رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين في غزة إلى 130شهيدا منذ 7 أكتوبر


المشاهدات 1397
تاريخ الإضافة 2024/02/17 - 9:37 PM
آخر تحديث 2024/04/13 - 6:10 PM

غزة / أديس أبابا/ الزوراء:
أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، ، استشهاد 4 صحفيين فلسطينيين جراء قصف إسرائيلي على أهداف متفرقة في قطاع غزة، ما يرفع حصيلة الشهداءالصحفيين إلى 130 منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفيما ارتفعت حصيلة  ضحايا العدوان الإسرائيلي  على غزة إلى نحو 29 الف شهيد، دان القادة والزعماء في قمة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الهجوم الإسرائيلي على غزة ودعوا إلى “إنهائه فورا”.
يأتي هذا بعدما دخلت الحرب في قطاع غزة يومها الـ134، حيث تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي قصف قطاع غزة.
وقال المكتب الحكومي بقطاع غزة في بيان: “ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 130 صحفياً وصحفيةً منذ بدء حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة بعد استشهاد 4 صحفيين في غارات إسرائيلية متفرقة على أنحاء القطاع”.
وأضاف أن “الزملاء الصحفيين الأربعة الذين ارتقوا هم: زيد أبو زايد مدير إذاعة القرآن الكريم، وياسر ممدوح الصحفي في وكالة كنعان الإعلامية المحلية، ومحمد رسلان شنيورة، ومحمود مشتهى الصحفيان في وكالة الساحل للإعلام”.
وحذرت وسائل إعلام فلسطينية ودولية مرارا من استهداف الجيش الإسرائيلي للطواقم الإعلامية، ودعت إلى توفير الحماية لهم، وسط تجاهل إسرائيلي لتلك الدعوات.
ودخلت الحرب في قطاع غزة يومها الـ134، حيث تواصل القوات الإسرائيلية قصف القطاع، وتستمر الاشتباكات على أكثر من محور، فيما يخيم شبح كارثة إنسانية على رفح التي تترقب عملية عسكرية إسرائيلية، تزامنا مع المفاوضات في مصر حول الهدنة وإطلاق الأسرى والرهائن.
كما أعلنت وزارة الصحة في غزة، امس السبت، ارتفاع حصيلة الضحايا إلى “28 ألفا و858 شهيدا” فلسطينيا منذ بدء الحرب التي تشنها إسرائيل على القطاع وتُحاكم على إثرها بتهمة “الإبادة الجماعية”.
وأفادت الوزارة في بيان على منصة إكس، بـ”ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 28 ألفا و858 شهيدا و68 ألفا و677 مصابا منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول)”.
وأضافت: “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 9 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 83 شهيدا و125 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية”.
وذكرت الوزارة أنه “ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم”.
ووفق الإعلام الحكومي بغزة، فإن عدد المفقودين جراء العدوان الإسرائيلي على غزة بلغ 7 آلاف مفقود، 70 بالمئة منهم أطفال ونساء.
ورغم محاكمتها بتهمة ارتكاب الإبادة الجماعية، تواصل إسرائيل استهداف المنازل والمستشفيات ودور العبادة وغيرها من المباني المدنية في غزة، إذ قتلت ما لا يقل عن 2775 فلسطينيا منذ إصدار محكمة العدل الدولية، في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، قرارا ضدها يأمرها باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة
في غضون ذلك دان القادة والزعماء في قمة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الهجوم الإسرائيلي على غزة ودعوا إلى “إنهائه فورا”. واكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي، ، إن الهجوم الإسرائيلي هو الانتهاك “الأكثر فظاظة” للقانون الإنساني الدولي، واتهم إسرائيل بـ”إبادة” سكان غزة.
وتحدث فقي إلى جانب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الذي ألقى كلمة أمام القمة أيضًا.
قال فقي: “كونوا مطمئنين أننا ندين بشدة هذه الهجمات التي لم يسبق لها مثيل في تاريخ البشرية.. نريد أن نؤكد لكم تضامننا مع شعب فلسطين”.
وأشاد رئيس جزر القمر والرئيس المنتهية ولايته للاتحاد الأفريقي غزالي عثماني، بالقضية التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية بينما دان “الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل في فلسطين تحت أنظارنا”.
قال عثماني: “لا يمكن للمجتمع الدولي أن يغمض عينيه عن الفظائع التي ترتكب، والتي لم تخلق الفوضى في فلسطين فحسب، بل كانت لها أيضا عواقب وخيمة في بقية العالم”.
ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير