رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
بحر العلوم: اي تصدير للنفط خارج شركة سومو يعد خارجا عن الدستور


المشاهدات 1147
تاريخ الإضافة 2015/02/28 - 7:55 PM
آخر تحديث 2022/08/17 - 10:15 PM

[caption id="attachment_8388" align="alignnone" width="144"]بحر العلوم: اي تصدير للنفط خارج شركة سومو يعد خارجا عن الدستور بحر العلوم: اي تصدير للنفط خارج شركة سومو يعد خارجا عن الدستور[/caption] بغداد / نينا: دعا عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب ابراهيم بحر العلوم حكومتي المركز وكردستان الى الالتزام بالدستور وعدم تصدير النفط خارج شركة / سومو/. وقال بحر العلوم في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / امس ان"لجنة النفط والطاقة النيابية تحث المركز والاقليم الى الالتزام بالدستور العراقي، مؤكدا، ان منافذ تصدير النفط العراقي محكومة بشركة تسويق النفط الوطنية /سومو/ واي تصدير خارج عنها يعد خارجا عن الدستور ومنافيا للقوانين". واكد، ان "لجنة النفط والطاقة ستحقق بقضية تصدير ناقلة نفط من كردستان وتفريغها في اسرائيل حال التأكد من صحة الانباء حول هذا الموضوع". وكانت مصادر تجارية وبيانات تتبع السفن اكدت إن ناقلة نفط من كردستان منعت طيلة أشهر من تفريغ شحنتها في تكساس بموجب دعوى قضائية أقامتها بغداد وأبحرت عائدة إلى البحر المتوسط وسلمت شحنتها لإسرائيل. وكانت الناقلة يونايتد كالافرفتا التي تحمل مليون برميل من النفط الخام من إقليم كردستان أصبحت في خضم نزاع قانوني في تكساس في تموز الماضي مع سعي حكومة إقليم كردستان لزيادة مبيعات النفط المستقلة. وقضت الناقلة بضعة أشهر قبالة ساحل تكساس بعد أن حاولت بغداد استصدار أمر من محكمة أمريكية بالتحفظ على النفط. وأبحرت السفينة أخيرا من تكساس في أواخر كانون الثاني بعد وقت قصير من توصل بغداد وحكومة إقليم كردستان إلى اتفاق مؤقت بشأن مبيعات النفط. وأظهرت بيانات تتبع السفن هذا الأسبوع أن الناقلة كانت مبحرة بكامل شحنتها نحو ميناء عسقلان الإسرائيلي قبل إغلاق جهاز الاتصال بالأقمار الصناعية في السفينة في 22 من شباط. وظهرت مرة أخرى يوم الجمعة الماضي وهي فارغة. وقالت مصادر الصناعة وبيانات تتبع السفن إن عدة ناقلات تم تحميلها بخام كردستان من ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط تم تفريغها في موانئ إسرائيلية. وكانت حكومة إقليم كردستان نفت في وقت سابق بيع نفط لإسرائيل التي لا تعترف بها أغلب الدول العربية ومنها العراق.

تابعنا على
تصميم وتطوير