رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون...مقدم ومعد كل برامج القانون في الشبكة منذ 2004 لغاية الآن...مدير البرامج القانونية في شبكة الإعلام العراقي سالم حواس في ضيافة الزوراء


المشاهدات 1516
تاريخ الإضافة 2023/03/13 - 8:07 PM
آخر تحديث 2024/04/22 - 10:51 PM

سالم حواس الساعدي، محام عراقي دخل الاعلام العراقي ضمن عشرات المحامين العراقيين الذين ساهموا في اعداد البرامج القانونية والاستشارية في دائرة الاذاعة والتلفزيون، فمنذ السبعينات من القرن الماضي شهدت اذاعة وتلفزيون جمهورية العراق تقديم برامج القانون ولكن بتعاون خارجي كمعدين ومقدمين خارجيين ولكن يبدو ان شبكة الاعلام العراقي توسعت في مجالات القانون واعطت مساحة اوسع فأسست دائرة للقانون اسمها الدائرة القانونية مهمتها اعداد البرامج القانونية اضافة الى منحها مسؤولية قانون تأسيس الشبكة وبياناتها واوامرها، فكان الزميل المحامي سالم حواس اول مسؤول عليها .

 

 

للتعرف على كيفية إعداد هذه البرامج والاستفادة من خدمات الدائرة القانونية كان للزوراء هذا الحوار الموسع مع المحامي سالم حواس الساعدي :
* نود اولا من الاستاذ سالم تقديم نبذة تعريفية لجنابكم الكريم ؟
- الاسم سالم حواس علي الساعدي بكلوريوس قانون وسياسة قسم القانون جامعة بغداد العام الدراسي 1990 منتميا الى نقابة المحامين العراقيين ومنتميا الى اتحاد الحقوقيين العراقيين، كذلك عضو نقابة الصحفيين العراقيين وعضو اتحاد الصحفيين العرب وعضو الصحافة الدولية بروكسل بلجيكا، معد ومقدم برنامج ملفات قانونية منذ عام 2004 في قناة العراقية ايضا معد ومقدم برنامج العراقية والحدث في قناة العراقية وبرنامج فرض القانون وقدمت ايضا حلقات لبرنامج السلطة الرابعة كبديل عن بعض الزملاء ومعد ومقدم برنامج حوارات قانونية من خلال اذاعة جمهورية العراق وقد مضى على البرنامج اكثر من 16 عاما ومازال مستمرا ، وقدمت برامج مدفوعة الثمن للمعهد الجمهوري الامريكي واسمه اوراق انتخابية وبرنامج انتخب للعراق وقدمت ايضا عشرات البرامج ومنها برنامج اسمه اقتصادنا من العراقية وقدمت برنامج لإذاعة الفرقان اسمه بين الشريعة والقانون وكتبت عشرات المقالات في صحف ومجلات عراقية منذ التسعين الى يومنا هذا، ولدي تصريحات وبيانات لوكالات الانباء العراقية والعربية والعالمية وبضمنها وكالة نينا والوكلات القطرية وبضمنها كان هناك تصريح للبي بي سي و لوكالة سنى، ولكثير من الوكالات العربية والمحلية.
* وماذا عن هوياتك وابداعاتك خلال المراحل الدراسية الاولى ؟
-هواياتي وابداعاتي خلال فترة الدراسة المتوسطة والاعدادية هي  كنت امارس مهنة التصوير الفوتوغرافي من خلال محل تصوير وربما كنت مبدعا في مجال التصوير انذاك ومن خلال الطباعة والتصوير ما زلت احتفظ في بيتي بالعدد الكبير من الصور والادوات الاخرى وخاصة في مجال الاسود والابيض وبضمن مهاراتي ايضا اجيد الخط العربي بالقصب او الفرشة والخط الاعتيادي والخط الرقعة والديواني وبعض الخطوط العربية وعلى يد الاساتذة الاجلاء منهم الاستاذ هاشم الخطاط رحمة الله عليه، وكلها كانت ضمن المهارات البسيطة التي اجيدها..  بدأت اولى توجهاته من الاعدادية في رسم الخط المستقبلي وكان حرصي على ان اكون محاميا من الاعدادية خاصة  ان هذا كان هدفي الاول وكان شغفي بالمحاماة والغرض منه الدفاع عن المظلومين ونصرة المظلومين وارجاع حقوق المظلومين فقد جعلني هذا الدافع ان اكون متميزا في الحصول على درجات عالية جدا في الدراسة الاعداديه وقبلت في كلية القانون الاول او الوحيد في الاعدادية انذاك تم قبولي في كليه القانون والسياسة جامعة بغداد ثم تم انفصال كلية القانون عن السياسة واصبحت كلية القانون وحدها عام 8 6.. الهوايات الاخرى كانت الصحافة وهناك مقولة تؤكد ان كل قانوني صحفي وليس كل صحفي هو قانوني وذلك بسبب الملكة والامكانية التي تتوفر لدى المحامي فحاولت ان اجمع بين الصحافة والقانون .
* ولماذا اخترت كلية القانون ؟
-لم يكن المعدل هو الذي ساقني لدخول كلية القانون بل فالفرع الاعدادي كان هو الادبي ويقابله القانون ولدي رغبة مثلما اسلفت بأنني احب القانون رغبة مني في مساعدة المظلومين وارجاع الحقوق الى اصحابها .
* هل دخلت الصحافة اولا ام الاعلام؟
-اول دخولي كان في الصحافة ففي التسعينات لم اكن معروفا اعلاميا ولم اقدم اي برامج اذاعية او تلفزيونية بل كانت لي كتابات في القانون والشريعة لكن بعد 2003 دخلت المجال الاعلامي وقدمت عددا من البرامج في قناة اشور في 2003 وكانت اول قناة هي قناة اشور وكان مقرها في كردستان وكان اول برنامج قدمته في قناة اشور اسمه اضواء العدالة وكانت له شهرة ممتازة ثم تلاها برنامج ملفات قانونية على العراقية ثم استقر الحال بعملي وتقديم البرامج من خلال شبكة الاعلام العراقي .
* وماذا عملت في شبكة الاعلام العراقي ؟
-عملت في الشبكة معدا ومقدما للبرامج القانونية ومديرا للدائرة القانونية في الشبكة ومعاون مستشار في شبكة الاعلام العراقي واقصد بهذا انني اقدم الاستشارات القانونية في المجال الاعلامي وغير الاعلامي .
* واين اول عمل اعلامي كان لك ؟
-اول عمل اعلامي كان لي في قناة اشور ثم التحقت في القناة العراقية ومازلت معدا ومقدما لبرنامج حوارات قانونية في اذاعة جمهورية العراق يقدم كل اربعاء على الهواء مباشرة وقد حققت برامجي لقاءات مع العديد من القضاة وبحدود 800 قاض، اي ثلاثة ارباع قضاة العراق وللعلم انا اعمل في العراقية بدون مقابل مادي واقولها بصراحة بدأت بعض القنوات تقلد برامجي بعد ان استمعت اليها ولكن بتسميات اخرى ولدي على اليوتيوب اكثر من الف ساعة قانونية معروضة .
* هل فقط اعددت وقدمت ام اخرجت ايضا ؟
-انا اجيد الاخراج الاذاعي لكني لم امارس الاخراج وانا دائما اعطي ملاحظاتي الاخراجية للمخرج ونظريتي هي ان معد البرنامج يصبح مبدعا عندما يكون مقدما .
* وهل عملت في مؤسسة قبل شبكة الاعلام العراقي ؟
-نعم انا كنت محاميا سنة 90 امارس المحاماة الى حد 2009، اي عندما تثبت عملي في قناة العراقية وقد عملت في مجال محاماة اكثر من 19 سنة وانا خبير في النشر والاعلام وانا اول خبير بالنشر والاعلان وهويتي موثقة وموقعة من رئيس مجلس القضاء العراقي .
