رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
العثور على مقبرة جماعية على الحدود بين ليبيا وتونس


المشاهدات 1276
تاريخ الإضافة 2024/07/09 - 8:58 PM
آخر تحديث 2024/07/23 - 3:29 PM

جنيف/ متابعة الزوراء:
أعلن المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة فولكر تورك أن مكتبه يتابع تقارير حول اكتشاف مقبرة جماعية في الصحراء على الحدود الليبية التونسية.
وندد تورك في كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف امس الثلاثاء بـ”التطورات المتعاقبة والمثيرة للقلق في ليبيا”.ودعا السلطات الليبية إلى “الرد السريع على استفساراتنا والتحقيق الكامل في هذه الجرائم” وفقا لوكالة “رويترز”.
واستنكر المفوض السامي لحقوق الإنسان “الانتهاكات الواسعة النطاق ضد المهاجرين واللاجئين” مشددا على “حق ذوي الضحايا في معرفة الحقيقة”.من جهتها أفادت منظمة الهجرة الدولية بأنه في مارس الماضي تم اكتشاف جثث ما لا يقل عن 65 مهاجرا في مقبرة جماعية جنوب غربي ليبيا.
في سياق متصل، أكدت الأمم المتحدة الجمعة أن مخاطر الموت أو الوقوع ضحية للعنف الرهيب الجسدي والجنسي أو للخطف أكبر من أي وقت مضى على الطرق التي يطرقها المهاجرون من الصحراء إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط.
ويقدر تقرير جديد صدر تحت عنوان صادم “في هذه الرحلة لا يهم إن نجوت أم متَّ”، أن عدد الذين يلقون حتفهم على هذه الطرق البرية “أكبر بمرتين” مقارنة بالطريق البحري إلى أوروبا، حيث تم تسجيل ما يقرب من 800 وفاة منذ بداية العام. ورغم أن معدي التقرير يدركون أن الأرقام قد لا تكون دقيقة بسبب نقص البيانات حول ضحايا الطرق البرية، إلا أنهم يقدرونها بالآلاف كل عام.
في هذا الشأن، قال فنسان كوشتيل، المبعوث الخاص لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لغرب ووسط البحر الأبيض المتوسط، خلال مؤتمر صحافي في جنيف: “سيخبركم كل شخص عبر الصحراء عن الجثث التي شاهدها، الجثث الملقاة على الطريق”. مضيفا: “كل من عبر الصحراء الكبرى يمكنه أن يخبركم عن أشخاص يعرفهم ماتوا في الصحراء”. 
وهؤلاء القتلى إما تركهم المهربون في الصحراء أو كانوا ضحايا لحوادث، أو مرضى ألقوا بهم من الشاحنة المكشوفة الصغيرة التي أقلتهم. فهم محكوم عليهم عموما بالموت في غياب هياكل الدعم الكافية ونظام حقيقي للبحث وتوفير المساعدة.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير