رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
طمأنت المواطنين بأن الوباء لا ينقل العدوى إلى الإنسان ..خلية أزمة البصرة لـ"الزوراء": انفلونزا الطيور أهلكت 236 ألف دجاجة وظهور إصابات جديدة في الزبير


المشاهدات 1033
تاريخ الإضافة 2021/06/10 - 1:32 AM
آخر تحديث 2021/06/18 - 9:32 PM

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت خلية الازمة، الخاصة بمتابعة انتشار مرض انفلونزا الطيور في محافظة البصرة، عن هلاك نحو 236 الف دجاجة في حقول ناحية سفوان ومنطقة جبل سنام، وفيما اكدت ظهور اصابات جديدة في احد حقول قضاء الزبير، اعلنت تفاصيل الاجراءات المتخذة لمنع تفشي المرض بين الطيور، مطمئنة المواطنين بأن الوباء غير ناقل للعدوى الى الانسان وانما ينتقل بين الطيور فقط.
وقال رئيس الخلية، معاون محافظ البصرة لدوائر الزراعة، مهند عبد الرحيم السعد، في حديث لـ”الزوراء”: انه بعد توجيه محافظ البصرة، اسعد العيداني، بتشكيل خلية ازمة بعد ظهور وباء انفلونزا الطيور في احد حقول ناحية سفوان، اجريت مسحات للحقول المشكوك بها وظهرت النتائج ايجابية بظهور الوباء في احد حقول منطقة جبل سنام، وايضا تسلمنا نتائج ايجابية من مختبرات بغداد بظهور المرض في احد حقول قضاء الزبير، بينما كانت النتائج سلبية لأحد الحقول المشكوك بها في منطقة الهارثة بمحافظة البصرة.واضاف: ان خلية الازمة اجتمعت، اول امس الثلاثاء، لتطويق الخطر والخروج بأقل الخسائر، حيث ستكون هنالك لجان للتقصي وتقوم بزيارة جميع الحقول بناحية سفوان وقضاء الزبير المصابة وغير المصابة لغرض الوصول الى احاطة القضاء والناحية، وعدم خروج الدجاج البياض الذي فيه اصابات كثيرة بهذا الوباء.وتابع: “نطمئن المواطنين بأن النتائج التي ظهرت لهذا الوباء انه ليس ناقل للعدوى الى الانسان وانما ينتقل بين الطيور فقط. مشيرا الى: ان المرض تسبب بخسائر كبيرة خاصة في محافظة البصرة التي وصلت الى الاكتفاء الذاتي بالدجاج البياض، وكذلك مادة بيض المادة في المحافظة.واوضح: ان حقل سفوان الذي تم جرده واتخاذ الاجراءات الخاصة بالهلاكات تقدر حجم الخسائر فيه بـ 36 الف طير، بينما حقل منطقة جبل سنام فالخسائر كبيرة تصل الى 200 الف طير تقريبا، واغلبها من الدجاج البياض. مؤكدا: انه لا يمكن جرد الحقل في قضاء الزبير وتحديدا في الكريطات لحين ان تصل لجنتنا الى هناك وتطوق وتغلق الحقول لاتخاذ الاجراءات الوقائية المتبعة.وتابع: ان هناك اجراءات للصحة الحيوانية حسب قانون الصحة الحيوانية، وهناك لجنة مشتركة من قبل الحكومة المحلية والصحة لفحص العاملين في الحقل من خلال اخذ مسحات الـ”بي سي ار”  من قبل صحة البصرة، وكذلك الطيور يتم جردها، ويتم اغلاق الحقل وطمر الطيور بأكياس على عمق مترين تحت الارض وبمساعدة مديرية البلديات والمستشفى البيطري المختص في هذا المجال.وفي وقت سابق، حددت وزارة الزراعة الأسباب المباشرة لظهور مرض إنفلاونزا الطيور في محافظة البصرة، وفيما بينت أن المرض سجل في عدد من المواقع وحدث تهويل إعلامي غير مبرر، دعت لعدم منع تنقل بيض المائدة والدجاج بين المحافظات.وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، حميد النايف، في تصريح صحفي: إن “انتقال مرض انفلاونزا الطيور إلى البصرة يعود الى الطيور المهاجرة التي تأتي من دول العالم الى العراق، بالاضافة الى المواد المهربة التي تدخل بشكل غير قانوني كريش الدجاج او الدجاج الحي المصاب وكذلك الدجاج البياض التركي”. لافتا الى أن “اكثر المواد المهربة دخلت الى محافظة البصرة، وهذا يعد سببا بتسجيل اصابات بوباء انفلاونزا الطيور في عدد من مواقع المحافظة”.وأضاف أن “وزير الزراعة أجرى زيارتين لموقعين في البصرة، واطمأن على الوضع كون الإصابات محددة، وهنالك تهويل اعلامي غير مبرر أدى إلى قلق المواطن”، مؤكدا أن “هذا المرض لا ينتقل الى الانسان”. ولفت الى أن “البيض والدجاج في الوقت الحالي في امان وليس هناك ما يدعو للقلق، وعلى المحافظين أن لا يمنعوا تنقلهما بين المحافظات كون الأمر يؤثر على الوضع الاقتصادي”. موضحا أن “منع انتقال البيض والدجاج يرفع أسعارهما في الاسواق، خاصة أن العاصمة بغداد تحتاج الى كميات من بيض المائدة”.


تابعنا على
تصميم وتطوير