رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
ممثل اليونسكو: ستعيد الصورة المشرقة لقطاع التعليم....وزير التعليم: مبادرة (أدرس في العراق) سترفع تصنيف الجامعات عالمياً


المشاهدات 1253
تاريخ الإضافة 2023/03/15 - 8:09 PM
آخر تحديث 2024/06/21 - 10:53 PM

 بغداد/الزوراء:
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نعيم العبودي، امس الأربعاء،  تطبيق مبادرة «أدرس في العراق» خلال العام القادم، فيما حدد أهدافها، أشار إلى ان هذه المبادرة سترفع تصنيف الجامعات عالمياً.
وقال العبودي، في تصريح صحفي إن «مبادرة (أدرس في العراق) مهمة وستراتيجية، وستعمل على زيادة صعود الجامعات العراقية  في التصنيفات العالمية، ولها ابعاد مهمة جداً، خصوصاً أن الطلبة غير العراقيين،  سيكونون سفراء لبلدانهم، لتخصيب الحالة التعليمية والتربوية في العراق»، مؤكداً «تطبيق المبادرة خلال العام القادم».
وأكد أن «جميع الجامعات العراقية على استعداد لاستقبال الطلبة غير العراقيين، وكذلك هناك استعداد تام من مناهج وبنى تحتية».
وأشار إلى، أن «هناك دراسة لمبادرة أدرس في العراق،  منذ أكثر من أربعة أشهر، وستأتي بثمار كبيرة للعراق، ليس فقط في الجانب التربوي، وانما حتى في الجانب الستراتيجي، حيث سيطَّلع الطلبة غير العراقيين، على حضارة العراق».
من جانبه، أكد ممثل منظمة اليونسكو في العراق باولو فونتاني، امس الأربعاء، أن مبادرة أدرس في العراق والتي اطلقتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ستعيد الصورة المشرقة وستعزز العلاقات بين العراق ودول المنطقة.
وقال فونتاني، في تصريح صحفي إن «العراق يعتبر من الدول الرائدة في المنطقة بتبني المعرف والحرف الأول والأبجدية الأولى وفيه تأسس دار الحكمة بين القرن التاسع والعاشر الميلادي والتي بمفهومنا الحالي تعتبر من أولى الجامعات العالمية».
وأشار إلى أن «مبادرة أدرس في العراق، تعد منطلق لإعادة الصورة المشرقة لقطاع التعليم العالي في العراق والمساهمة من خلال تطوير المعرفة والعلوم الاقتصادية والاجتماعية الثقافية، فضلاً عن تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق وجيرانه وخصوصا في ما يتعلق بتعزيز السلام والازدهار العراقي».
وأعرب عن «سعادته في إطلاق المبادرة»، مبيناً، أن «منظمة اليونسكو تسير بذات الاتجاه حيث أطلقت في شهر تشرين الأول من العام 2019 المؤتمر الدولي الخاص بتعزيز التعليم وتوحيد المنهاج الدراسية في مختلف الجامعات العالمية، وانضمت لغاية الآن 21 دولة منها المملكة المتحدة وفرنسا واليابان والكثير من الدول المتقدمة».
وأضاف ان «الهدف من هذه المبادرة والمعاهدة التي اطلقت من منظمة اليونسكو، لتعزيز مؤشرات التعليم العالي ولضمان جودة التعليم في مختلف الدول المستفيدة من هذا المشروع»، مؤكداً أن «المشروع يركز على النازحين ممن اضطرتهم ظروف الحرب وعدم الاستقرار إلى النزوح ومغادرة بلدانهم والهدف تقديم تعليم ذي جودة عالية لهم».
وتابع أن «منظمة اليونسكو تدعم إجراءات وزارة التعليم العالي باطلاق هذا البرنامج»، مؤكداً أنها «كانت ولا تزال تعمل جنباً إلى جنب مع وزارة التعليم العالي في دعم برامجها التعليمية وترصين المناهج وتحديثها خصوصاً في قطاع التعليم التقني وهنالك - حتى الآن- سبعة معاهد تقنية استفادت من هذا التطوير وتحديث المناهج».
 


تابعنا على
تصميم وتطوير