رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
شاهد الفيديو و ... الطم


المشاهدات 1017
تاريخ الإضافة 2021/05/04 - 9:42 PM
آخر تحديث 2021/05/12 - 7:05 PM

في الزميلة «الصباح»، كتب الصديق عبد الهادي مهودر، الإثنين الماضي، مقالا تحت عنوان «شاهد الفيديو وابتسم»، تناول فيه مقطعا لفيديو أجبره أن يستعين بصديق الأصدقاء غوغل.. مهودر كتب «مورشيوس» وهي دولة أفريقية حديثة الإستقلال (1992) بينما كعك السيد لدينا نال إستقلاله عام 1906، أي قبل طرد الملك فيصل الأول من سوريا وتنصيبه بالعراق عام 1921.. شربت حاج زبالة نال إستقلاله هو الآخر أوائل القرن الماضي أي قبل إستقلال مورشيوس بنحو 7 عقود من الزمن. لكن طبقا لمهودر «روحوا شوفوا مررشيوس» اليوم. كما مر زميلنا «بدربه» على دولة أفريقية أخرى وقعت فيها قبل أزيد قليلا من عقدين من الزمن حرب أهلية راح ضحيتها أكثر من مليون قتيل وهي رواندا.
بالنسبة لنا دائما الأنموذج المقترح لما نتمناه هي أوربا.. كلنا نحسد سويسرا والنمسا والسويد، فضلا عن لندن وباريس وجنيف ولوكسمبورغ بوصفها أنموذجا للحياة المدنية المتحضرة في كل شأن من الشؤون إن كان في التعليم أو الصحة أو الصناعة أو الزراعة بمن في ذلك زراعة الورود التي تتميز بها هولندا والحليب أحد أبرز منتجات نيوزيلندا.. ونيوزيلندا هي الدولة الوحيدة في العالم التي يزيد عدد أبقارها على عدد سكانها.. ففي هذه الدولة التي تتألف من مئات الجزر يبلغ عدد أبقارها 5 ملايين بقرة، بينما نفوسها 4 ونصف مليون نسمة. 
مع  ذلك، ونظرا لما باتت تفاجئنا به أفريقيا على صعيد ما باتت تحرزه بعض بلدانها من تقدم غير مسبوق، فإننا لم نعد نجر حسرات على أوربا بل على أفريقيا.. أفريقيا التي كانت بالنسبة لنا مجرد فقر وأيدز وأيبولا وذبابة تيسي تيسي وفيلة وأسود وخنازير، باتت تجبرنا اليوم على مشاهدة فيديواتها ونبتسم مثلما سبق أن دعانا الدكتور طه جزاع في كتابه «إبتسم أنت في بغداد».
نزولا عند رغبة الصديقين سوف أعرض عليهم بدل الفيديو الواحد «المخبوصة» به مورشيوس عشرات الفيديوات « غير «المخبوصين» بها نحن.. فالأمر بالنسبة لنا عادي جدا.. بل أكثر من عادي.. ماذا يعني حريق في مستشفى بسبب هيتر؟ لماذا نعمل «من الحبة هيتر قصدي قبة «.. الحرائق يمكن أن تحصل في أي مكان.. ما زلت أتذكر إحدى مذيعات التلفزيون العراقي أيام الأسود والأبيض عندما ذاعت خبرا يقول «لقد شب حريق في مالي».. المصيبة أيام ذاك لايوجد غوغل حتى نستعين به لكي نعرف معنى «مالي» الذي شب فيه الحريق.. لكن الحمد الله دفع الله ما كان أعظم من التأويلات حين أخبرنا مثقفو ذاك الزمان أن مالي دولة أفريقية أيضا.. يا سبحان الله دائما أفريقيا فيها مفاجآت.. ماذا يريد بعد مهودر وجزاع من فيديوات تموت ضحك وليس إبتسامة فقط.. هل يريدون فيديو أحد أبطال الدكات العشائرية وهو «يدك» العدو من على همر تابعة للدولة؟.. أم فيديو تشييع أحد شيوخ العشائر من داخل أحد المشافي التابعة للدولة بحيث تحول المستشفى الى جبهة قتال في إحدى معارك الطرف الأغر.. أم الفيديو الذي يهوس فيه مجموعة من الشباب «عدنا طلابة ويه الدكتور».. لو إستمريت راح يموت مهودر وجزاع من الضحك، أما أنا قراح أموت من ... اللطم.  


تابعنا على
تصميم وتطوير