رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
حذر من قيام أطباء غير متخصصين بعلاج مرضى كورونا...نقيب الأطباء لـ "الزوراء" : قرارات الحظر غير كافية لاحتواء الجائحة وهناك عدم التزام بالإجراءات الوقائية


المشاهدات 1105
تاريخ الإضافة 2021/03/09 - 12:56 AM
آخر تحديث 2021/05/10 - 3:12 AM

الزوراء/ حسين فالح:
اكد نقيب الاطباء، جاسم العزاوي، ان قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية غير كافية لاحتواء ازمة فيروس كورونا، وفيما حذر من تفشي الوباء بسبب عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية لاسيما في داخل المدن، كشف عن رصد حالات بقيام اطباء غير متخصصين بعلاج مرضى كورونا.
وقال العزاوي في حديث لـ”الزوراء”: ان الاجراءات المتخذة من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن تطبيق حظر التجوال غير كافية لاحتواء ازمة فيروس كورونا. لافتا الى: ان الفيروس غريب العادات عن مجتمعنا ويقوم بتطوير ذاته بشكل وبآخر، ويمتاز بسرعة الانتشار في الوقت الذي يكون فيه الوعي المجتمعي قليلا في مجال الصحة.واضاف: ان ذلك سيؤثر على السلوك البشري ويؤثر ايضا على تجاوب الانسان لمتطلبات الوقاية بشكل جيد لمنع انتشار الفيروس. مبينا: انه يتطلب التوخي الشديد من هذا الفيروس والالتزام بالاجراءات الوقائية كلبس الكمامات والتباعد الشخصي، بالاضافة الى ان اللقاح في طريقه للوصول الى العراق، فعلى المواطنين ان يأخذوا اللقاحات لكي نخلق عددا كبيرا من المناعة الكافية للامراض.واشار الى: ان اجراءات الحظر لا تفي بالغرض إلا ان اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية اتخذت هذا الاجراء بسبب عدم وجود التزام من قبل المواطنين في الوقت الذي بدأت فيه الاصابات تتصاعد، فكان لا خيار امام اللجنة سوى فرض الحظر .واوضح: ان فرض الحظر لا يعني انهاء الازمة او التوقف بها بشكل كبير، لان الحظر يحتاج الى متطلبات اخرى، ويجب ان تتوفر بأن يكون داخل المناطق الالتزام والتباعد الاجتماعي.ولفت الى: ان هناك عدم التزام من قبل المواطنين داخل المناطق وفي الطرق العامة وهذا خطأ كبير ويؤشر لخطر محتمل من انتشار الفيروس وبشكل كبير. داعيا الى تطبيق الاجراءات وتشديدها داخل المناطق، مع الاخذ بنظر الاعتبار الظروف المعيشية للمواطنين.وكشف العزاوي عن رصد النقابة حالات بوجود اطباء غير متخصصين يقومون بمعالجة مرضى فيروس كورونا في عياداتهم الخاصة، وهذا اجراء غير صحيح ومخالف للتعليمات الصحية سواء لوزارة الصحة او اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وكذلك نقابة الاطباء.واضاف: انه يجب على كل طبيب مختص أن يقوم بمعالجة المرضى حسب اختصاصه. لافتا الى: ان علاج مرضى كورونا يجب ان يكون من قبل طبيب مختص بالباطنية والالتهابات، ولديه إلمام كبير .واكد: ان هناك بروتوكولات علاجية يجب ان تتبع لان هذا الموضوع هو جزء من الصحة العامة، ومن الامن القومي للبلد. داعيا الجميع الى الالتزام بالاجراءات الوقائية وبتعليمات وزارة الصحة واللجنة العليا لاحتواء ازمة فيروس كورونا، لاسيما بعد تفشي السلالة الجديدة التي تمتاز بسرعة الانتشار.


تابعنا على
تصميم وتطوير