحتاج الى الحظر .واوضح ان الحظر نفذ من اجل منع التجمعات الا انه طبق فقط على المناطق التي ليس فيها تجمعات والمناطق المدنية وايقاف الشوارع بينما الشعبية لا يطبق عليها الحظر، مؤكدا ان الوزارة تدرس الجدوى اذا كان هناك جدوى من الحظر سترفع توصية بشانه وايضا يعتمد على الوضع الوبائي بصورة عامة.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير