رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون....قدمت أول برنامج تلفزيوني مع زكية العطار وأول نشرة مع شمعون متي...المذيع لؤي عباس لـ"الزوراء": بدأت حياتي محبا للفن التشكيلي وإعلاميا في الوقت نفسه


المشاهدات 1828
تاريخ الإضافة 2024/04/01 - 5:07 PM
آخر تحديث 2024/04/23 - 10:16 AM

لؤي عباس لفته، مذيع شاب بدأ حياته اولا محبا للفن التشكيلي ومن حبه لهذا النوع من الفن اكمل دراسته الجامعية من كلية الفنون الجميلة قسم الفنون التشكيلية وهو من مواليد بغداد 1959 وبعد تخرجه يبدو ان حب الاعلام كان هواية اخرى اراد ان يمارسها فعليا فقدم للعمل في دائرة الاذاعة والتلفزيون وتم تنسيبه الى قسم برامج الاطفال عام 1975، واستمر في الاذاعة بعدها تحول الى مساعد مخرج في اذاعة صوت الجماهير ثم مخرج في نفس الاذاعة، ثم دخل دورة للاخراج الدرامي ثم تحول مذيعا في تلفزيون العراق ...

-لؤي عباس ضيف الزوراء فاهلا وسهلا بك .
-اهلا ومرحبا بك وبالزوراء الحبيبة.
-قدم نفسك يازميل لؤي لقرائنا الكرام ؟
-اسمي لوي عباس: لؤي عباس لفته مواليد ١٩٥٩، خريج دبلوم معهد الفنون الجميلة ١٩٨٢_١٩٨٣، بكلوريوس اكاديميه الفنون الجميله ٢٠٠٢ متزوج.
-معلوماتنا يا اخ لؤي تشير انك خريج فنون تشكيلية فكيف بدأت حياتك وكيف كانت اولى الهوايات؟ 
-نشأت في منطقة الكرخ /الجعيفر وكنت الحفيد الأول في العائلتين (اهل امي وأهل ابي)، كان جدي من امي الشاعر خضر الطائي مدرساً للغة العربية في ثانوية الكرخ وكنت مدللاً عنده كثيرا ولايرفض لي طلبا ويعطيني مساحه كي أبوح عما في داخلي .
كنا نسكن قرب جسر الشهداء وكان ياخذني معه إلى الملتقيات الشعرية في المنطقة وفي قاعة الخلد وقاعة الشعب آنذاك ومن تلك الفترة كنت أشارك الكلام مع أصدقائه .
-ولكن يبدو ان عملك الاعلامي فيما بعد لا علاقة له في بداياتك ؟
-عملي ليس له علاقه بهذه النشأة وإنما الصدفة هي أكثر علاقة بهذا الموضوع .
-إذا حدثنا عن بدايات هواياتك ؟
-من هواياتي...  جميع انواع الرياضه في نادي الكرخ الرياضي بحكم قربه من منطقه سكني :مصارعه، كاراتيه، ملاكمه، كره قدم، كره يد. ولكن من الطريف اني لا اكمل المشوار في اللعبة الى النهاية .
-وكيف نمت هواياتك مع الرسم ؟
-بدأت ميولي مع الرسم عندما أخبرني المعلم بأن هناك معرضا للرسم للمدارس الابتدائية  فشاركتُ بلوحه رسم المصارع «عدنان القيسي» في ذلك الوقت، واقيم معرض في مدرسه الموسيقى والباليه وذهبت انا وأصدقائي الى ذلك المكان ومن حينها جَذَبَت نظري بناية معهد الفنون الجميلة بالقرب من تلك المدرسة فصرت اخاطب البناية قائلاً : سوف ادخل هذا المعهد في يوم من الايام ، وسبحان الله تحقق المراد ودخلت المعهد قسم فنون التشيكيله/ سيراميك.
-اذا حدثنا عن مشاركاتك في هذا المعهد ؟
-شاركتُ في عدة معارض سيراميك بإشراف الراحلة «سهام السعودي»، وهناك بعض الأعمال حصلت على الجائزة الاولى مثل : الأخطبوط ، الجدارية البغدادية
-خلال دراستك للمراحل الاولى هل مارست بعض العوايات ؟
-عندما كنت في الصف الثالث متوسط كنت كثير الاستماع إلى المذياع واقلد المذيعين((اردد الكلام بعدهم))، في يوم من الايام اصطحبني عمي الى الإدارة و الذاتية وهي بناية مستقله عن بناية مؤسسه الاذاعة والتلفزيون وكان صديقا لمديرها «كاظم الخفاجي» واخبره بأني احب الاذاعة.. فقال له بأن عمري صغير ولا يصلح الا في قسم برامج الأطفال في اذاعه صوت الجماهير وفعلا تم قبولي وكان رئيس القسم آنذاك المرحوم علاء المولى .
-واين تم تنسيبك ؟
- بدأت العمل مع المخرجه فوزية توفيق التي علمتني العمل على المكسر والممثلة هناء محمد ومع المرحوم عمو زكي كنا نخرج لتسجيل مسابقات بين المدارس وهذه بداية عملي الاعلامي.
-وكيف انتميت الى معهد الفنون الجميلة ؟ 
-تم قبولي اولا في معهد الفنون الجميله وكان الاختبار في كل المجالات ونجحت في التخطيط والرسم وتم قبولي في قسم التشكيلي.
-ومتى دخلت عالم الاذاعة والتلفزيون ؟
-انا في الاساس مارست الرسم منذ طفولتي كهوايةولكني كنت اعلاميا قبل ان اكون تشكيليا .
-كيف تفسر هذا وانت تهوى الرسم منذ نعومة أظفارك ؟
-نعم لقد دخلت الاذاعه عام 1975 ودخلت المعهد عام 1977
-وما هو عملك عندما تم تنسيبك لقسم الاطفال ؟
-اول اعمالي اداء المقاطع التمثيلية الصغيرة الموجهة للأطفال وتنفيذ برامج الأطفال لمده ثلاث سنوات او اكثر ثم تدرجت واصبحت مساعد مخرج وكنت اتجول في كل اقسام الاذاعه والتلفزيون ومعروف لدى جميع العاملين لذلك عملت في كل اقسام الاذاعه تقريبا: تنسيق , متابعه , القسم الثقافي , القسم السياسي .
-وكيف تحولت الى مذيع ؟
-في ذلك الوقت وكلما سمع صوتي احد كانوا يقولون لي لماذا لا تصبح مذيعا وكان المقترح ان صوتي جميلا ويصلح لان اكون مقدم برامج او مذيع والاستاذ «عمر علي «رئيس قسم التنسيق هو من نبهني الى هذه النقطة فاتجهت الى تقديم البرامج وعملت في الاذاعه الموجهة الى اوربا وامريكا وكان على الهواء مباشرةً.. وهكذا بقية البرامج حتى اصبحت مذيع نشره في اذاعة صوت الجماهير وقدم للبرنامج المعروف صوت الجزيره والخليج العربي .
-وكيف اصبحت مخرجا ومتى ؟
-في عام 1987 دخلت دورة  اخراج اذاعي درامي على يد الراحل الفنان «مهند الانصاري «، وحصلت على شهاده الاخراج الدرامي على مشروع العمل القصص العالمية (المعاصرة) للكاتب الايطالي براندلو .. وكانت جميع المقدمات للاعمال المشاركين في هذه الدوره بصوتي 
بتوجيه المخرج مهند الانصاري الذي شجعني لان اكون مذيعاً  في دوره الاخراج الدرامي ثم اختبار عدة اصوات من المشاركين ووقع الاختبار علي فقدمت المقدمات لجميع المشاركين وهذه نقطة التحول التي اكدت لجمال الصوت مما شجعني للعمل كمذيع .
-حدثنا عن عملك كمذيع ؟
-بدأت العمل كمذيع ربط في الإذاعة الموجهة لأوربا ثم مذيع تسجيل برنامج في نفس الاذاعه.
-طيب زاولت العمل كمذيع في الاذاعات ولكنك لم تذكر لنا متى تحول الى مذيع تلفزيون ومتى ؟
-في عام 1992 اصبح تلفزيون العراق بحاجه الى مذيعين وانا ابن الاذاعة فكنت اول من قدّم مع مجموعة من الزملاء وتم قبولي من اول مقابلة ومعي الزميل وهاد يعقوب .
-حدثنا عن اول ظهور تلفزيوني لك ؟
-كان اول ظهور تلفزيوني في الساعه السابعه مساءً مع الزميله «زكيه العطار»في برنامج جريده المساء وقرأت موجزا للجريدة انذاك وبعد فتره من الزمن انتقلت الى قراءه نشره الاخبار، وكانت اول نشره في الساعة الثامنة مساءا مع الزميل «شمعون متّي».
وعند دخولي النشره أي الاستوديو كله فارغا ولكن بعد انتهاء النشره وجدت المكان يكتظ بالزملاء المذيعين والمدير العام «سامي مهدي»، ومدير التلفزيون «فيصل الياسري» انذاك.ومدير الاخبار «استاذ وفاء»  وقاموا بالتصفيق والتهنئة لي قائلين : مبروك كسرت الخوف فالاتي اسهل ان شاء الله.
-وهل قدمت برامج اذاعية او تلفزيونية ؟
-لم اقدم برامج اذاعية او تلفزيونيه ولم اعد برنامجاً، فليس من ميولي ان اكون مقدم برنامج بل كنت اقرأ البرامج ومن البرامح التي حصلت على الجائزه الاولى في مهرجان القاهرة، هو «برنامج عراقيون» من اخراج حسن عماد وكان مقدما  من اذاعه المدى البرنامج الاخر الذي قراته هو برنامج « شاطي الذكريات « في أذاعه المستقبل .
-وهل عملت في قنوات غير التلفزيون الحكومي ؟
-عملت في قناة الشرقيه في بغداد في بداياتها، وكذلك اذاعة وقناة والرشيد وقناة الحضارة وكان من ضمن عملي كموظف في وزاره الثقافة والإعلام.
-ومتى احلت على التقاعد ؟
-عندما اصبحت خدمتي 40 سنة قبل بلوغي السن القانوني للتقاعد
ورحبت بهذا الموضوع وقدمت على التقاعد حتى اكون حراً في العمل الاعلامي  فكان عملي مع الشركات الإعلامية ولفتره ليست بالقصيرة
ثم ابتعدت بسبب حالتي الصحية وانا راض عن مسيرتي والحمدلله اعيش مع اولادي واحفادي واقضي اوقات ممتعه معهم.
-وهل كانت لك ذكريات في عملك بعد التقاعد ؟
-نعم لي ذكريات جميلة واصدقاء تعرفت عليهم غيد الاصدقاء السابقين وقد تنوع عملي فمثلما ذكرت لك انني بدأت مخرج ادراما من معهد التدريب الإذاعي بإشراف المخرج مهند الأنصاري عام ١٩٨٧
بعدها مذيع برامج في اذاعه صوت الجماهير واذاعه بغداد، مذيع في الاذاعه الموجهه إلى أوربا وامريكا بإشراف المذيع غازي فيصل، ثم مذيع في تلفزيون العراق 1992 بعدها ثم مذيعا في تلفزيون الشباب حتى 2003، ثم عملت في القنوات الفضائية والاذاعات وكنت من المؤسسين لها مثل اذاعة المستقبل واذاعه المدى واذاعة الرشيد ثم قناه الشرقيه، قناة الرشيد، قناه المدى، قناه الحضارة.
بعدها انتقلت الى وزاره الرياضة والشباب قسم العلاقات الدولية، وفي عام 2016 قدمت على التقاعد في درجه مدير  ثم عملت بعدها في شركات اهلية.
-وهل لك بعد كل هذه المسيرة رغبة للعمل لو اتيحت لك الفرصة؟
-اشعر الآن انني بحاجة الى راحة والى مراجعة مسيرتي والعيش مع ابنائي واحفادي والمطالعة ومتابعة الاخبار .
-شكرا لك متمنين لك العمر والعافية.
=============================

اربع شخصيات في تاريخ العراق
1- حمورابي
 
كان حمورابي سادس ملوك السلالة البابلية الأولى التي حكمت مدينة بابل، وفي وقته، كانت بابل عبارة عن دولة مدينة صغيرة تحيطها العديد من الدول المدن الأخرى.
وُلِد حمورابي (Hammurabi) عام 1810 قبل الميلاد، وتنحدر أصوله من السّلالة البابلية وهي سلالة تعود لقبائل الأموريين، التي حكمت العراق ما بين عامي 1849 إلى عام 1595، وقد كان حمورابي سادس ملوكهم، حيث تنازل له والده سين موباليط عن الحكم بسبب مرضه الشديد، وكان عمر حمورابي وقتها يناهز الثلاثين عامًا.
وخلال فترة قصيرة، نجح في توسيع دولته والسيطرة على المدن الدول المجاورة، وانتهى به الأمر بالسيطرة على كامل أراضي بلاد ما بين النهرين وتأسيس الإمبراطورية البابلية.
اضافة الى انتصاراته العسكرية و الاقتصادية، اشتهر حمورابي بإصلاحاته القانونية، وخاصة ما يعرف بـ “قانون حمورابي” في سنة 1754 قبل الميلاد.
كان قانون حمورابي قائما على مبدأ “العين بالعين”، وهو عبارة عن مجموعة من التشريعات حول الملكية والزواج والطلاق والجريمة الخ، وتعتبر من أهم الشرائع القانونية في التاريخ.

2-سرجون الأكدي
 
ولد سرجون الأكدي في حوالي 2279 قبل الميلاد، وقصة طفولته حسب النصوص السومرية تشبه قليلا قصة سيدنا موسى أو حتى التوأم رومولوس ورموس، إذ ان أمه ألقت به في النهر، فعثر عليه بستاني كان يعمل ساقيًا للملك.
تمتع سرجون بحنكة عسكرية فذة، وترقى في الرتب حتى أصبح قائدًا عسكريًا، وبعد وفاة الملك، تولى السلطة وأسس الإمبراطورية الأكادية التي حكمت كامل بلاد ما بين النهرين وأجزاء من بلاد الشام.
أنشأ سرجون جيشًا دائمًا تألف من جنود محترفين ومدربين، وقد لعب دورًا حاسمًا في توسع الإمبراطورية ، وأيضا في حمايتها من الغزو وتعزيز النظام في أراضيها.
دعم سرجون الفنون والعلوم في امبراطوريته، وينظر اليوم إلى الفترة الأكادية باعتبارها “العصر الذهبي للثقافة في بلاد ما بين النهرين”.

3. نبوخذ نصر
 
نبوخذ نصر الثاني هو ملك بابلي حكم الإمبراطورية الكلدانية البابلية لمدة 43 عامًا بين عامي 605 و562 قبل الميلاد، وهو أحد أنجح وأشهر الملوك في تاريخ بلاد الرافدين.
خاض نبوخذ نصر عددًا من المعارك الكبيرة مع الآشوريين والمصريين، خاصة في السنوات الأخيرة من حكمه على الرغم من أن أحد أهم انتصاراته جاءت قبل أن يصبح ملكا (انتصاره في معركة كركميش).
إضافة الى نجاحاته العسكرية، قام نبوخذ نصر بتنفيذ مشاريع بناء عظيمة في بابل ومدن أخرى، أشهرها هي حدائق بابل المعلقة التي تُنسب اليه.
في سنة 587 فرض خاض نبوخذ حصارًا على مدينة القدس يعتبر من أشهر الأحداث التاريخية، فدمر المدينة وسبى سكانها (السبي البابلي)، وهي واحدة من أهم نقاط التحول في التاريخ اليهودي.

3-صلاح الدين الأيوبي
 
أعظم شخصية في تاريخ العراق من وجهة نظر الكثيرين هو صلاح الدين الأيوبي الذي يعتبر أيضًا من بين أعظم القادة العسكريين في التاريخ.
ولد صلاح الدين الأيوبي في سنة 1138 بمدينة تكريت في وسط العراق، وهو مؤسس الدولة الايوبية التي حكمت مساحة مهمة من عالمنا الإسلامي في القرنين الحادي عشر والثالث عشر الميلادي.
حقق صلاح الدين انتصارات عظيمة ضد الصليبيين والفرنجة في عدة معارك فاصلة بين المسلمين والمسيحيين، لعل ان أشهرها هي معركة حطين.
أسفرت المعركة عن فتح القدس وتحرير مساحات كبيرة من الأراضي والقلاع والمدن التي احتلها الصليبيون، وكانت سببًا رئيسيًا في الحملة الصليبية الثالثة.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير