رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
شددت على ضرورة إتباع نظام صحي في الأكل ونمط عيش آمن للوقاية منه....دكتورة اختصاصية: الوراثة ونوعية الغذاء والتدخين من أهم مسببات سرطان المعدة


المشاهدات 1035
تاريخ الإضافة 2022/11/23 - 7:44 PM
آخر تحديث 2022/11/30 - 11:00 PM

حوار/ الطالبة نور صباح موسى
يعد سرطان المعدة أحد الأورام الخبيثة التي تصيب المعدة، وهو مرض قد يصيب أي جزء من المعدة ويمتد إلى المريء أو الأمعاء الدقيقة، ويسبب موت ما يقرب من مليون شخص سنوياً، فهو يعد الأكثر انتشاراً في بعض الدول مثل كوريا واليابان وإنجلترا وأمريكا الجنوبية، وأغلب الأبحاث تؤكد أنه مرتبط بنوعية الطعام التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح والتدخين، وأيضاً نقص تناول الفاكهة والخضروات.. وفي دولنا فإن سرطان المعدة يحتل المرتبة الثالثة من حيث معدلات الانتشار من بين أمراض السرطان المختلفة.
وفي مقابلة صحفية أجريت مع الدكتورة «سمر مسلم المهدي» اختصاص الأورام السرطانية في مستشفى الأندلس التخصصي حول موضوع سرطان المعدة، فقد أجابت الدكتورة عن بعض الأسئلة التي تمّ طرحها من أجل تسليط الضوء على هذا المرض الفتاك، ولغرض تثقيف العامة على مسبباته وعلاجاته.
فقد أوضحت الدكتورة «سمر المهدي»، في بداية حديثها، أن سرطان المعدة هو ورم ونمو غير مسيطر عليه في المعدة، ومن أعراضه نقص الوزن، وقلة الشهية في الأكل، واوجاع في المعدة، وتقيؤ بلون بني، وخروج لون اسود، أما الأعراض المصاحبة لأي ورم فهي نحول مستمر وارتفاع في درجات الحرارة غير مبرر .
أما حول اسباب سرطان المعدة، فقد فقالت المهدي: كالعادة فإن أسبابـه تكون وراثية، وبشكل عام يعتمد على نوعية الغذاء، فهناك أغذية مدخنة تسبب نسبة كبيرة في سرطان المعدة، اضافة الى الكحول والتدخين والتهابات المعدة المتكررة. مبينة: أن أكثر العلاجات شيوعا هي الجراحة، والعلاج الكيمائي، والعلاج الاشعاعي. 
وفيما يخص نسبة الأشخاص المتشافين من هذا المرض، أضافت: إذا تم تشخيص هذا المرض في المراحل الأولى فتكون نسبة الشفاء 60% على مدى 5 سنوات، بينما إذا تم تشخيص هذا المرض في المراحل الأخيرة فتكون نسبة الشفاء 20% على مدى 5 سنوات أيضا.
واوضحت: أما كيفية معرفة الشخص بأنه مصاب بسرطان المعدة، فهي آلام في المعدة وخروج لون اسود، وتقل شهية الشخص المصاب بالمرض يصاحبه نقص بالوزن، وفي هذه الحالة يبدأ الشخص بالشك أنه مصاب بسرطان المعدة. 
وسألناها هل الكشف المبكر عن المرض له دور في نسبة الشفاء، فأكدت: لا يوجد كشف مبكر لسرطان المعدة. وبينت: هناك إمكانية لعودة المرض مرة أخرى للمريض بعد الشفاء منه، والسبب الرئيسي في رجوع هذا المرض هي انه من الممكن ان تكون الخلايا السرطانية قد انتشرت في الدم.
وفيما يخص الفئات العمرية الأكثر اصابة بهذا المرض، فتضيف المهدي: إن جميع الفئات العمرية قد تصاب بهذا المرض خاصة إذا كان وراثة لكن الفئات العمرية من 60_70 سنة هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
وبخصوص ماذا يمكن أن يأكل مريض سرطان المعدة، أكدت الدكتورة: لا يوجد أكل محدد للمصاب بسرطان المعدة عدا اللحوم الحمراء ويتم التقليل منها، أي يكون الاكل لمرتين في الأسبوع فقط، ومن أهم طرق الوقاية من سرطان المعدة هي إتباع نظام صحي في الأكل والحياة، والابتعاد عن التدخين والكحول والسمنة.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير