رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
فتحي يؤكد صعوبة المباراة وعبد الغني يأمل إسعاد الجماهير ....اليوم في نهائي كأس العراق .. الشرطة يواجه الجوية سعياً للثنائية


المشاهدات 1147
تاريخ الإضافة 2024/07/09 - 8:40 PM
آخر تحديث 2024/07/19 - 1:56 PM

بغداد / خاص الزوراء:
اقيم امس المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة النهائية لبطولة الكأس بين فريقي الشرطة والقوة الجوية التي تقام اليوم في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت بغداد على ملعب (الشعب) الدولي.
وبارك المدرب المساعد لفريق الشرطة عمرو فتحي لفريقه الفوز بلقب الدوري، واشار الى ان مباراة اليوم ستكون صعبة، ولكنها بطولة مهمة لنا، ونأمل تحقيق الكأس لأول مرة في تاريخ النادي. 
واضاف فتحي : تحضيراتنا مثل تحضيرات كل مباراة، الفوز بالدوري سيكون دافعاً لنا لتحقيق الفوز في مباراة اليوم والتتويج بالكأس. 
واكد فتحي : “لدينا الرغبة والحماس لتحقيق هذه البطولة، اللاعبون مستعدون ولديهم الحافز والتركيز لتحقيق الفوز،  ونأمل أن تكون مباراة تليق بنهائي كأس العراق”. 
وفي ختام حديثه، اوضح فتحي الغيابات الموجودة في صفوف فريقه حيث تأكد غياب اللاعبين عبد المجيد أبو بكر وكرار عامر وحسين علي بسبب الإصابة. 
من جانبه، اشار لاعب فريق الشرطة مناف يونس الى ان المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، وعازمون على تحقيق بطولة الكأس وإسعاد جماهيرنا بعد التتويج بالدوري. 
وأكد :نحن كلاعبين جاهزون للمباراة المرتقبة، ونأمل معانقة الكأس الغالي ونعي تماماً أهمية المباراة وصعوبتها، ونأمل حسم النتيجة قبل الذهاب لركلات الترجيح. في غضون ذلك، اشار المدرب المساعد لفريق القوة الجوية صفوان عبد الغني الى ان مباراة اليوم هي قمة الموسم نأمل أن يظهر الفريقان بصورة جيدة خصوصاً فريقنا، الفريقان استحقا المنافسة على بطولتي الدوري والكأس. 
واوضح عبد الغني ان مباراة الكأس لها خصوصية للاعبين وحتى الجهاز الفني، جماهير القوة الجوية حزينة بسبب عدم التتويج بالدوري، ولكننا نأمل إسعادهم في مباراة اليوم . 
وبين: ان الفريق لم يحصل على الراحة بسبب ضغط المباريات، ولكن هذا واقع الحال، وعلينا التكيف مع هذا الأمر طالما هناك مصلحة للكرة العراقية. 
واكد جاهزية فريقه وان الجميع متعطش للفوز باللقب ومعانقة الكأس. 
من جانبه، ذكر لاعب فريق القوة الجوية غيث معروفي في المؤتمر الصحفي : “عازمون على التتويج ببطولة الكأس، ولا خيار لنا سوى الفوز لمصالحة أنفسنا ومصالحة الجماهير ونأمل تقديم مستوى كبير، وعلينا تقديم أداء أفضل من الأداء الذي ظهرنا به في مباراة الزوراء ونؤمن بحظوظنا في مباراة اليوم، لإسعاد جماهيرنا الكبيرة. 
مشوار الفريقين
وصل الشرطة الى المباراة النهائية بصعوبة حيث كاد يودع المنافسة بدءا من دور الـ 16 عندما خاض المباراة أمام زاخو وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي بدون أهداف، لكن بطل الدوري حسم اللقاء بركلات الترجيح وفاز (4-3).
وفي ربع النهائي، عاد الشرطة من البصرة بفوز صريح على مضيفه الميناء (2-0)، ثم في نصف النهائي، تأهل الشرطة الى النهائي بعد الفوز على النفط بهدف حسين علي السعيدي.أما القوة الجوية فهو الآخر كان طريقه وعراً حتى وصل الى النهائي، ففي دور الـ 16، كاد الجوية أن يودع البطولة مبكراً بعد تعادله بدون أهداف في ستاد (النجف) الدولي أمام غزلان البادية، لكن ركلات الترجيح (8-7) أهلت القوة الجوية لربع النهائي الذي لم يجد فيه أي صعوبة في تخطي نفط ميسان عقب الفوز بثلاثية نظيفة في ملعب (الشعب) الدولي، ثم واجه الجوية غريمه الزوراء في نصف النهائي وتمكن من الفوز بهدف وحيد أحرزه البديل الدولي مصطفى سعدون ليصل الجوية الى المباراة الختامية.
تقارب المستوى
سجل القوة الجوية 4 أهداف في طريقه الى المباراة النهائية دون أن يستقبل أي هدف، بينما سجل الشرطة 3 أهداف قبل أن يصل الى النهائي وهو الآخر تأهل بشباك نظيفة.
فك النحس
نادي الشرطة وصل المباراة النهائية (5 مرات سابقة) لكنه فشل فيها جميعاً في تحقيق اللقب الذي عاند خزائن النادي.
ويأمل بطل الدوري في المواسم الثلاثة الأخيرة أن يحرز هذا اللقب في محاولة جديدة منه بعد وصوله الى النهائي للمرة السادسة.
الجوية للاحتفاظ باللقب
يسعى نادي القوة الجوية للاحتفاظ بلقبه الذي حققه نهاية الموسم الماضي على حساب نادي أربيل بهدف وحيد، الأمر المثير أن اللقب الذي حققه القوة الجوية كان بقيادة المدرب المصري مؤمن سليمان مدرب الشرطة حالياً والذي حقق نجاحا منقطع النظير خلال المواسم الثلاثة التي جاء بها الى العراق.
لذلك ستكون المهمة صعبة على الصقور عند مواجهة القيثارة، لكن القوة الجوية يملك تاريخا كبيرا حيث سبق أن حقق اللقب (6 مرات) سابقاً ويسعى لإضافة اللقب السابع. ويعد نادي الزوراء زعيم هذه البطولة حيث حقق اللقب 14 مرة سابقة. 
مواجهة محتدمة
عندما يتم تحليل الفريقين، فنجد أن الاستقرار الاداري في نادي الشرطة له أفضلية على ادارة الجوية، حيث لا توجد مشاكل مالية ولا مستحقات غير مدفوعة، اضافة لخبرة الجهاز الفني المصري بقيادة مؤمن سليمان على حساب المدرب رزاق فرحان الذي يبحث عن أول ألقابه كمدير فني للفريق الجوي. أما موضوع اللاعبين، ففي كل موسم نجد فشل ادارة الجوية في التعاقد مع لاعبين محترفين يستطيعون اللعب بصفة أساسية. على العكس من ادارة الشرطة التي تملك أفضل محترفي الدوري ومنهم الثنائي السوري محمود المواس وفهد اليوسف اضافة للافريقي عبدالمجيد أبو بكر، في المقابل يملك القوة الجوية كوكبة من أفضل اللاعبين الدوليين العراقيين، لذلك سيكون من الصعب التكهن بنتيجة اللقاء، علماً أن نتيجة المرحلة الأولى انتهت (2-2) وفي المرحلة الثانية تكرر التعادل بين الفريقين (1-1).  


تابعنا على
تصميم وتطوير