رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون : درس على يد الفنانين فائق حسن ومحمد صبري ووليد شيت ... الفنان التشكيلي علي كاظم يروي لـ” الزوراء “ مسيرته الفنية وكيف اصبح فنانا عالميا


المشاهدات 1108
تاريخ الإضافة 2020/12/27 - 7:46 PM
آخر تحديث 2021/06/18 - 8:24 PM

حوار – جمال الشرقي تستمر صحيفة «الزوراء» كما عودت قراءها بمواصلة الحوارات في صفحتها الاسبوعية» ذاكرة» ..والتي تحاول من خلالها اتاحة الفرصة الى اكبر عدد من الفنانين ليتحدثوا عن مسيرتهم . واليوم يستمر هذا العطاء من خلال حوارنا مع الفنان التشكيلي علي كاظم سلطان الذي يعد واحدا من بين اكثر من مئة فنان تشكيلي شاركوا بأعمال فنية تشكيلية في مهرجان الواسطي للفن التشكيلي الذي أقامته وزارة الثقافة في اروقتها . شارك الفنان بلوحات عديدة مثلت الاسلوب التجريدي للفن الحديث، فهو فنان متمكن من ادواته بدأ حياته هاويا ولما اصبح فنانا كانت له مشاركات عديدة بمعارض اخرى ومشاركات بمعارض شخصية عاش منذ نشأته مقلدا الرسوم والإشكال البشرية والحيوانية والزخرفة النباتية وكان طموحا ان يكون منفردا بين اقرأنه من الشباب اذ كان يمتلك القدرة والمهارة في التعلم وتلقيد كل رسم او زخرفة - كان مولعا في رسم المناظر الطبيعية حيث الأشجار باشكالها المرتفعة والوانها الخضراء الزاهية وهي تتمايل مع الرياح ولون السماء ذات الزرقة الصافية والارض المنبسطة والطرق النيسمية التي خطتها أرجل الفلاحين والحيوانات كان في الابتدائية يرسم كثيرا حتى يحصل على علامة كاملة في درس التربية الفنية وكل عام يكون الاول على الصف ويحصل على تكريم الوان ماجك تحمل علامة دعائية (شاي سيلان) تحتوي خمسة اقلام ملونه وربما ثمانية . كان يشعر بالفرح الغامر عندما يؤدي لوحة معينة . كان اندفاعه يكبر شيئا. استمر الحال في المتوسطة والاعدادية هنا كان يشارك في معارض مهمة على مستوى مديريات التربية ويحصل على هدايا تشجيعية –في الصف الخامس الاعدادي بدأ مشواره مع اول تجربة التدريس حيث عمل محاضرا في احدى مراكز الشباب (مركز شباب الجولان) وكانت الدفعة الأولى من المطبقات من معهد المعلمات كان يدرس التخطيط والرسم بالزيت وكذلك الخط العربي . هذه نبذة قصيرة عن بدايات ضيفنا الفنان علي كاظم سلطان الذي التقيناه في اروقة صالات المعارض فكان معه الحوار الآتي: اهلا بك استاذ وانت اليوم ضيف الزوراء- اهلا ومرحبا بكم وبالزوراء العزيزة؟- البطاقة الشخصية الكاملة - الاسم الرباعي : علي كاظم سلطان جبر - - الولادة : 1969 - مسقط الراس:بغداد التحصيل الدراسي: بكالوريوس كلية الفنون الجميلة / جامعة بغداد /قسم الفنون التشكيلية /فرع الرسم سنه التخرج 1990 -1991 حاصل على زمالة دراسية في بولندا في صيانة وترميم الاعمال الفنية /كلية الفنون البولندية/وارسو2004م 2005 عضو نقابة الفنانين العراقيين عضو جمعية التشكيليين العراقيين عضو جمعية الخطاطين العراقيين عضو في مؤسسة الملكة للثقافة والفنون فرع الاردن - لكل مبدع بيئة وعائلة عاش في كنفها وربما كانت السبب في رسم طريقه ونهجه حدثنا عن النشأة؟ وتاثيراتها عليك ؟ - ولدت وعشت في منطقة شعبية وكنت قد تاثرت باخي الاكبر رحمه الله فطريا بارعا كنت اراقبه وهو يرسم كما هو حال المناطق الشعبية في مدينة (الثورة) واحده من اكثر المناطق التي تحتضن كثيرمن المواهب والموهوبين في الرياضة والشعر والغناء والرسم والخط العربي وكنت واحدا من المتاثرين بهم.. وكنا نلتقي ونعرض نتاجاتنا في الرسم والخط والزخرفة حيث تدور حوارات نقدية حول الاعمال. - كيف بدأت هواية الرسم متى وكيف تجسدت ؟ حدثنا عن بداياتك باسهاب؟ - منذ النشأة الاولى كنت كثيرا ما اقلد الرسوم والاشكال البشرية والحيوانية والزخرفة النباتية كنت طموحا ان اكون منفردا بين اقراني من الشباب حيث اني كنت امتلك القدرة والمهارة في التعلم وتلقيد كل رسم او زخرفة- كنت مولعا في رسم المناظر الطبيعية حيث الاشجار باشكالها المرتفعة والوانها الخضراء الزاهية وهي تتمايل مع الرياح ولون السماء ذات الزرقة الصافية والارض المنبسطة والطرق النيسمية التي خطتها ارجل الفلاحين والحيوانات كنت في الابتدائية ارسم كثيرا حتى احصل على علامة كاملة في درس التربية الفنية وكل عام اكون الاول على الصف واحصل على تكريم الوان ماجك تحمل علامة دعائية (شاي سيلان) تحتوي خمسة اقلام ملونة وربما ثمانية كنت فرحا جدا حينها . كان اندفاعي يكبر شيئا. استمر الحال في المتوسطة والاعدادية هنا كنت اشارك في معارض مهمة على مستوى مديريات التربية واحصل على هدايا تشجيعيه –في الصف الخامس الاعدادي بدأ مشواري مع اول تجربة التدريس حيث عمات محاضرا في احدى مراكز الشباب (مركز شباب الجولان) وكانت الدفعة الاولى من المطبقات من معهد المعلمات حيث كنت ادرس التخطيط والرسم بالزيت وكذلك الخط العربي . - ومتى شعرت انك يجب ان تكون رساما؟ - عادة في المرحلة الاخيرة في كلية الفنون الجميلة يطلب من كل طالب ان يعمل مشروع وهو عبارة عن عمل يقدمه الطالب غير منقول من صورة اوعمل فني_ عمل انشاء لموضوع يطلب من كل طالب عليه البحث وعمل سكيجات كثيرة لتكوين انشاء اللوحة خاصا لك للتخرج والحصول على درجة. فهنا بدأت مرحلة التدريب الاكاديمي قد انتهت ( لا اقصد التمرين للرسام) وهنا بدأت اتحمل مسؤولية اللوحة من الفكرة الى الانشاء والشروع بالتخطيط والتكوين الى نهاية اللوحة بوسمها بتوقيعي الخاص. - المشجعون من هم ؟وماذ شاهدوا ليشجعونك؟ - كثير من اصدقائي انذاك والمعلمين وخاصة معلمين التربية الفنية كانوا يشاهدون كل ما ارسم من لوحات وصور شخصية. - هل تتذكر الرسوم الاولى ؟وهل وثقت بعضا منها؟ - للاسف لم توثق تلك الرسوم ولكن اتذكر بعضا منها مثل لوحات الطبيعة من شمال العراق واخرى لوحة عالمية تمثل السيدة مريم العذراء قياس 100×800 كثيرا من الأعمال التي ارسمها اما تهدى اوتباع . - مع الدراسة كيف نمت الموهبة؟ واول مشاركة لك هل في معرض ام اي مكان؟ - مع الدراسة بدأ المشوار الفني الحقيقي حيث اني وجدت من يضعني على الطريق الصحيح على يد اساتذة كبار لهم دور الريادة في الحركة التشكيلية العراقية مثل الفنان فائق حسن والفنان محمد صبري والفنان وليد شيت والفنان مكي عمران ونزار سليم واخرين . - اول لوحة شعرت من خلالها انك صرت صاحب مضمون؟ وماهو مضمونها؟ - عندما بدأت اجرب بعض الاساليب الفنية راق لي الاسلوب الواقعي التعبيري وحرية استخدام الشكل والمادة المنفذ بها العمل الفني ..كانت لوحة بعنوان(الحافلة)حيث اصور مشهدا من داخل باص ذو طابقين وكان الطابق ممتلئا وقوفا من كثرة الزحام في الحافلة وهم يتارجحون كل يوم ذهابا الى الكلية او العمل وايابا الى منازلهم وكل يحمل همه بصمت المعاناة الطويل وقد شاركت بها في مركز الفنون .. في وزارة الثقافة سنة 1989. - كيف كنت تخطط لترسم او كيف تستنبط لوحاتك في بداية مسيرك؟ - عندما كنت ارسم في البدايه كنت اعتمد على النقل بحرفيه لكثير من الاعمال الفنية .. لكن بعد دخول كلية الفنون بدات اتخلص من قيود تقليد الاعمال الفنية للرسامين العالميين فبدأت ادخل الى مدارس الفن المختلفة واحاول ان اجد لي رؤية خاصة حول بنية اللوحة وعناصرها المكونة .اخرج الى الطبيعة وارسم بكل حرية في معالجة اللون والسطح والانعكاسات اللونية على السطوح وعلاقات الاشكال والمنظور. - اعمالك ومشاركاتك في(الابتدائية – المتوسطة – الاعدادية – الكلية)؟ - كانت لكل مرحلة فترة تختلف عن الاخرى.. الابتدائية كانت تقتصرعلى استخدام الاقلام الملونة حيث اجد متعة في الحصول على الالوان وان كانت محدودة حسب ما يتوفر منها .. المتوسطة ايضا كانت فيها خصوصية حيث بدأت ارسم وجوه الاشخاص الاعدادية بدأت بانطلاقة جديدة في الرسم بالالوان الزيتية والرسم على سطح من الماسونايت بعد تحضيره بصبغ البنتلايت والغراء وتنعيمها ومن ثم الرسم عليها بالفرشاة بعد تخطيط العمل بقلم الرصاص. - هل اصررت ان تدخل اكاديمية الفنون؟ ولماذا؟ - الحقيقه انا منذ البدايه وبالتحديد في المرحله الاعداديه وقتها كنت محاضرا في مركز الشباب ومشارك في كل المسابقات الفنية لمديريات التربية .. كنت في الفرع الادبي استعدادا لدخول القبول الخاص في كليه الفنون الجميلة / جامعة بغداد.. وقتها لم تكن لدي الرغبة في الدخول للكليات الادبية وانتظار الانسيابية في تحديد الكلية. -الاختبار الاكاديمي كيف ومن اختارك ؟ وكيف كانت النتائج - - عندما قدمت للاختبار في كلية الفنون الجميلة توجهت للاختبار وكان الاختبار هو اختبار تخطيط وكان عدد كبير من المتقدمين بمختلف مستوياتهم .. الاختبار كان تمثال فينوس من الجبس الابيض على بوكس خشب واضاءة جانبية اخذت الزاوية التي اردت ابداء منها حيث الاستاند والرسم من وقوف.. بدات ارسم اوت لاين خطوط خارجية ولم ادخل الى مرحلة التضليل كمرحله اولى للرسم..فاجاني الاستاذ المراقب للقاعة وكان الاستاذ الخزاف تركي حسين عرفته بعد ذلك قال انت مبدع هل كنت رساما قبلا وهل انت اول مرة تخبر.. قلت نعم فنادى على استاذ اخر قال له استاذ تعال شوف هذا الاسمر ماذا يرسم . لما جاء قال هذا رسمك قلت نعم .. قال انت طالب معهد فنون قلت لا هذه اول مرة اخل اختبار قال اترك العمل انت مقبول.. فبهت حينها كيف اترك العمل وانا لم اكمله والوقت لم ينته بعد. شككت بالموضوع وقلت اذا تركت العمل غير مكتمل سوف افشل في الاختبار ولم احصل على درجة القبول .. وقتها قال لي الفنان تركي حسين تعرف هذا منو قلت له لا.. قال هذا الفنان الكبير اسماعيل فتاح الترك صاحب عمل نصب الشهيد ..عندها تركت القاعة. وبعد تسليم النتائج قبلت طالبا في كلية الفنون قسم الفنون التشكيلية عام 88- 89 بعد الكلية انفتحت الاجواء وكنت فنانا حدثنا عن تلك المسيرة؟ - -بعد الكلية كانت الحركة التشكيلية في اوجها في العراق وسوق الاعمال الفنية رائجا والمشاركات كثيرة وكانت المشاركات مع كبار الفنانيين تدفعني ان اقدم اجمل وافضل اعمال وتحدي لجان التحكيم بالمشاركة والبحث الدائم بان تكون لي مكانة واسم يعرف في الوسط الفني وتحقيق نتائج مهمة في كل النشاطات والمشاركات -كيف فكرت ان تكمل دراستك الماجستير –ما اطروحتك ؟ بعد التخرج حصلت على معدل 82,53 لمعدل جيد جدا طلب من الاستاذ رئيس قسم الفنون التشكيلية الدكتور زهير صاحب ان اقدم اوراقي الى الدراسات العليا للحصول على درجة الماجستير بالفنون وفعلا حصلت على الامر الوزاري بالقبول ,وحينها كنت اريد السفر الى الاردن بداعي الهجرة الى اوربا فاضطررت الى التخلي عن مقعدي واسافر ولم اكمل دراستي حدثنا عن مسيرتك كفنان معروف بدأ خطواته للانتشار؟ - -عندما تم اختياري من قبل الفنان فائق حسن مع الفنانين من الاساتذه والطلاب للمشاركه والرسم من الطبيعه في شمال العراق ولمدة اسبوع (معرض عناق الثلوج ) واتخاذي اسلوبي الخاص وتجربه خاصه بالرسم الحديث بدأت اتحمل مسؤولية اللوحة والمشاركة وتوقيعي عليها -مشاركاتك الفنية كفنان مشارك وليس رئيسا متى ومع من- -هناك الكثير من المشاركات منذ كنت طالبآ في كلية الفنون الجميلة ...جميع معارض مركز الفنون ...المعارض الواقعية والمعارض الحداثوية معرض عناق الثلوج معارض الطبيعة السنوية معرض المناسبات الفنية الفن العراقي المعاصر مهرجانات الواسطي سمبوزيوم اربيل منذ العام 89 والى الآن اخر معرض_مهرجان الواسطي بدورته «13» 2020 معرض استشراق معرض اسفي الدولي للسلام في المغرب معرض الفنانيين العرب في مصر معرض الوان الصحراء المغربية معرض احياء ذكرى بيكاسو _ الاردن معارض الحزب الشيوعي –قاعة كولبنكيان وجميع معارض دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة معرض مشترك –سوريا معرض مشترك -تونس -اول معرض شخصي متكامل متى ؟واين؟وماذا ضم من لوحات؟ -كان في الجامعة المستنصرية عندما كنت طالبا في الصف الثاني /كلية الفنون حيث عملت 15 عمل لوحة بين الزيت والتخطيط –اهم عمل كان لوحة (راقصة الباليه) -قاسم محسن فنان تشكيلي فقط ام تعدد في اسلوبه ؟ - قاسم محسن فنان متمرس قدم اعمال متنوعة حيث انه يستطيع التنقل بين الاساليب الفنية المختلفة من حيث المواد والخامات فهو مبدع اينما يعمل في دائرة العمل التشكيلي تجده يحقق هدفا ابداعيا واضحا. - المشاركات الدولية ؟ - نعم في «بولونيا -صربيا -الاردن -سوريا -المغرب -تونس –اليمن» - نهجك في التشكيل هو كان واحد ام حصلت عليه تغييرات ونعني هل تعددت مضامينك ام طغى عليك اللون البغدادي ؟ - التعبيرية التجريدية في اعمالي واضحة حيث انني لا اضع نفسي في قالب محدد يقيد حرية التعبير ومتعة التحرر على سطح اللوحة لاجل تحقيق ذائقة ممتع فاجد نفسي دائم التغيير في اعمالي وكل عمل يحمي ثيمة معينة خاصة ..في واجهة الخطاب التشكيلي في لوحتي –الموروث الحضاري والتاريخي والشعبي بمثابة مكتبة عامرة بالمواضيع التي تستنبط منها كثير من الحكايا. - اين تضع نفسك مع معاصريك؟ - انا فخور باني وجدت لي بطاقة سفر لالتحق بكثير من الاسماء الفنية الامعة التي وضعت بصمتها في الوسط التشكيلي العراقي عندما كنت شابا كنت اشارك مع كبار الفنانين محمد مهر الدين سعدي الكعبي شاكر حسن ال سعيد امين عباس عامر العبيدي ليلى العطار علاء بشير واخرين . - المناصب التي تحملت عبئها ؟ -عملت رئيسا لقسم التصميم في مركز خزف كواره –التابع لصندوق الملكة علياء-في الاردن عملت مدرسا للفنون في معهد الفنون – في ليبيا لمدة اربع سنوات .في محافظة بنغازي. عملت مسؤول شعبة صيانة الاعمال الفنية في دائرة الفنون العامة –وزارة الثقافة. - المؤلفات؟ -لايوجد - الجوائز؟ شهادات تقديرية جمعية الدفاع عن الفن العربي –مصر- شهادات تقديرية الاسبوع الثقافي في بلغراد –صربيا شهادة تقديرية من اتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة فرع الرباط شهادة تقديرية من مجموعة فنون للمرئيات شهادة تقديرية من رابطة المبدعين العراقيين للفنون الجميلة درع الابداع من اتحاد جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني الدولي للتنمية -الاهتمام الفني في الحركة التشكيلية في العراق هل يعجبك؟ مازال يحبوا حبو السلحفة حيث ان الكثير من الفنانين قد غادروا الساحة الفنية بين الموت والغربة ..اما الاهتمام فهو محدود كثير من اتمشاركين وكم هائل من الاعمال الفنية ولاوجود لاقتناء او دعم واضح للفنانين - لقاءاتك مع الاذاعة والتلفزيون وهل اعددت برامج للتلفزيون سابقا وحاضرا؟ وهل تمت استضافتك في فضائية ما؟ - كثير من اللقاءات التلفزيونية في قناة الحرة _قناة المسار-قناة الفرات _قناة العراقية برنامج تشكيل للمعد والمقدم سرمد الحسيني _قناة اي نيوز برنامج قرطاس ..كنت اعمل في قناة الديار بصفة مونتير. - حدثنا عن مشاركتك في مهرجان الواسطي 12 كيف كانت وما الذي اعجبك فيها؟ - مهرجان الواسطي يعد من المهرجانات السنوية المهمة على قاعات دائره الفنون العامة في وزاره الثقافة من حيث المشاركة الفاعلة لفنانين مهمين في الحركة التشكيلية العراقية انا استعد دائما لهذا الكرنفال التتشكيلي حيث ابداء بتحضير الالوان والخامات واستعد للبحث عن مشروع عمل من جديد يتناسب وثيمه الحدث حيث تأتي الافكار تلوا الافكار وبعد مخاض طويل اصل الى عمل فني يرضي الطموح ويشكل حضورا ملفتآ ففي مهرجان الواسطي كان الخطاب التشكيلي يتجلى بموضوع المثيولوجية الشعبية حيث ان الذاكرة لعبت دورا في ايجاد الاثر (اللوحة بعنوان حيه ودرج لعبه الحياة)هذه اللعبة الورقية التي تكون على شكل طبقة من الكارتون بشكل مربع مقسم الى مربعات عدة حيث اللعب يكون من خلال قطعة الزهريرمى وتجد رقمآ يؤهلك للصعود او النزول واذ تتفاجئ بالأفعى فتبتلع وترجع الى مربع في السطر الرابع او الثالث اشبه بالحياة ربما يوما تجد نفسك في القمة وربما تجد نفسك باخر طريق... فالحياة عبارة عن ارقام للحظ والعمل الصالح ...الاعمال الصالحة حسب سعي الانسان في تحقيق الذات واثبات الوجود -هل تود ان تجيب عن شيء لم نسألك عنه؟ - كلا - ما الذي بيدك الان واين انت الان ؟ متواصل في نتاجي الفني ولدي حاليا اسألتكم لأجيب عليها- س/ كلمة اخيرة ؟ -لايسعني الى ان اتقدم بالشكر والتقدير لجريدتكم الغراء جريدة الزوراء وشكري موصول الى جمال الشرقي وتمنياتي لكم بالموفقية والنجاح الدائم - كل التقدير والاحترام متمنين لك المزيد من العطاء .

تابعنا على
تصميم وتطوير