رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
عام قضى وعام جديد أتى..اكثر من 50 شخصية اذاعية وتلفزيونية رائدة حاورتهم ذاكرة “ الزوراء” في عام 2021


المشاهدات 1072
تاريخ الإضافة 2022/01/03 - 7:18 PM
آخر تحديث 2022/01/24 - 1:23 PM

ونحن نستقبل عاما جديدا نتمناه مكللا بالاماني الطيبات لشعبنا الصابر معززا بالنجاح الذي حققته جريدة الزوراء وصفحتها الاسبوعية الفنية  ( ذاكرة ) عبر عام 2021 شاكرين كل من تعاون معنا في اجراء الحوارات من اذاعيين وتلفزيونيين ومن فنانين ومبدعين كان لهم الدور في رفد الاذاعة والتلفزيون بابداعاتهم الفنية المتميزة متمنين ان تكون جريدتكم الزوراء قد حققت وفاءها تجاه رسالتنا الصحفية الشريفة .
لقد حققت الزوراء عبر عام كامل اكثر من خمسين حوارا ناجحا كانت تلك الحوارات محط تقدير كامل من قرائها وخاصة ما وجدنا من صدى رائع لدى اصدقاء التواصل الاجتماعي وكانت ذاكرة وفية مع ضيوفها بعرض نصوص الحوارات عبر الفيس بوك والمواقع الاخرى فكانت ردود الاصدقاء والقراء قد حظيت بالاعجاب الكامل فما من عرض لحوار الا وكانت ردود الاصدقاء ومشاركاتهم تفوق المائة اعجابا وتشجيعا .
وفي عددنا لهذا الاسبوع نستعرض حصيلة ما قدمته الزوراء عبر عامها المنصرم من شخصيات وبما تكفيه الصفحة . 
 

لقد كان من بين ضيوفنا للعام الماضي المخرج الكبير فتحي زين العادين الذي ولد عام /1947 في بغداد واكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها والتحق بمعهد الفنون الجميلة وحصل على شهادة الدبلوم في الفنون الجميلة عام /1970 . سافر الى جيكوسلوفاكيا وحصل على شهادة الماجستير في الاخراج المسرحي والتلفزيوني من اكاديمية الفنون الدرامية بدرجة امتياز عام / 1977 وقدم اطروحته (اكبر الكبائر) قصة يوسف ادريس ، عاد بعدها الى بغداد ليحاضر في معهد الفنون الجميلة في التمثيل ونظريات الاخراج. واول عمل من اخراجه مسرحية (اوديب ملكاً) عام 1969 واعد واخرج قصة يوسف ادريس (اكبر الكبائر) كاطروحة لتخرجه وللفرقة القومية للتمثيل اخرج وترجم مسرحية (جزيرة افروديت) 1980 وحازت على اربع جوائز منها جائزة افضل مخرج ونال شهادات تقديرية وجوائز عن اعماله منها مشاركته بالمؤتمر المسرحي الدولي عن مسرح (برشت) في المانيا الديمقراطية 1986 ومسرحية (المحطة) و(الطائر الناري)ومسرحيات كثيرة    اخرى .
وكان لذاكرة الزوراء حوارا موسعا مع المذيعة العراقية نوال محسن التي عملت في مجال الاذاعة والتلفون داخل وخارج العراق لسنوات طويلة .
نوال محسن المذيعة المعروفة كانت بنبرة صوتها المعروفة ودماثة اخلاقها وهدوئها عاشت معنا كزميلة في العمل الاذاعي سنوات طوال، قدمت العديد من البرامج وشاركت في الكثير من الشهرات الاذاعية في اذاعة جمهورية العراق وشاركت في تقديم الكثير من البرامج على الهواء، احبت العمل الاذاعة وهي طالبة في المتوسطة، كانت منذ صغرها  تتطلع لخوض هذا العمل..وكانت شغوفة بقراءة الكتب والمجلات ومتابعة الاذاعات وحسب قولها انها كانت تمارس هواية المذيع اذ كانت تقف امام المراة وتقلد صوت المذيعات وتتدرب على اداء الاخبار  .
نوال محسن الرائدة الاذاعية غادرتنا سنوات معينة للعمل في ابو ظبي كمذيعة ومقدمة برامج في اذاعة ابو ظبي لسنوات وعادت الى بلدها ولما تزل تحب العودة الى الاذاعة وقراءة نشرات الاخبار .
ومن الشخصيات المبدعة في مجال التمثيل والمسرح كان لذاكرة حوارا موسعا مع الاستاذ والممثل الكبير الدكتور هيثم عبد الرزاق فهو ممثل عراقي قدم العديد من الاعمال التلفزيونية والمسرحية التي عبر من خلالها عن هموم المواطن والمجتمع العراقي وترك بصمة واضحة بين اقرانه ومن اعماله المسرحية اعالي الفردوس وكلكامش واعالي الحب ومواطن عنيد ومسلسل بيت البنات وغيرها الكثير احتفى به ملتقى الاذاعيين والتلفزيونيين وقدم في الاحتفاء على انه  واحد من رموز الابداع العراقي .
الدكتور هيثم عبدالرزاق، الذي عرفناه اكاديميا بارزا في كلية الفنون الجميلة يدرس اصول التمثيل ومعاني الحركة، وطلبته يشهدون له بالعرفان، لانه كان يعلمهم صيغ الجمال والمعرفة، وممثلا لايشق له غبار في الكثيرمن الادوار البديعة في التلفزيون والمسرح، ومخرجا رائعا للكثيرمن الاعمال المسرحية.
وكان لذاكرة استذكارا لمسيرة الراحلين طارق الربيعي وانور حيران المبدعان في مجال الطفولة وبرامج الاطفال فلم يكن الرحل طارق الربيعي وقرينه انور حيران ضمن الجيل الذي عايشته بل سبقني بسنوات عديدة من حيث العمل لكنني بالتاكيد عاصرته وكانت لي معهم صداقة وقد حضرنا الجلسة الاحتفالية التي عقدها ملتقى الاذاعيين والتلفزيونيين للاحتفاء بطارق الربيعي الذي ابدع هو وزميله انور حيران في برامج الاطفال ومسرح الدمى وتلك البرامج التي كانت في حينها تقدم من تلفزيون العراق واذاعة جمهورية العراق وبعض المسارح في بغداد .. لقد كانت تلك البرامج وبضمنها العلم للجميع والرياضة في اسبوع من اكثر برامج التلفزيون العراقي متعة في السنوات الاولى لتاسيسه في 1 مايس 1956 برنامج الرياضة في اسبوع لمؤيد البدري وبرنامج العلم للجميع للمرحوم كامل الدباغ وبرنامج قرقوز الذي كان يقدمه في البداية ولمدة سنة ستوري (عبد الستار عبد الرزاق) ثم تسلمه الفنانان طارق الربيعي وانور حيران .
شخصيات فنية عديدة اخرى كان لذاكرة حوارا معهم ومنهم المصور التلفزيوني الرائد محسن حميد الذي بد مشواره الفني سنة ١٩٦٧ الى ١٩٧٢ في مرحلة المتوسطة عمل في مجال التصوير الشمسي اولا وبعد ١٩٧٢ الى ١٩٧٦ جرب نفسه  ممثلا في مسرح كركوك اثناء خدمته العسكرية وفي ١٩٧٦ انتسب الى  دائرة الاذاعة والتلفزيون في قسم التصوير السينمائي، عمل في حينها مع مصورين مخضرمين في المهنة  مثل المرحوم سماح شكر ومدير التصوير جورج يوسف والمصور المبدع المرحوم سالم رديف الى سنة ١٩٩٠ بعدها تحول الى التصوير الاخباري واستمر لغاية ٢٠٠٣ بعدها عمل مصورا اخباريا في قناة الشرقية لغاية ٢٠١٢ ثم قناة الحضارة ولغاية 2017 وصولا الى مرحلة التقاعد .
وتواصلت الزوراء في حواراتها المتضمنة استعراضا كاملا لمسيرة رواد الاذاعة والتلفزيون فكانت منهم المذيعة الرائدة فريال حسين . هي زميلة لنا في العمل وجارة لي في حي الاعلام ببغداد ومذيعة تلفزيونية ومقدمة برامج معروفة، عرفت بثقافتها وباسلوبها الحواري الخاص وبنبرة صوتها المتميزة، وهي من عائلة اعلامية وفنية، زوجها كان صديقنا الكاتب والمخرج المسرحي المعروف سليم الجائري اخ الاستاذ مفيد الجزائري الذي كان وزيرا للثقافة في العراق بعد 2003 ، هي والدة الفنانة ريام الجزائري وميس التي لم تعرف بالفن. بدأت فريال حسين حياتها الإعلامية بعد تخرجها من جامعة بغداد كلية الآداب القسم الإنكليزي عام 1972 فالتحقت بإذاعة وتلفزيون بغداد لتقديم برامج ثقافية وفنية، وأول برنامج لها كان آفاق الفن مع الفنان نوري الراوي كما عملت كمذيعة ربط في تلفزيون بغد القناة الأولى.. ومقدمة ومعدة للعديد من البرامج كبرنامج حروفنا الجميلة وبرنامج من المكتبة السينمائية الذي كان يقدم أبرز الأفلام الأجنبية الحائزة على جوائز الأوسكار مع إجراء مقابلة مع المختصين بالفن السابع.
الشخصية الاخرى من بين حواراتنا كانت المذيعة الرائدة اقبال حامد .
التي كانت بدماثة اخلاقها وسرعة استجابتها المعروفة بينها وبين زملاء المهنة ايام كنا نتصابح ونتماسى تحدثت للزوراء الزميلة مذيعة التلفزيون السابقة اقبال حامد عندما اتصلنا بها للحديث عن مسيرتها كمذيعة تلفزيونية قرات نشرات الاخبار وقدمت العديد من البرامج الاذاعية والتلفزيونية وحاورت الكثير من الشخصيات الفنية والثقافية والسياسية انذاك 
اقبال حامد من المذيعات اللاتي تركن بصمة في تلفزيون العراق صاحبة برنامج اصوات شابة،  ومن الارشيف الذي امضت معه اكثر من12 عاما وتوقف بعد 2003.
وكان لذاكرة حوارا مع الصحفي الرياضي علي لفته الذي ولد في سنة 1964 يمتلك شهادة بكالوريوس في الإعلام و الصحافة علق لمباريات عديدة واعد وقدم الكثير من البرامج الرياضية عمل في العديد من الاذاعات والصحف والقنوات ومنها قناة أي آر تي، علي لفته فنجان كان يقدم نشرة أخبار يومية ضمن النشرة السياسية إلى جانب البرامج الاسبوعية، وبرنامج أضواء على الدوري العراقي وقع مع ART بصفتة معلق و مقدم برامج، بعدها انضم رسميا إلى الفريق العربي و الفريق العالمي الذي يفضله علي لفتة المنتخبان السعودي و المصري هما بالتأكيد من أفضل المنتخبات العربية و من ناحية الاندية فالأهلي المصري و الاتحاد السعودي والصفاقسي التونسي و الزوراء العراقي الأفضل لديه عربياً، و مانشستر يونايتد ونادي برشلونة و يوفنتوس ونادي ليون وسيلتيك عالمياً . أول مباراة علق عليها كانت مباراة في الدوري العراقي بين نادي الزوراء ونادي الديوانية. قدوته الاستاذ الكبير مؤيد البدري 
ومن الشخصيات الاخرى كان الموسيقار الكبير العالمي سامي نسيم والذي  اكاد اجزم ان في العراق طاقات إبداعية قل نظيرها في العالم فمثلما أبدع الكثير من العراقيين في مجال الطب وصاروا أصحاب مسؤوليات كبيرة في دول الغرب فأنهم ايضا أبدعوا وتخصصوا بالفن وخاصة بالموسيقى 
الموسيقار العراقي المعروف سامي نسيم، وهو أحد أبرع عازفي العود في الوطن العربي وفي العالم، اذ يرجع تأثير العود في العمل الموسيقي المتعلق بالأعمال الدينية والتاريخية إلى كون «صوت العود قادم من الحضارات الأولى، وصوته مميز وفيه سحر، ويضفي تناسقاً مع الأحداث التاريخية، ومع العمارة الإسلامية».
الموسيقار سامي نسيم أسّس فرقتين موسيقيتين؛ هما «فرقة منير بشير للعود»، و «فرقة بغداد للعود»، تهتمان بعزف الموسيقى التراثية العراقية والعربية، واشتهرت الفرقتان كثيراً في أوساط الموسيقى العربية، فضلاً عن حفلات عديدة أحيتها الفرقتان في دول غربية.
واستعرضت ذاكرة مسيرة الفنان انوار عبد الوهاب .
ففي بداية ثمانينيات القرن الماضي بدأت معرفتي بالفنانة المتالقه انوار عبد الوهاب اتذكر حينها ان جميع اغانيها كانت تمثل بنت الجيران الصبية التي تحكي اغانيها حب بنت الجيران لابن الجيرا ن وكانت في بعض اغانيها وكانها تناغي ابن الجيران من خلال عتبة البيت فهي الشابة التي لا يسمح لها ان تخرج من البيت بعيدا . وكنا كثيرا ما نسمع انوار في اقسام الاذاعة وشيئا فشيئا نمت انوار وكبرت وصارت اغانيها مشهورة بين المستمعين .
برزت في سبعينيات القرن الماضي،  تعدّ ممثل لآخر جيل من المغنيات العراقيات، حيث اختفت الاسماء النسوية العراقية منذ الثمانيات وحتى الآن، باستثناء بعض الاسماء النادرة ومن ابرزهن الفنانة الكبيرة (فريدة) التي تعيش خارج الوطن!
انوار تعيش الايام هذه حسب تصوري في مالمو بالسويد ولانها لا تمتلك أي موقع على التواصل او الاتصال فاننا نعتمد على مالدينا من معلومات عن سيرتها الفنية بشكل عام .
وتوالت الحوارات مع رواد الاذاعة والتلفزيون فكان من بينهم ايضا حوار مع الصحفي الرياضي حسن صاحب .
فقد عرفت الزميل حسن صاحب صحفي رياضي ملتزم نشيط يتابع برامجه الاذاعية والتلفزيونية بدقة متناهية، صحفي رياضي: تولد بابل 1964. متمكن من ادواته حتى انه حصل على عنوان رئيس تحرير. له من الخدمة في مجال عمله الصحفي اكثر من 33 عاما . 
عمل في بداياته في مجلة الشباب . عام 1979 ثم عمل في مجلة الف باء عام 1991 لغاية 2003 . يمتاز  بتجربة ثرية تعلم فيها اغلب الفنون الصحفية. وكلما سالتته كيف دخل المهنة يجيبك ان الفضل الاول للصحفي البارع  الاستاذ احمد صبري وهو من جاء به الى مجلة الف باء عندما كان امين سر نقابة الصحفيين ومحرر في القسم السياسي في مجلة الف باء . اما من وضعه على الطريق الصحيح في عمله حسب قوله فكان للاستاذ سهيل سامي نادر  اما بعد 2003 فقد عمل حسن في جريدة الصباح وكان احد المؤسسين لجريدة الصباح ورئيس القسم الرياضي فيها لمدة عام . ثم عمل في جريدة الصباح الجديد وكان ايضا رئيس القسم الرياضي فيها لمدة عامين . بعد ذلك انتقل للعمل في جريدة الرياضي الجديد وبقي فيها عاما واحد . عام 2007 غادرت العراق الى الاردن وعملت في المكتب الاقليمي لجريدة الدستور التي يراسها باسم الشيخ
ومن الاردن عمل كمراسل للعراق لمجلة روتانا التابعة لمجموعة قنوات mbc , واستمر يعمل مع مجلة روتاتا وفي عام 2009 عاد الى العراق 
الشخصية الاخرى هو الفنان رعد بركات .
بدأ رحلته الفنية التي منذ العام 1976 كعازف كيتار في فرقة الاذاعة والتلفزيون، ثم أصبح بالعام 1980 مطرباً محترفاً، معززاً موهبته بالدراسة في معهد الفنون الجميلة، وقدم العديد من أغاني الاطفال برفقة الفنان الكبير حسين قدوري، واول ظهور له في التلفزيون كان بأغنية « نظرات حبيبي» في العام 1982، ثم تواصلت أعماله الغنائي مطورا نفسه وموسعا علاقاته الفنية في بلده العراق وبعد رحلة طويلة مع الحركة الفنية في العراق قرر الانتقال الى بلدان اورووبية وهو الساكن الان في الولايات المتحدة الامريكية ورغم غربته الطويلة الا انه حاول منذ البداية ان يوظف فنه واعماله لخدمة بلده ونفسه،  هو الان في مشيكان وما زال المطرب العراقي رعد بركات يؤدي واجباته الفنية تجاه بلده عبر النشاطات المتعددة التي يمتلئ بها طموحه، وما زال في غربته يتنفس الموسيقى التي تمثل له عالمه الجميل الذي ابتدأت منها مسيرته، رعد بركات وفي اتصال كان لنا حوارا حول مسيرته من بغداد الى امريكا . 
واستمر الحوارات مع عدد اخر كانت منهم الفنان جاسم شرف .
اسمه الكامل جاسم محمد جوري شرف فنان عرف بالكوميدي وباسلوبه وخفته وسرعة ادائه صار من اشهر الفنانين 
جاسم شرف الفنان الكوميدي بدأ مشواره الفني كعازفِ جاز، ثمَّ صعد إلى خشبة المسرح في بداية الثمانينيّات كممثلٍ في المسرح العسكري برز من خلال دوره الشهير في مسرحية (بيت وخمس بيبان) التي كتبها فاروق محمد واخرجها محسن العلي في ثمانينيات القرن الماضي وخمس نسوان «ومن اعماله المسرحية دوره في مسلسلات «العصابجية، جاي وجذب، جسوم أبو السموم» وعلى صعيد السينما دوره في فيلم العربة والحصان» وغيرها عشرات الاعمال الاخرى
جاسم شرف الميلاد    1955 هو ابن بغداد - الكاظمية
وادواره  المهمة    بيت وخمس بيبان ، جسوم أبو السموم
وهو ممثل معروف     اضافة الى كونه  مفتش تربوي بدأ نشاطه الفني عام     1982 ولا يزال معطاءا لفنه وعمله
وهذا كانت للزوراء حوارات عديدة منها حوار مع مذيعة ومقدمة البرامج في قناة الشريقية الزميلة رقيه حسن .
عرفت رقية حسن ايام كنت مستمرا بالوظيفة كمدير لبرامج التنمية في اذاعة بغداد .. رقية حسن الان مقدمة ومعدة للبرامج التلفزيونية في قناة الشرقية مذيعة تمتاز بسرعة البديهة وحسن الحوار حتى انها تبوأت المركز الاول في اعداد وتقديم العديد من البرامج الثقافية والمنوعة على الهواء مباشرة وداخل الاستوديو ومحاورة تجيد الحوار من خلال الاتصالات المرئية وغير المرئية. 
وقبلها عملت  كمترجمة في الاذاعة الموجهة العراقية وبعد فترة قصيرة عملت مذيعة ومعدة برامج موسيقية في اذاعة الاف ام الاذاعة العراقية الوحيدة الناطقة بالانكليزية والتي كانت تعنى بتقديم كل انواع الموسيقى الغربية وكان لها جمهورها الواسع ثم بعد فترة وجيزة تغير اسم الاذاعة الى اسم ال في او واي . قرب الاستوديوها ت الخاصة بإنتاج الأعمال الدرامية الاذاعية الامر الذي اعطى المجال لرقية الفرصة لان تشارك بتمثيل عدد من المسلسلات الاذاعية باللغة العربية ومنها البرنامج الشهير( حذاري من الياس) في بعض من حلقاته ومسلسل( ثابت افندي) للاستاذ الكبير يوسف العاني ومسلسل حكايا ت البستان للاطفال والبرنامج المنوع شهد الانغام تقول بانها خاضت هذه التجربة حتى تساعدها في ادائها الاذاعي وتدريب قابليات صوتها وبالفعل تعلمت الكثيرلكن اهتمامها كان منصبا على عملها في الاذاعة كمعدة ومقدمة لكل برامجها ثم عملت في التلفزيون العراقي وبرزت خلال فترة قصيرة كمقدمة ومعدة للعديد من البرامج المنوعة و الحوارية والثقافية واللقاءات مع اغلب الفنانين والمثقفين اضافة للعديد من التغطيات التلفزيونية المباشرة. بعد كل هذه الحصيلة للزملاء رواد الاذاعة والتلفزيون نتمنى لشعبنا ولجميع المبدعين دوام العطاء مع الاعتذار للاخوة الذين لم تكفي الصفحة لذكر اسمائهم ومسيراتهم الطويلة .


تابعنا على
تصميم وتطوير