رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
بحث مع ملك الاردن التحضير لعقد مؤتمر بغداد 2 للتعاون والشراكة ....الكاظمي يؤكد لرئيسي وميقاتي أهمية معالجة تحديات المناخ وتعزيز سياسة الحوار والتهدئة بالمنطقة


المشاهدات 1039
تاريخ الإضافة 2022/09/21 - 8:43 PM
آخر تحديث 2022/09/28 - 12:21 PM

بغداد/ الزوراء:
بحث رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التعاون الثنائي ، وفيما أكدا أهمية تسريع العمل بالاتفاق المبرم بين البلدين بشأن معالجة تحديات المناخ، شدد رئيس الوزراء ونظيره اللبناني نجيب ميقاتي على اهمية تعزيز سياسة الحوار والتهدئة لمواجهة ازمات المنطقة، في حين كما بحث مع ملك الأردن عبد الله الثاني، التحضير لعقد مؤتمر بغداد 2 للتعاون والشراكة.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقته “الزوراء”: ان “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، التقى رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إبراهيم رئيسي، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها، وناقشا أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.
وأضاف، أن “اللقاء تطرق إلى دور العراق البارز في تحقيق أمن المنطقة واستقرارها، عبر حل الخلافات بين الدول بالاعتماد على سياسة الحوار والتهدئة، وتقريب وجهات النظر، وصولاً إلى تحقيق الحلول السلمية في المنطقة”، لافتا الى ان “الجانبين اكدا على أهمية استمرار التعاون الثنائي بين البلدين الجارين، في مختلف المجالات ولاسيما الاقتصادية، والأمنية، والثقافية، والطاقة، والتنسيق العالي لمواجهة التغيرات المناخية، وتسريع العمل بالاتفاق المبرم بين البلدين بشأن معالجة تحديات المناخ التي يشهدها العالم أجمع”.
وأكد الرئيس رئيسي، بحسب البيان، دعمه لتشكيل حكومة عراقية مستقرة، وأثنى على مبادرة الكاظمي للحوار الوطني لتجاوز الأزمات السياسية.
في غضون ذلك، أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ونظيره اللبناني نجيب ميقاتي، أهمية تعزيز سياسة الحوار والتهدئة إزاء الأزمات الإقليمية. 
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، أن “الكاظمي التقى رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك”. 
وأضاف البيان أنه” جرى خلال اللقاء البحث في القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات”.
وأشار الى ان” اللقاء شهد التأكيد على أواصر الأخوّة بين البلدين الشقيقين، وشكر ميقاتي جهود العراق في دعم لبنان بأزمته، وتقديم يد العون لتجاوز آثار المحنتين السياسية والاقتصادية، وتحدّيات الأزمة الاقتصادية العالمية”. 
وتابع البيان ان” الجانبين أكدا على أهمية تعزيز سياسة الحوار والتهدئة إزاء الأزمات الإقليمية، وتغليب لغة التفاهم والتواصل الإيجابي بما يؤسس لشراكات اقتصادية تصب في مصلحة الشعبين العراقي واللبناني وباقي شعوب المنطقة”. 
وختم البيان أنه” جرى أيضاً التأكيد على أهمية تنسيق المواقف والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، ومواجهة خطاب التطرّف”.
كما بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع ملك الأردن عبد الله الثاني، التحضير لعقد مؤتمر بغداد 2 للتعاون والشراكة ومراحل التقدم في مشروع الربط الكهربائي خلال لقائهما على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان ، أن “الكاظمي التقى في نيويورك، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وذلك على هامش المشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة”.
وأضاف البيان، أنه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها، وكذلك التداول في مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية”.
وأشار إلى أن “اللقاء بحث التحضير لعقد مؤتمر بغداد 2 للتعاون والشراكة في الأردن، فضلاً عن مناقشة التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة، وكذلك استعرض مراحل التقدم في مشروع الربط الكهربائي الذي حرص البلدان على المضي به، لما يعود من فائدة ومصلحة على البلدين الشقيقين”.
وتابع البيان أن “الجانبين أكدا أهمية إدامة التنسيق المشترك والتعاون المستمر في مختلف المجالات، وفي ضوء مخرجات اجتماعات القمة الثلاثية التي تمخضت عنها عدة اتفاقات، يمكن أن تسهم في تحقيق مصالح شعبي البلدين الشقيقين، وبقية شعوب المنطقة”.
كذلك، بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، تعزيز العلاقات بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي والجهود في مكافحة الإرهاب وفلوله وتسهيل العودة الطوعية للمهاجرين العراقيين.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان ، ان “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي التقى في نيويورك، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، وذلك على هامش المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة”.
واضاف انه “تم بحث تعزيز العلاقات بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، وبما يعزز من أهداف التنمية والاستقرار في العراق والمنطقة، ويرسخ من مسيرة البناء الديمقراطي التي قطع فيها الشعب العراقي شوطاً مهماً”، مبينا ان “الجانبين تطرقا إلى جهود القوات العراقية في مكافحة الإرهاب وفلوله، والجهود الدولية المساندة في هذا المجال، وبما يدعم ترسيخ الأمن وتجفيف منابع الإرهاب والتطرّف، فضلاً عن البحث في ملف الهجرة، وتسهيل العودة الطوعية للمهاجرين العراقيين”.
وتابع انه “تم بحث أهمية البرامج الإصلاحية التي تتبناها الحكومة العراقية، والانفتاح الإقليمي والدولي، وجهود جذب الاستثمار، فضلاً عن السياسة التي تنتهجها الحكومة العراقية في تعزيز مبدأ الحوار والتهدئة ولغة التفاهم بين الأطراف المختلفة في المنطقة بما يعمل على ترسيخ السلام في الشرق الأوسط”.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير