رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
للمرة الأولى في غير كرة القدم ...تنظيم بطولة آسيا بالقوس والسهم في السليمانية يطرز الصحف والشاشات


المشاهدات 1051
تاريخ الإضافة 2022/05/21 - 8:43 PM
آخر تحديث 2022/08/14 - 1:14 PM

السليمانية/ مؤنس عبد الله
احتضنت محافظة السليمانية على مدى ستة ايام منافسات بطولة اسيا بالقوس والسهم للرجال والنساء لفعاليتي القوس المركب والقوس المحدب، وبالتحديد في ملعب نادي السليمانية الرياضي، وبمشاركة 17 منتخبا هم العراق والسعودية وايران وبنغلاديش والهند وكازاخستان واوزبكستان والكويت والامارات وقطر وسوريا والاردن وفلسطين والنيبال وباكستان واليمن، اضافة الى منتخب السودان الذي شارك في المنافسات ضيفا وممثلا عن قارة افريقيا، إذ ان نظام الاتحاد الاسيوي ينص على ان تكون البطولات مفتوحة للجميع، وبالتالي يحق لأي منتخب في العالم المشاركة فيها، وشهدت المنافسات حضور وزير الشباب والرياضة السيد عدنان درجال ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية السيد رعد حمودي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للقوس والسهم السيد توماس هان، والامين العام للاتحاد الدولي للعبة السيد توم ديلن، فضلا عن عدد من المسؤولين المحليين في المحافظة وجمع من الرياضيين. 
الهند توجت بلقب بطولة اسيا للعبة بعد ان جمعت 14 وساما بواقع ثمانية أوسمة ذهبية واربعة فضية ووسامين نحاسيين، تلتها اوزبكستان بوصافة جدول الترتيب بعد ان جمعت ثلاثة اوسمة ملونة بواقع وسام ذهبي ووسامين نحاسيين، وجاءت ايران بالمركز الثالث برصيد وسامين، الاول ذهبي والثاني نحاسي، وحصدت بنغلاديش المركز الرابع بثمانية اوسمة ملونة بواقع اربعة فضية ومثلها من النحاس، واحتلت كازاخستان المركز الخامس في الترتيب بثلاثة اوسمة ملونة وبواقع  وسامين فضيين وثالث نحاسي.
التغطية الاعلامية كانت كالعادة متميزة واسهمت بشكل كبير في نجاح البطولة الاسيوية التي تقام للمرة الاولى في العراق، إذ اوفدت القناة الرياضية العراقية فريقا كاملا زاد عن 17 شخصا فنيا تنوع بين مخرج ومصور ومساعد مصور ومراسل وعمل الفريق بتفانٍ وتضحية وقدم مجهودات كبيرة تمثلت في التغطيات المباشرة واللقاءات الحصرية والاستطلاعات المتنوعة، الامر الذي ترك أثرا طيبا لدى جميع المنتخبات المشاركة في البطولة الاسيوية، وكذلك الحال بالنسبة للمكتب الاعلامي الذي تألف وفده من اعضاء المكتب الاعلامي مؤنس عبد الله وقحطان سليم ومحمد الخفاجي وياسر جمال، حيث كان يقدم المكتب الاعلامي للجنة الاولمبية رسالة صحفية واخرى اعلامية معززة بالصور وبشكل يومي. 
كما شهدت البطولة حضور العديد من مراسلي ومصوري القنوات الفضائية التي تعمل في اقليم كردستان، ومنها ان ار تي وكردستان 24 و زاكروس وسبيدة وبيام وكوردسات، وايضا الدول المشاركة في المنافسات القارية اوفدت البعض منها اعلاميين لتغطية المنافسات ومن تلك الدول بنغلاديش والهند والسعودية.
(الزوراء) استطلعت اراء عدد من الاعلاميين والمراسلين والمصورين الذين كان لهم حضور مميز في البطولة، حيث استطلعت اراءهم بالمنافسات وتحدثوا عن ابرز الحالات الايجابيات والسلبيات التي رافقت عملهم وايضا رافقت المنافسات الاسيوية.
اول المتحدثين كان مدير مكتب القناة الرياضية في محافظة السليمانية الآن عبد الله الذي تحدث قائلا: ان المكتب استنفر جميع الجهود منذ اللحظة الاولى التي بلغنا بها بتغطية المنافسات القارية بغية ان نكون جزءا فاعلا في انجاح البطولة ولم يكن همنا فقط نقل الصورة للمشاهد، وانما كان لدينا اصرار كبير على دعم ومساندة اتحاد القوس والسهم على انجاح المنافسات القارية.
واضاف عبد الله: حقيقة كانت لنا تجارب كثيرة هنا في محافظة السليمانية من خلال تغطية البطولات المختلفة للعديد من الفعاليات الرياضية، حيث قمنا بنقل مباشر واجرينا تغطيات كبيرة لها إلا ان بطولة اسيا تختلف عن سابقاتها كونها البطولة القارية الاولى التي يستضيفها العراق، فضلا عن المشاركة القياسية المتمثلة بـ17 منتخبا وبالفعل نجحنا في مسعانا وحصلنا على اشادة المختصين والمعنيين من الاتحادين الدولي والقاري الذين راقبوا المنافسات وهذا يمنحنا دافعا كبيرا لتغطية مختلف النشاطات التي ستقام في محافظة السليمانية وبقية المحافظات الاخرى خلال المرحلة المقبلة دعما منا لرفع الحظر عن الملاعب والقاعات الرياضية.
ومن جانبه، اكد محمد خضير، مدير البرامج في القناة الرياضية: لقد تلمسنا نجاحا منقطع النظير منذ اليوم الاول لانطلاق منافسات البطولة القارية، حيث كان هنالك جهد كبير بذله الاتحاد قبل بدء فعاليات المنافسات الاسيوية بأيام طويلة.
واوضح: ان ردود فعل المنتخبات المشاركة في المحفل القاري الكبير دليل واضح على نجاح التغطية الاعلامية التي كانت بأفضل صورة وبشهادة المتابعين والمختصين واللاعبين واللاعبات والمدربين والحكام المشاركين وحتى الاداريين في الوفود التي تواجدت طيلة ستة ايام في محافظة السليمانية، وبالتالي كانت الفرصة مناسبة لتغيير الصورة السلبية التي تحجج بها البعض الذي رفض المشاركة بأعذار وحجج واهية وبعيدة تماما عن الحقيقة، حيث وجد الجميع العراق وشعبه تواقا لاستقبال الاشقاء والاصدقاء من خلال الكرم والحفاوة والقدرة على التنظيم، لذا يجب تعزيز هذا النجاح ومضاعفته للحصول على قناعات الاتحاد الدولي لتنظيم منافسات بطولة العالم بعد عامين من الآن في العاصمة بغداد.
وبدوره، اكد المخرج في القناة الرياضية علي عبد الكريم: انه لم يكن يعلم شيئا عن رياضة القوس والسهم، ولكن ومن خلال الواجب الذي كلفت به الى جانب بقية زملائي في فريق العمل في القناة الرياضية اضحت الرؤية كبيرة بعد متابعتي للبطولة وبالتالي اصبحت معلوماتي كبيرة عن هذه الرياضة.
واشار الى: انه انبهر كثيرا بالتنظيم الرائع والمشاركة الكبيرة للمنتخبات القارية الـ16، فضلا عن المنتخب السوداني الذي شارك كضيف عن قارة افريقيا. 
موضحا في الوقت ذاته: انه يفتخر كثيرا بإقامة هذه البطولة في محافظة السليمانية وبالتالي يجب ان ننجح في اقناع الاتحاد الدولي للقوس والسهم بالموافقة على اسناد تنظيم منافسات بطولة كأس العالم في العاصمة بغداد، وان ننجح في ان تكون المشاركة هذه المرة اكبر من حيث عدد المنتخبات من مختلف قارات العالم بعد عامين من الآن في العاصمة بغداد التي تمتلك من البنى التحتية والكوادر البشرية ما يجعلنا نتفاءل بأن ننجح في تضييف منافسات بطولة كأس العالم المقبلة. 
مراسل القناة الرياضية الزميل عدي حاتم، ذكر: ان التحضيرات المبكرة من قبل رئاسة شبكة الاعلام وبالاتفاق مع مدير القناة الرياضية اسهمت كثيرا في تحقيق التغطية المتميزة والمطلوبة نتيجة العمل الكبير والجاد من قبل فريق عمل القناة الرياضية بشهادة جميع المشاركين ومن حضر وتابع المنافسات الخاصة ببطولة اسيا للقوس والسهم.
وقال حاتم: ان اتحاد اللعبة العراقي حقق نجاحا كبيرا من خلال العمل المحترف الذي اقدم عليه، الامر الذي رسّخ قناعات كبيرة تتمثل بقدرة العراق على تنظيم اكبر البطولات على مختلف المستويات العربية والقارية وحتى الدولية، وقابل هذا العمل ردود فعل ايجابية من قبل ممثلي الاتحادين الدولي والاسيوي الذين حضروا المنافسات واشادوا كثيرا بالتنظيم والمستوى الفني والعدد الكبير للمنتخبات القارية المشاركة مبينا في الوقت نفسه: ان انطباعات الدول المشاركة كانت هي الاخرى ايجابية، وهذا الامر اطلعنا عليه من قبل المقابلات الصحفية مع رؤساء الوفود واللاعبين واللاعبات والمدربين والحكام.
وتابع: لا بد لنا كإعلام ان نشيد بالعمل الجبار الذي أقدم عليه رئيس واعضاء اتحاد القوس والسهم، والنهج الذي انتهجه من خلال التدرج باستضافة البطولات، إذ سبق ان استضاف منافسات بطولة كأس العرب والآن انهى من مهمته الثانية وهي تنظيم منافسات بطولة اسيا في السليمانية، والخطوة المقبلة وهي الاهم تضييف منافسات بطولة كأس العالم في العاصمة بغداد عام 2024 ، بعد ان منحه الاتحاد الدولي الضوء الاخضر لتنظيم المنافسات.
ومن جانبه، قال مصور القناة الرياضية عمر جاسم: ان النجاح الكبير الذي تحقق فنيا وتنظيميا واعلاميا ورافق بطولة اسيا بالقوس والسهم التي اقيمت في محافظة السليمانية بمشاركة 17 منتخبا، ما هو إلا رسالة واضحة وصريحة للجميع مفادها ان العراق آمن وبخير ويستطيع تنظيم اية بطولة تقام في العاصمة بغداد او في المحافظات الاخرى، وعلى كل الصعد العربية والاقليمية والاسيوية والدولية ايضا.   
مراسل قناة مسرى الكردية والناطقة باللغة العربية، حسان معن، اكد: انه سعيد جدا بتنظيم العراق وتحديدا في محافظة السليمانية منافسات بطولة اسيا برياضة القوس والسهم والتي تقام لاول مرة في البلد.
وقال معن: ان مستوى التنظيم كان اكثر من رائع وكذلك التغطية الاعلامية المتميزة والتي ادت دورها على اتم وجه ونقلت رسالة واضحة للعالم تتضمن استعداد العراق لتنظيم مختلف البطولات العربية والاسيوية والعالمية بمختلف الفعاليات الرياضية.
مشيدا في الوقت نفسه بالمشاركة القياسية للمنتخبات الاسيوية والتي وصلت الى 16 منتخبا فضلا عن منتخب السودان الذي شارك ممثلا عن قارة افريقيا.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير