رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
للاسترخاء.. طرق طبيعية لإعادة شحن طاقتك والتغلب على التوتر


المشاهدات 1156
تاريخ الإضافة 2024/04/02 - 5:28 PM
آخر تحديث 2024/04/20 - 8:07 PM

في ظل أعباء الحياة، تبحث معظم النساء عن طرق تساعدها على الاسترخاء، وشحن طاقتها من جديد، ولذلك نقدم في السطور التالية، أهم النصائح التي تساعدك في الاسترخاء والتغلب على أي مسببات للتوتر والقلق.
التأمل هو أحد أكثر التقنيات فعالية لتهدئة أفكارك وإيجاد مركزك، لأنه يساعدك في ترك كل الأفكار السلبية خلفك وأن تركزين فقط على السلام والهدوء، وبمجرد تحقيق الشعور بالهدوء واليقظة، ستتمكنين من تخفيف التوتر وتشعرين وكأنك شخص جديد تمامًا، لذلك ابحثي عن مجموعات التأمل القريبة منك وانضمي إلى أحد الفصول لتجربة جلسات الاسترخاء هذه، حيث يمكن أن يكون التأمل أفضل من أي مضاد للاكتئاب إذا سمحت له بمساعدتك.
يمكن للأعشاب العطرية أن تعزز الهدوء بفضل روائحها اللطيفة، فاللافندر يخفف القلق إذا قمت بوضع 5 قطرات من زيته في حمامك أو نشر بضع قطرات منه في الهواء، كما أن الكثير من الأعشاب العطرية الأخرى تساهم في تحقيق  الاسترخاء وتشعرك بالروعة.
سيكون أخذ حمام ساخن علاجيًا للغاية بالنسبة لكي، لأنه يسمح بالاسترخاء التام والوصول إلى حالة ذهنية هادئة، لذلك  أشعلي الشموع المعطرة، وقومي بتشغيل بعض موسيقى المريحة وأضفي بضع قطرات من الزيوت العطرية إلى الماء، واستخدمي زيت اللافندر لتقليل التوتر والقلق.
النوم ضروري للتخلص من التوتر، وكلما قلّت ساعات نومك، زاد شعورك بالتوتر لأنك لا تحصل على قسط كافٍ من الراحة أثناء الليل، حيث يحتاج جسمك إلى إعادة الشحن وإعادة ضبط نفسه أثناء الليل، لذا يجب عليك بذل قصارى جهدك لإنشاء جدول نوم جيد ومنتظم، و حاولي الذهاب إلى السرير والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم للحصول على أفضل النتائج، و احصلي على 6 ساعات على الأقل، ويفضل 8 ساعات من النوم، لتشعرين بالراحة الكاملة والاستعداد للتغلب على يوم عمل آخر، كما يمكن أن تعوض القيلولة القوية النوم المفقود،  لمدة 30-45 دقيقة ستعيد طاقتك بالكامل وتتيح لكي مواصلة يومك كما لو كنت قد بدأت يومك للتو في الصباح الباكر.
يجب أن يكون لديك طقوس واحدة على الأقل للتخلص من التوتر، لتسمح لكي بالراحة ونسيان كل ما يضغط عليك، سواء كان ذلك علاجًا عطريًا أو أعشابًا أو حمامًا ساخنًا أو نشاطًا بدنيًا منتظمًا، طالما أنك تفعل شيئًا ما لتخفيف التوتر، فستكون في طريقك إلى نمط حياة أكثر هدوءً.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير