رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون....شاركت فرقتي بأكثر من 30 دولة وفي جميع مهرجانات الخليج ....عازف الطبلة البصري سعد اليابس يروي لـ”الزوراء” مسيرته الفنية وأبرز محطاتها


المشاهدات 1452
تاريخ الإضافة 2023/03/27 - 4:43 PM
آخر تحديث 2024/06/23 - 4:23 AM

يزخر العراق بجميع محافظاته وبقاعه بموروث شعبي واسع , كما يزخر بموروث فولكلوري اصيل امتد منذ ازمان بعيدة فشكل للعراق تاريخا متجذرا لا يمكن اهماله على مر التاريخ 
ولعل البصرة واحدة من المدن العراقية التي شهدت موروثا شعبيا واسع الارجاء تمثل في انشاء الفرق الشعبية الغنائية الراقصة التي اصبحت جزءا لا يتجزء من تاريخ العراق واصبحت مشاركاتها في كل محفل وفي  مناسبة امرا لا بد منه 
الزوراء استضافت واحدا من ابرز مؤسسي الفرق الشعبية البصرية , هو الفنان سعدي اليابس مؤسس الفرقة الشعبية وعازف الطبل الفخاري المعروف .

-اهلا وسهلا اخ سعد وانت اليوم ضيف الزوراء في حوارنا هذا .
-اهلا وسهلا بكم وبالزوراء متمنيا لكم الخير والنجاح .
-بدءا لا بد ان نسأل الفنان سعد عن بطاقته الشخصية الكاملة ؟
-اسمي سعد اليابس من محافظة البصرة بداياتي الفنية كانت بداية السبعينيات وفي وقتها كنت اتابع الفرق الفنية واسلوب الاغاني في البصرة ومثلما تعرف ان موقع البصرة جغرافيا يسمح لها تعدد الثقافات بها من خلال بلدان الجوار ومثلما تعرف ان البصرة تحدها الكويت من الجنوب والسعودية وايران ولهذا اصبحت ثقافاتها متعددة وبعض الفنون تكون متقاربة او متشابهة وبعض الفنون اصيلة مثل اصالة شعبها ولهذا ترى البصرة المحافظة الوحيدة التي تكثر بها الوان الفنون الشعبية الخاصة .
-نسألك عن بدايات نشوئك ودور العائلة هل كانت عائلتك لها علاقة بالوان الفن البصري ؟
-لم يكن لعائلتي دور بهذا الفن بل كانت تميل الى بعض الوان السياسة أي ما نسميه العلمانية وبالذات السياسة الشيوعية اما بالنسبة لي فقد كنت اجد في نفسي موهبة الغناء فقد كنت اتابع الفرق الشعبية وللعلم كانت البصرة تكثر فيها الفرق الشعبية المسماة الشدات أي شدات الخشابة فلو اخذنا منطقة ابو الخصيب سنرى من دخول المنطقة حتى وصولك الى مناطق عويسيان او مهيجان او حمدان كل هذه المناطق كانت فيها فرق شعبية للشدات وكانت كل شدة لها طقوسها وعاداتها وكانت تحيي الحفلات الاعراس والطهور وغيرها وبما انها مناطقنا فقد كنا نمارسها بشكل عفوي واعتيادي .
-وهل بدأت انت كمطرب منفرد ام بدأت بتاسيس الفرقة ؟
-انا منذ البداية دخلت في مخيلتي تاسيس الفرقة وعندما بدأت بتاسيسها كفرقة كانت تتالف من عدة اشخاص يصل عددهم من 10 – 15 عضوا بين عازف وبين قائممقام وبين موسيقي وبين مطرب بستات فلهذا ترى الفرقة متنوعة من عدة اشخاص اما انا فقد تميزت بما يسمى الكاسور أي عازف الايقاع .
-وما اسم فرقتك ؟
-اسمها فرقة الخشابة بقيادة الفنان سعد اليابس .
-ومتى بدأت تاسيس الفرقة ؟
-عام 75 بدأت تاسيس الفرقة وبداتها اولا بدخولنا كاعضاء في بعض الفرق البصرية ولما عرفنا اصول الفرقة انفصلنا عنهم واستطعنا ان نكون فرقة الخشابة وكانت باسمي وبقينا فترة بمشاركات جماعية ثم انفصلنا عنهم بفرقة منفصلة واخذنا نشارك بمهرجانات محلية في البصرة وتسجيل سهرات لتلفزيون البصرة وسجلنا سهرات تلفزيونية كاملة ثم توسعنا للمشاركة في مهرجانات في بغداد  فكانت لنا مكانة اشتهرت بالقدرة والفن الاصيل وكنا شبابا استطنا ان نتميز بين الفرق .
- من هم ابرز اعضاء الفرقة ؟
-ابرزهم كبداية ابراهيم خليل وهو ممثل وكان عازف عود وعازفا اخر اسمه خلف العجيل وخلف الجوهر والذي يصنع الان العود وعندي عازف الكمان اسماعيل العوضي وهو الان في امريكا .
-لقبك الان اليابس فمن اين اتت هذه التسمية يا سعد ؟
-هذا اللقب جاء من حادث يشبه النكتة من احد الاصدقاء والحادث كان من اجل الفكاهة بعد حالة تعلقت بدفع اجرته في السيارة واستمر هذا اللقب ورايناه بعد ان توسع وانتشر فمشينا عليه وصار هو اللقب الرئيس.
- حدثنا عن المهرجانات التي شاركتم بها ؟
-ساتحدث اليك عن بدايات تاسيس الفرقة، فالفرقة تاسست في بداياتها كفرقة مستقلة حتى بدايات 1976 هذه كانت بدايات الفرقة اما المحطة الثانية للفرقة فقد كانت بعد 1976 اذا طلبت منا وزارة الثقافة ان تكون الفرقة منتمية اليها ومن ضمن تشكيلاتها فالمحطة الثانية التي مرت بها الفرقة هي ان في البصرة كانت فرقة الفنون الشعبية موجودة ولها تاثير مهم - وزارة الثقافة ارادت ان تضم الفرق المهمة لهذه الفرقة فعملت على ضمنا اليها، فتم قبولنا في الفرقة وصارت الفرقة ضمن تشكيلات وزارة الثقافة واصبحنا كموظفين في الوزارة واصبحنا من الاوائل المقبولين في هذه الفرقة والفضل يعود الى الفنان قصي البصري وهو كان الداعم الاول للفرقة وهو الذي طرح على الوزارة ان فرقة سعد اليابس يجب ان تكون ضمن الفرقة الرئيسة لمحافظة البصرة. 
-من المعروف ان الآلة التي تسمى الطبلة مصنوعة من الخشب اما الطبلة التي تستخدمها انت فهي من الفخار ومعروف ان الفخار اداؤها ليس مثل الخشبة فسر لنا هذا الموضوع.
-من المعروف ان طبلة الخشب تستخدم في الغناء الريفي وفن الغجر ولكن نحن حاولنا صناعة الفخار لانها ناجحة، ونحن نصنعها بايدينا ونحن نستخدم جلد الغنم او السمك او الارنب لانه يعطي نغمة صوت اجمل من صوت الاعتيادي الذين استخدمه في الخشبة  .
-طيب عندما نتحدث عن الفرق الفنية في البصرة فان فرقة سعد اليابس هي جزء من الفولكلور البصري ففي اعتقادك هل هناك تقارب بينكم وبين الفرق الخليجية.
- يوجد تقارب في بعض مفترقات الفرق الفنية وليس بشكل عام لهذا فان فرقة الخشابة التي تتميز بها البصرة تختلف عن فرق الخليجية الاخرى وحتى بالنسبة للفرق الخليجية لو تحريت عنهم لوجدت ان اكثرهم من اصول عراقية ومثل ما تعرف ان الفرق في الزبير كانت فيها عوائل متقاربة كانت تمارس هذه الالوان من الفن بشكل انفرادي 
-طيب حدثنا عن مشاركات الفرقة خارج البصرة ؟
-الفرقه في بداياتها شاركت في مهرجان بابل الاول في العراق وليس في مهرجان الاول فقط وانما في كل مهرجانات بابل شاركت الفرقه كما شاركت في مهرجان الربيع في المنطقة الشمالية واول سفره لها خارج العراق كانت الى تونس عام 1977 بعدها سافرت الى الاتحاد السوفيتي مرتين ثم الى لندن ثم الى بولونيا ثم الى المانيا ثم الى كوريا بحدود 30 دولة سافرنا اليها من دول الخليج كلها ايضا.
-هل تعتمد الفرقة على الغناء القديم ام لكم تاليفات معينة؟
-في بعض اللوحات نستخدم لوحات من اغاني تراثية عراقية قديمة ونحاول ان نضيف لها شيئا فمثلا لدينا لوحة سميناها القلافة اي صانعين الابلام والماطورات المائية فادخلنا عليها اغنية ابو نونة وتوجد اغان اخرى قديمة وهناك لوحات لدينا ايضا جماعة الصيد. وقد اضاف بعض الملحنين لوحات جميلة الى الفرقة ومن الملحنين الذين اجادوا الغناء التراثي ولحنوا بعض اللوحات هو الفنان الكبير رياض كريم وطارق الشبلي ومجيد علي وطارق شعبان ومحمود علي هؤلاء كان لهم دور رئيس في اعادة اغاني الخشابة وتلحين اغان جديدة منهم يوسف نصار حتى الان يظهر لدينا فنانون شباب هم حلقة التوصيل بين القديم وبين الحديث .
-هل تعرضت الفرقة الى تعثرات معينة ؟
-نعم بعد 203 حصلت لدينا مصاعب معينة اثرت حتى على  الدوام الرسمي وحصل لدينا تعثر بشكل واضح فمثلا لدينا عنصر نسائي كان متخوفا من بعض التقاليد الاجتماعية الموجودة ولكن نحن الرجال بقينا كما حصل لدينا تهديدات لبعض الفنانين وانا واحد منهم ولكن مع هذا لم تؤثر في مسيرتنا واستمر عملنا الان بشكله الطبيعي .
- طيب ما الذي بيدكم الان ؟
- مثل ما هو معروف انني في هذا العام قد احلت على التقاعد بعد ان قضيت في الفرقة 43 سنة، فقد اسست فرقة جديدة تابعه لفرقتنا واستحدثنا مؤسسة اسمها بلاد النخيل فرقة سعد اليابس لفن الخشابة او للفن الشعبي، وقد شاركنا في مهرجان قرطاج وفي مهرجان في الجزائر وشاركنا في السويد كان لديهم اسبوع ثقافي وشاركنا في اخر عمل في مهرجان شاعر المليون واخر جوله كانت لنا مهرجان اكسبو في دبي.
-ومن اين تمويلكم الرسمي ؟
-اقول بشكل صريح كان اخي رئيس المؤسسة، فكنا نعتمد على انفسنا اما بعض السفرات فكانوا يجبرون على دفع مبلغ السفر لهذا كان السيد محافظ البصرة يعاوننا بشكل ممتاز الشيخ اسعد العيداني وكان له دور في مساعدتنا من حيث المادة ولهذا نغتنم الفرصة ونقدم له الشكر الجزيل على تعاونه الممتاز معنا .
 - انت من افضل عازفي الخشابة وانت قد تعلقت بها تعلقا روحيا فحدثنا كيف هو عشقك لهذه الخشبة التي نسميها خشبة ولكنها مصنوعة بايديكم من الفخار ؟
 - انا بدأت مع هذه الالة منذ الصبا والتي تسمى شعبيا الكاسورة أي الدنبك ومثلما ذكرت لك في بداية حديثي انني تعلمت العزف عليها من خلال متابعاتي للفرق الشعبية في البصرة وكما قلت لكم في البداية اننا دخلنا باعضاء الفرقة مع الفرق الشعبية البصرية ومنهم ايضا تعلمنا اصول العزف وكيف تتكون الفرقة وعندما بدنا وعرفت الناس بالفرقة تقدمت الناس معنا وكنا نتعرف على قابلياتهم الفنية من مطرب ومن موسيقي وملحن ومؤلف وبعد ان اشتهرت الفرقة تقدمت للانضمام لنا بعض العناصر النسوية حتى اصبحت هذه الالة الفخارية معي دائما ولا تفارقني، وبعد ان تميزت بالعزف على آلة الكاسورة وشعرت انني قادر على العزف التام شكلت فرقة سعد اليابس وهذا كان حبي لها على الدوام. 
- وبيتكم  هل كان له اندفاع ازاد فيك الرغبة لهذا اللون من العزف وتشكيل الفرقة ؟
- مثلما ذكرت لك انا من عائلة تنتمي الى العلمانية ولديها افكار وطنية حتى ان اخوتي الكبار كانوا ينتمون الى الحزب الشيوعي، وللعلم قامت الفرقة بعدة حفلات للحزب في البصرة وكانت اكثر التاليفات نكملها ونرتبها في بيتي .
- هل هناك من يشبهك في العزف ؟
- لكل واحد من العازفين طريقته واداؤه، وقدرته ومثلما تعرف ان العراق زاخر بالفنانين والقدرات الكبيرة اما انا فاجد نفسي الوحيد الذي تميز في اداء العزف على الالة الفخرية .
- هل تستطيع ان تعدد مسؤوليات الادارية ؟
- نعم انا اعمل قبل التقاعد في دائرة السينما والمسرح مسؤول شعبة الفنون الشعبية في البصرة وعملت ايضا  رئيسا لجمعية الموسيقين في البصرة.
كذلك كنت المدير الفني لمؤسسة بلاد النخيل للانتاج الفن
اما الان فانا متقاعد وقد اسست فرقة جديدة ومستمر في عملي وفني ولدي الرغبة الملحة على الاستمرار لان حبي لهذا الفن هو عشقي الابدي .
واخيرا ماذا تود ان تقول يا سعد اليابس ؟
-ما اتمناه من وزارة الثقافة ان ترعى فرقتنا وان لا نصبح مع المنسيين فمثل هذه الطاقات ووجودها وما قدمته من فن خاص ان تلقى الاهتمام الكافي والرعاية التي تستحقها وان تصدر قرارا ببقائنا بالعمل وتخصيص اموال لرعايتنا للسفر وللحركة والعمل المستمر وللعلم فان فرقتنا ورغم كل تاريخها فانها عندما تذهب الى بغداد لا يعرفها احد ولهذا نطالب الوزارة والحكومة للحفاظ على هذه الفرقة لانها عندما تندثر لن تتكرر مرة اخرى فهي الفرقة الترثية وهي الفرقة التي خرجت طاقات فنية كبيرة في مجال لونها البصري الجميل. 
-اخيرا نقول ان الحفاظ على مثل هذه الفرق الاصيلة مسؤولية مهمة كبيرة شكرا للفنان الكبير صاحب الارث الواسع الفنان سعد اليابس على كل ما قدمه والشكر ايضا لكل من اسهم في انجاحها من فنانين وعازفين وشعراء ومع السلامة .
-شكرا لجريدتكم الغراء التي اتحفتنا بهذا الحوار والله الموفق .


تابعنا على
تصميم وتطوير