رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com أكدت أن مبادرة «داري» ستسهم بحل أزمة السكن ..الخدمات النيابية لـ"الزوراء": مستثمرو المجمعات السكنية رفعوا أسعار الوحدات إلى الضعف وعلى الحكومة التدخل AlzawraaPaper.com
مجهول


المشاهدات 1064
تاريخ الإضافة 2021/07/28 - 5:45 PM
آخر تحديث 2021/09/19 - 10:33 AM

   حيدر الهاشمي 
الكثير من حولي ماتوا، تركوا أحلامهم على ضفاف البؤس و فوهات البنادق، لكنهم عادوا إلى ذويهم و استمتعوا بوداع الأمهات. 
عندما كنا صغارا في المدرسة، كان المدير يجمعنا كل يوم خميس، وبعد رفعة العلم، يحدثنا  عن الوطن و من كثرة ما قال عنه ،ظننته أبي. 
نحن في قرية بعيدة، لم يسمع بها  أحد، كانت غرف نومنا الضيقة، تنعم بالدفء والحنان. أتذكر عندما عدت من المدرسة، شاهدت جدتي تضع فوق عينيها خرقة سوداء، و تنعى أبي بصوت حزين يكسر صمت الماء و بيوت الطين، في اليوم التالي ايقظتني أمي مبكرا، البستني حزام أبي و قالت: استعد لمواجهة الحياة، حينها عرفت ان السعادة غادرتنا إلى الأبد، وان أبي مات في أرض المعركة.
اكثر ما يؤرقني في هذه الليلة، هو عيد الحب، كتب صديقي سامر إلى حبيبته و قال لي : أخشى من الموت،  اذا خرجت من الحرب سالما، ارجو منك إيصال رسالتي إليها، أخبرها أن مذاق القلبة في تلك الليلة مازال لذيذا في فمي، عندما شاهدته يتلوى من البرد، أعطيته قمصلتي  وفي داخلها كل أوراقي الثبوتية، لا أعرف كيف سارت الأمور في تلك الليلة، وأي حبكة كتبها القدر لنا، كلما أتذكره هو القصف الكثيف و طائرات الاباتشي، تحوم فوقنا.
زارني سامر قبل ليلة أو ليلتين، لا أتذكر بالضبط، على الأرجح بعد منتصف الليل، شكرني كثيرا  و قال: امك عظيمة، تزورني باستمرار و تجلب معها الشاي والكيك، والبخور والشموع، ثم تعطر قبري بماء الورد وتتحدث معي عن طفولتك و في داخلها كان عميق، كل ظنها هو انت.الآن و قد مضى وقت طويل على نهاية الحرب، ما زلت اريد هنا في ارض المعركة، دون أن يلتفت لصراخي أحد، تسافر روحي مع الغيم، أشتاق إلى قريتي، سنابل القمح وحديث العصافير، ثم أعود وحيدا هنا، مثل لغم أرضي، كلما سحقني أحد، انفجر بالدموع.


تابعنا على
تصميم وتطوير