* وما مشاعرك وانت تمارس المحاماة ؟
-عمل المحامي هو عمل جبار لكنه متعب ومهنة المحاماة عظيمة اذا استثمرت في مجالات مهنية واخلاقية.
* وما اول عمل تسلمته في التلفزيون؟
-بدأت عملي مستشارا وهو عنواني الوظيفي ومن ثم قدمت برامج ثم استلمت منصب مدير الدائرة القانونية وهي تعنى بمحورين الاول هو قواعد السلوك والمدونة التجارية وقانون شبكة الاعلام العراقي وغير ذلك .
* ومتى دخلت شبكة الاعلام العراقي؟
-دخلتها عام 2004 وحتى يومنا هذا وقدت برامجي الاذاعية من 2005 ولحد الآن وتبوأت منصب مدير الدائرة القانوني في 15/8/2016 وعملت مستشارا في الشبكة منذ 2009 الى يومنا هذا .
* وكيف كانت رؤية الاخرين لأول عملت قدمته ؟
-بصراح لدي عشرات الكتب وهي موثقة من قبل رئيس مجلس القضاء وهي كتب شكر وعرفان وشهادات عظيمة بعملي وببرامجي اضافة الى اراء المسؤولين في الشبكة والمواطنين وكتب من نقابة المحامين وكتب اخرى كثيرة واتحاد الحقوقيين وغيرهم .
* وهل قدمت برامج غير قانونية ؟
-نعم قدمت واعددت برنامج اقتصادنا وقد لاقى ترحابا واسعا من المشاهدين والمسؤولين ورجال الاعمال وقدمته على القناة العراقية كما قدمت برنامج عنوانه بين الشريعة والقانون وهو عبارة عن فكرة قانونية ونعالجها شرعا وكان البرنامج يعتمد على ضيفين ضيف قانون والاخر احد رجال الدين وكان يقدم على قناة الفرقان قبل ان يتم الغاؤها، وقدمت برنامج بين الشريعة والقانون في اذاعة الفرقان .
* وما اول برنامج تلفزيوني اعددته وقدمته ؟
-اضواء العدالة وهو اول برنامج قدمته عام 2003 في قناة اشور ومن ثم ملفات قانونية وبعدها حوارات قانونية ثم اقتصادنا .
* من المعروف ان لغة القانون لغة صعبة لا يفهمها اي فرد وتحتاج ربما الى تبسيط فكيف كنت تحاول ان توازن بين الفهم واللغة في التقديم؟
-كنت احاول الموازنة واستخدام الجمل السهلة والتبسيط في الفكرة واحاول ايضا ان اطلب من الضيف تسهيل فقرات القانون وتسبك المعلومات لكي تسهل الفكرة ويتقبلها المشاهد والمستمع بسهولة فائقة .
* هل انت راض عن كل ما قدمته وراض عن تعامل القنوات معك ؟
-بالتأكيد لا يوجد رضا تام او الوصول الى القمة ولكن استطيع ان اقول انني حققت ما اصبو اليه وللعلم ان اكثر اعمالي هي من اقتراحاتي وللعلم ان الممارسة والزمن كفيلان بالابداع واقو أنا راض عن كل ما قدمته وعن كل ما قدم لي من القنوات .
* وهل تمت استضافتك في قنوات معينة ؟
-كثيرة جدا فأنا بين فترة واخرى اكون ضيفا على قناة زاكروز وفي قنوات وتلفزيونات متعددة ومنها قناة 24 والجزيرة .
* وهل دخلت دورات تدريبية ؟
-قبل الاجابة على هذا السؤال اود ان اروي حادثة قديمة فقد كان لدي مكتب محامين في 2003 في بغداد الجديدة وانا جالس قرب الشباب شاهدت فريقا تلفزيونيا لديه عدة العمل وكانوا يجرون لقاءات مع المواطنين حول قانون ايجار العقار واستطلاعا للجمهور فطلب مني تصريحا بخصوص قانون ايجار العقار فتحدثت لهم ثم طرح علي فكرة اعداد برنامج تلفزيوني للقناة اشور للثقافة القنونية وفعلا التقينا في القناة وقدمت البرنامج على الهواء وهو اول برنامج تلفزيوني اعده واقدمه تلفزيونيا بفضل المخرج حكيم الشيخ .
* وهل عانيت من خجل او احراج في التلفزيون اول الامر؟
-المحامي لديه القدرة على الكلام الارتجالي ولديه القانون وبنوده كاملا فلا حاجة للخجل او الاحراج سوى من نسميه التعود والديمومة فهو لا يعاني من شيء سوى الممارسة التي تسهل عليه تذكر وتناول الاشياء في اوقاتها المناسبة والتعود على الاضواء والكاميرا .
* وماذا عن دورات المعهد الاعلامي ؟
-بداية كنا نحضر بعض المحاضرات ثم اصبحنا نقدم المحاضرات بأنفسنا.
* وهل كانت لبرامجك مشاركات دولية؟
-نعم شاركت في العديد من البرامج التي قدمت لدعم العراق خاصة المشاركة في ورش في قصر السندباد للاعلاميين والصحفيين وبالتعاون مع منظمات الدفاع المدني وكانت لي محاضرات في طب المستنصرية وكلية طب بغداد ومعاهد اعداد المعلمين والتعاون مع منظمات المجتمع المدني والقاء محاضرات بالوعي الدستوري وحقوق الانسان وحاضرت في اربيل والسليمانية ومشاركات عديدة غير هذه .
* هل استوفت الاذاعة والتلفزيون برامجها القانونية ؟
-كلا ما دامت الفضائيات تعمل على مدى 24 ساعة فلا تكفي ان تعطي للقانون ساعة واحدة ونرى اليوم كل البرامج سياسة. اما القانون ففي الاسبوع ساعة واحدة لذا اوصي بزيادة وقت البرامج القانونية، واسمحلي من خلال منبركم ان اوصي وزارة العدل بالاهتمام بجريدة الوقائع العراقية ففيها عدم وضوح في الطرح وصعوبة في فهم القانون، ولهذا فأنا ادعو وزير العدل لوضع مسؤول اعلامي على جريدة الوقائع العراقية .
* هل شعرت يوما بعثرات معينة في برامجك ؟
-لم تحصل لي اية عثرات والسبب ان كل الجهات التي عملت معها كانت تقدم لي التسهيلات الكافية اضافة الى التسهيلات الكبيرة التي القاها من الجهات التي انفذ من خلالها برامجي كالمحاكم والوزارات وجميع الجهات المعنية وكل الجهات تمنحني كتب تسهيل امر لتنفيذ برامجي والوصول الى اي جهة ابغيها .
* وكيف هي علاقتك مع نقابة المحامين العراقيين وهل بينكما تعاون مشترك .
-حتما فأنا عضو في نقابة المحامين وعلاقتي طيبة جدا مع كل المسؤولين في النقابة وقد حققت الكثير من اللقاءات ووجهات النظر فيما يخص قرارات النقابة ومجلسها الموقر .
* هل تشعر بعد كل هذه المدة بحاجة لتوسيع خدماتك القانونية للناس وللمشاهدين ؟
- نعم دائما افكر بإنشاء مركز قانوني للاستشارات القانونية المجانية واقصد به مركزا استشاريا وهو بحاجة الى مكملات كثيرة .
* هل لك افكار اخرى ؟
-نعم لدي فكرتان، فأنا الآن متخصص في العمليات النفسية وادرس عليها ومثلما ذكرت هدفي هو فتح مركز استشاري في كل المفاصل القانونية للناس وبودي ان اتوسع في برامجي واجعل برنامجي يبث من جميع الفضائيات في وقت واحد للاستفادة منه بصيغة اكبر .
* شكرا جزيلا لكم استاذ سالم حواس الساعدي المحامي والقانوني متمنين لك المزيد من العمل والتطور خدمة للمواطن العراقي ولقضاياه في كل مكان .
- شكرا لكم متمنيا لكم النجاح في كل خطوة لخدمة العراق والمواطن العراقي .


تابعنا على
تصميم وتطوير