رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
بايدن يكشف عن تحرك أمريكي لتوسيع مجلس الأمن .....الأمم المتحدة تدعو لإصلاح مجلس الأمن وإعادة تصميم البنية المالية الدولية


المشاهدات 1221
تاريخ الإضافة 2023/09/19 - 10:44 PM
آخر تحديث 2024/06/12 - 1:30 AM

بغداد/ الزوراء:
شدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على ضرورة إصلاح مجلس الأمن وإعادة تصميم البنية المالية الدولية، فيما أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إجراء سلسلة “مشاورات” من أجل توسيع مجلس الأمن وزيادة عدد أعضائه الدائمين.
وقال غوتيريش، خلال كلمة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ78، امس الثلاثاء إنه “يجب إصلاح مجلس الأمن الدولي بما يتماشى مع عالم اليوم وإعادة تصميم البنية المالية الدولية”، لافتاً إلى أن “عالمنا أصبح مليئا بالتحديات ويبدو أننا غير قادرين على مواجهتها”، مؤكداً أن “العالم متعدد الأقطاب بحاجة إلى مؤسسات تعددية عالمية”.
وأضاف: “لن نتمكن من معالجة المشاكل بشكل فعال إذا كانت المؤسسات الأممية لا تعكس العالم كما هو”، مردفاً: “سيتم ضمان الحق في السلام إذا أوفت كل دولة بالتزاماتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة”.
وتابع غوتيريش “نواجه مجموعة من التهديدات الوجودية كأزمة المناخ والتكنولوجيات التي لا تزال في مرحلة انتقال فوضوية”.
واعتبر، أن “السدود في درنة انهارت بعد سنوات من الحرب والإهمال ولا تزال الأمواج تجرف الجثث إلى الشاطئ”، واصفاً درنة بأنها “تمثل صورة حزينة لحالة عالمنا حيث يعم طوفان عدم المساواة والظلم وعدم القدرة على مواجهة التحديات”، منوهاً إلى أن “الموتى في ليبيا كانوا ضحايا سنوات من الصراع والقادة الذين فشلوا في إيجاد طريق للسلام”.
وبشأن الحرب في أوكرانيا، أكد غوتيريش، أنها تشكل “انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وتسببت في الدمار وانتهاك حقوق الإنسان، ولها آثار خطيرة والتهديدات النووية تعرضنا للخطر كما أن تجاهل المعاهدات يجعلنا أقل أمنا”، مشدداً بالقول: “علينا ألا نتوانى في العمل من أجل سلام عادل يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.
وأكمل: “التوترات القديمة تتفاقم في جميع أنحاء العالم بينما تظهر مخاطر جديدة”.
ورأى، أن “السودان ينزلق إلى حرب أهلية واسعة النطاق حيث فر الملايين وتواجه البلاد خطر التقسيم”، معتبراً أن “سلسلة من الانقلابات في أنحاء منطقة الساحل الإفريقي تؤدي لزعزعة استقرار المنطقة مع تصاعد الإرهاب”.
وأشار إلى أن “تصاعد العنف وإراقة الدماء في الأراضي الفلسطينية المحتلة يؤدي إلى خسائر فادحة في صفوف المدنيين”.
في غضون ذلك أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إجراء سلسلة “مشاورات” من أجل توسيع مجلس الأمن وزيادة عدد أعضائه الدائمين.
وقال بايدن، خلال كلمة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ78، “نسعى إلى عالم أكثر أمانا وازدهارا لكل الشعوب، ونعلم أن مستقبلنا مرتبط بمستقبل العالم ولا يمكن لأي دولة أن تواجه تحديات اليوم بمفردها”.
وأضاف، “ندعم توسيع مجلس الأمن وزيادة عدد الأعضاء”، لافتاً إلى إجراء “سلسلة من المشاورات من أجل توسيع مجلس الأمن وزيادة عدد أعضائه الدائمين وسنستمر في ذلك”.
وتابع بايدن، “سنستمر في جهودنا لإصلاح منظمة التجارة العالمية والحفاظ على المنافسة والانفتاح والشفافية وسيادة القانون”.
وأكد “السعي لتعزيز السياسات كي تكون تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي آمنة”، منوهاً إلى العمل “على تعزيز القواعد والسياسات بما في ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي حتى تكون آمنة قبل إطلاقها”.
وبدأت أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت شعار “إعادة بناء الثقة وجسور التضامن العالمي”، بحفل استقبال يقيمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.
وستستمر قمة الأمم المتحدة لمدة أسبوع، حيث ستركز على إحياء أهداف التنمية المستدامة الـ17 للقضاء على الفقر والجوع، وتحسين التعليم والرعاية الصحية.


تابعنا على
تصميم وتطوير