رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
لبنان والأردن يتفوقان على سوريا والإمارات ..منتخبنا الشبابي يواجه اليمن غدا وجائحة كورونا تعطّل المؤتمرات الصحفية


المشاهدات 1048
تاريخ الإضافة 2021/11/24 - 7:39 PM
آخر تحديث 2021/12/03 - 4:45 PM

البصرة - اربيل/ بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية 
يستأنف منتخبنا الشبابي يوم غد الجمعة مبارياته في اطار منافسات  المجموعة الاولى لبطولة ايرثلنك لاتحاد  غرب اسيا للشباب بنسختها الثانية عندما يواجه شقيقه اليمني في ملعب البصرة الدولي  عند الساعة الثامنة  مساء لحساب الجولة الخامسة  للمجموعة تسبقها في الساعة الخامسة عصرا مباراة فلسطين والكويت.
واكد المنسق الاعلامي لمنتخبنا الشبابي قحطان المالكي: ان الفريق  سيجري تدريبا خفيفا  مساء اليوم  في الملاعب الثانوية للمدينة الرياضية. مضيفا: ان  اللاعب محمد عبد الحميد قد اكتسب مرحلة الشفاء من الشد العضلي  الذي تعرض له في المباراة الاولى امام الكويت واصبح جاهزا  لمباراة الغد برفقة زميله علي شاخوان  الذي شارك في جزء من مباراة البحرين .
وعن التشكيل الذي سيخوض به منتخبنا المباراة امام اليمن، اوضح المالكي: ان المدرب عماد محمد  اخبر لاعبيه الـ  23 بأن كل منهم  من الممكن ان يكون اساسيا  في المباريات وعليه ان يتأهب لذلك ويكون على قدر المسؤولية  ويثبت ذاته  كما عليهم ان ينسوا  الفوز في المباراتين السابقتين على الكويت  والبحرين  ويفكروا في  مباراة اليمن لاسيما ان الفوز فيها يعني الاقتراب من التتويج ببطولة المجموعة والذهاب للمباراة  النهائية  .
وتحدث المدير الاداري للمنتخب الفلسطيني محمد جمعة لبعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية، فقال: صحيح انها الزيارة الاولى لي للعراق إلا انني  وجدت نفسي كأنني في بلدي  وذلك لما لقيناه  من ترحيب وحفاوة وكرم ضيافة  والحقيقة هذا ليس بغريب على  الشعب العراقي الشقيق الذي نكن له كل الاحترام والتقدير .
وبشأن بطولة غرب اسيا للشباب  والاجواء المرافقة لها في البصرة، قال:  ان شاء الله ستكون  اقامة هذه البطولة  فاتحة خير  للكرة العراقية للتخلص  من موضوع  الحظر  ولا اجامل عندما اقول  انني انبهرت  بملعب البصرة الدولي  الذي يحتضن مباريات البطولة كما اعجبني الجهور الذي حضر المباريات وكان يشجع بشكل جميل .
ومن جهته، قال الزميل يوسف فعل، مدير المكتب الاعلامي في اتحاد الكرة: حضرنا الى البصرة مبكرا بغية القيام بتنظيم العمل الاعلامي من خلال التواصل مع المنسقين الاعلاميين للمنتخبات الخمسة  وتحديد ملاعب التدريب  وتوزيع الباجات  وتنظيم عمل  المصورين الى غير ذلك من امور  تخص  مهمات المكتب .
وبخصوص  إلغاء المؤتمرات الصحفية قال الزميل فعل : بسبب البروتوكول الصحي الذي فرضته جائحة كورونا  قررت اللجنة المنظمة للبطولة  الاكتفاء  بمؤتمر فني واحد اقيم  قبل انطلاق المنافسة  بمشاركة مدربي المنتخبات الخمسة  وكذلك إلغاء  المؤتمرات الصحفية التي  تقام بعد المباريات كما جرت  العادة .
وبخصوص ردود افعال الاشقاء حول الحدث، قال الزميل مدير اعلام اتحاد الكرة : لا غالي إذا قلت ان البطولة حظيت بإعجاب الاشقاء الذين اشادوا من جانبهم بحسن التنظيم  ونوعية  ملاعب التدريب وحضور الجمهور بجانب اللعب في ملعب البصرة الدولي الذي يعد من افضل المنشآت التي اقيمت عليها بطولات اتحاد غرب اسيا كما وصفوه  .
وفي سياق متصل، وبحضور وزير الشباب والرياضة ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال، انطلقت بملعب فرنسو حريري في مدينة أربيل منافسات المجموعة الثانية لبطولة ايرثلنك غرب آسيا للشباب بلقاءين جمع الأول منتخبي سوريا ولبنان في حين التقى في المباراة الثانية منتخبا الأردن وفلسطين. 
المباراة الأولى انتهت بفوز منتخب لبنان بنتيجة هدف من دون مقابل سجله اللاعب علي الفضل بالدقيقة ٥٧ من المباراة، وقادها الحكم البحريني محمد جمعة وطاقمه المساعد المكون من فيصل علاوي من البحرين سعود الشمالي من الكويت، ولم ترتقِ المباراة الى المستوى المطلوب وانحسر اللعب وسط الملعب بإستثناء عدد من الهجمات القليلة التي جاء هدف المباراة الوحيد من احداها. 
واختير لاعب المنتخب اللبناني علي قصاص كأفضل لاعب بالمباراة ومنح جائزة قدمت من شركة ايرثلنك للاتصالات. 
أحقية الفوز
 وقال مدرب منتخب لبنان بلال فليفل عقب نهاية المباراة: ان منتخبنا استحق الفوز وبجداراة بعد أن نجح اللاعبون بتطبيق الواجبات المناطة بهم، وكانوا اكثر انضباطا والتزاما داخل ارض الملعب ونجحنا باستغلال احد الفرص التي منحتنا ثلاث نقاط بغاية الأهمية والتي مثلت نقطة الانطلاق ومنحت لاعبينا دافعا معنويا لتقديم أداء افضل في المباراتين المقبلتين. 
إمكانية التعويض
 اما مدرب المنتخب السوري محمد أنيس فقد  أوضح عقب المباراة: ان فريقه لم يستحق الخسارة وكان من المستحق ان نخرج بنتيجة التعادل على أقل تقدير، بناءٍ على تكافئ المستوى بين المنتخبين. 
مبينا: أن المنتخب تبقت له مباراتان أمام الإمارات والأردن وبالتالي إمكانية العودة ممكنة من خلال تصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون في المباراة أمام لبنان. 
وفي المباراة الثانية نجح المنتخب الأردني للشباب من الفوز على نظيره الإماراتي بهدفين دون رد، سجل الهدف الاول  اللاعب زيد الاصفر في الشوط الثاني من المباراة في حين تمكن اللاعب أمير الشناينة من تسجيل ثاني الأهداف  بالدقيقة الأخيرة من وقت بدل الضائع لينفرد بصدارة المجموعة الثانية، وتمكن فريق النشامى من استغلال الفرص القليلة التي  سنحت له بحسم المباراة بينما أضاع منتخب الإمارات العديد من الفرص السانحة أمام المرمى ولم يستغل الفرص التي اتيحت ليخرج خاسرا بهدفين دون مقابل. 
مدرب المنتخب الأردني اسلام ذيابات أكد: ان فريقه لعب بواقعية وعرف كيف يحسم اللقاء لصالحه من خلال ترجمة الفرص الى أهداف. 
مبينا: أن فريق الإمارات كان ندا قويا للمنتخب الأردني واضاع العديد من الفرص، لكن التركيز العالي للاعبينا والتزامهم بالتوجيهات التي اعطيناها لهم نجحنا من تحقيق الفوز بهدفين وبالتالي اعتلاء صدارة المجموعة. 
وارجع مدرب منتخب الإمارات للشباب، اورتيغا، سبب خسارة فريقه إلى عدم استغلال الفرص التي اتيحت للاعبينا وبالتالي الفريق الذي لا يسجل فمن الطبيعي يستقبل الأهداف، لكن الفرصة مازالت قائمة
مبينا: لدينا مباراتان للتعويض، ولاعبونا قدموا أداء جيدا لكن إنهاء الهجمة لم تكن بالشكل المطلوب وكلفتنا خسارة نقاط المباراة.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير