رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
المتدربون: الدورة أعطت لنا دافعًا للعمل في المجال الصحفي .. “الزوراء” تختتم دورة “فن تحرير الخبر الصحفي” لعدد من طلبة الإعلام في الجامعة العراقية


المشاهدات 1085
تاريخ الإضافة 2022/09/06 - 8:21 PM
آخر تحديث 2022/09/26 - 5:25 PM

الزوراء/ خاص: 

اختتمتْ في صحيفة الزوراء، التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين، دورة “فن تحرير الخبر الصحفي” لمجموعة من طلبة كلية الاعلام بالجامعة العراقية التي حاضرها فيها مدير تحرير الصحيفة يحيى الزيدي، والتي استمرت لمدة شهر، وفيما اكد الزيدي انها “تأتي ضمن التنسيق والتعاون مع كلية الاعلام لتطوير طلبتها في مختلف الفنون الصحفية وابرزها سيد الفنون الخبر الصحفي”، أشار عميد كلية الإعلام في الجامعة العراقية الاستاذ الدكتور إيثار طارق العبيدي الى ان هذه الدورة “ تأتي في اطار التعاون المشترك بين كلية الإعلام وصحيفة “الزوراء” الغراء لتعزيز الجانب العملي للطلبة مقارنة بما تلقوه من مواد نظرية في قاعات الدرس، واشار المتدربون الى ان الدورة اعطت لنا دافعا معنويا للعمل في المجال الصحفي.
وقال  مدير تحرير صحيفة” الزوراء” يحيى الزيدي: بتوجيه من السيّد رئيس التحرير نقيب الصحفيين العراقيين الاستاذ مؤيد اللامي، احتضنت صحيفة “الزوراء” دورة تطبيقية لعدد من طلبة كلية الاعلام بالجامعة العراقية، في كيفية كتابة وتحرير الخبر الصحفي، لافتا الى ان الدورة كانت ناجحة على مختلف المستويات، ولاسيما ان هناك رغبة كبيرة للتعلم من قبل الطلبة المتدربين. 
واضاف الزيدي: ان المتدربين عاشوا الاجواء الصحفية داخل الصحيفة من خلال الاحتكاك بالزملاء الصحفيين والتعرف على طبيعة عملهم وكيفية كتابة ونشر الاخبار، الامر الذي جعلهم يشعرون بأنهم جزء من الصحيفة، وكذلك الزام المتدربين بالعمل على اجهزة الحاسوب خلال الدورة وربط الاجهزة بنظام (النت وورك). 
واوضح الزيدي: ان الدورة تضمنت عرض أمثلة ونماذج للأخبار وتطبيق مدى إجابة هذه الأخبار عن الأسئلة الستة ومدى مطابقتها للمعايير الإخبارية، كما تضمنت توضيح الأخطاء الشائعة في الصياغة سواء على مستوى اللغة أو على مستوى معايير الخبر، لافتا الى ان الدورة تناولت كذلك شرح كيفية كتابة التقرير الصحفي والتعرض لمكوناته وأشكاله وأنواعه، وعقد مقارنة بين الخبر الصحفي والتقرير الصحفي وأهم العناصر المميزة لكل منهما، مع ذكر أمثلة للتقارير الصحفية وكيف تكتب مع الإشارة للأشكال المختلفة التي يمكن عملها في الحدث الواحد. 
واشار الزيدي الى: ان الدورة عرضت ايضا أنواع وسائل الإعلام وأشكال الصحافة وكذلك شرح مفصل الخبر الصحفي واقسامه الذي تتضمن العنوان والمقدمة والموضوع وخلفية الخبر والخاتمة، كما تم التطرق الى شرح صفات الخبر التي تتضمن الصحة، والدقة والموضوعية، وكذلك تم شرح انواع الخبر (الخبر العاجل السريع، والخبر الطويل، والخبر المتواصل)، مؤكدا انه تم التطرق لموضوع تحرير الأخبار القصیرة السریعة والقصص الخبرية والتقارير الاخبارية وكذلك شرح مفصل لطريقة كتابة خبر صحفي مطول. 
وتابع الزيدي: ان المتدربين عاشوا اجواء العمل الصحفي داخل الصحيفة من خلال التعرف على عمل اقسام الصحيفة المختلفة وكذلك التعرف على الاخراج الصحفي، وكيفية الحصول على المعلومات الخاصة وكتابة الاخبار والتقارير الخاصة التي تنشر يوميا في الصحيفة. 
واختتم الزيدي “اننا في جريدة “الزوراء” ابوابنا مفتوحة لطلبة الاعلام من اجل تعزيز الجانب الصحفي بشقه العملي وترجمة ما يتعلمه الطلبة نظريا في كليات الاعلام الى واقع من خلال معايشة بيئة العمل في المؤسسات الاعلامية ومعرفة طبيعة العمل ومراحل صناعة وانتاج الاخبار وطرق الحصول على المعلومة والتعامل مع اهم الاحداث”.

عميد كلية الإعلام يدعو الطلبة للاستفادة القصوى من هذه الدورات

إلى ذلك، اكد عميد كلية الإعلام في الجامعة العراقية الاستاذ الدكتور إيثار طارق العبيدي ان هذه الدورة “ تأتي في اطار التعاون المشترك بين كلية الإعلام وجريدة “الزوراء” لتعزيز الجانب العملي للطلبة مقارنة بما تلقوه من مواد نظرية في قاعات الدرس، داعياً الطلبة للاستفادة القصوى من هذه الدورات لما لها من أهمية في مستقبلهم العملي.
وأكد العبيدي: أن عمادة الكلية تحرص دائما على توفير بيئة تعليمية احترافية وتدريبية قادرة على صقل مواهب الطلبة، وإعدادهم لمتطلبات الأسواق المحلية والعربية بما يتماشى مع روح العصر والتطورات التكنولوجية المتسارعة .
واضاف: ان العمل والتنسيق مع صحيفة “الزوراء” سيستمر ان شاء الله لزج الطلبة الذين يرغبون بالعمل الصحفي مستقبلا. 
الدكتور محسن كشكول: لدينا تنسيق عال مع صحيفة الزوراء
من جانبه قال الاستاذ الدكتور محسن كشكول رئيس قسم الصحافة في كلية الاعلام بالجامعة العراقية انه لمن دواعي الفخر والاعتزاز ان تحتضن صحيفة “الزوراء” صاحبة التأريخ الصحفي العريق هكذا دورة لتدريب طلبة كلية الاعلام في مقرها، وزجها الطلبة مع اسرة تحرير الصحيفة لكي يعيشوا أجواء العمل الصحفي بكل تفاصيله.
وأكد كشكول: كنت وبشكل مستمر متواصل مع اسرة تحرير الصحيفة للاطلاع على مجريات دورة تحرير الخبر الصحفي لطلبتنا الاعزاء، فضلا عن التنسيق العالي بيننا وبين السيد مدير تحرير صحيفة” الزوراء” يحيى الزيدي، الذي لم يبخل على الطلبة باي جهد  او معلومة رغم كثرة التزاماته.  

آراء الطلاب 
من جانبه قال الطالب ابراهيم نبيل ان “هذا الدورة كانت مفيدة جدا واطلعتني على اساليب كتابة الاخبار سواء كان قصيرة او مطولة كما انني وزملائي اطلعنا على مراحل انتاج الصحيفة وطرق اخراجها وتبويب الصفحات و عناصر الابراز والعناصر التيبوغرافية  واهمية توظيف الصورة بما يتلاءم مع طبيعة الاحداث” .
من جهتها، قالت الطالبة سالي محمد: ان الدورة كانت مثمرة لنا، واضافت لنا الكثير من المعلومات التي كنا نفتقر لها خلال مرحلة الدراسة في الكلية، فقد تم التعرف على كيفية كتابة الخبر الصحفي بانواعه وصفاته المختلفة. 
واضافت: ان اجواء الدورة كانت جيدة وعشنا خلالها جو العمل الصحفي، لافتة الى ان المدرب الاستاذ يحيى الزيدي كان متعاونا معنا، ولم يقصر في تقديم المعلومة المفيدة خلال ايام الدورة، واستشعرنا باننا جزء من الصحفيين العاملين في الصحيفة وليس طلابا متدربين. 
بدورها، ذكرت الطالبة نيرة وليد: لاحظنا بان هناك منهجا جديدا يختلف عن المنهج الذي درسناه في الكلية، وحتى الاسلوب كان مختلفا، إذ كانت الدورة على مستوى عال، واستفدنا منها الكثير. 
واضافت: ان هناك فرقا بين ما درسناه في الكلية وبين ما تم التعرف عليه خلال الدورة، والان بامكاني كتابة الخبر الصحفي، واصبحت لدي رغبة بالعمل في المجال الصحفي، وكذلك اطور نفسي في مجال الصحافة، او اكمل دراستي في هذا المجال. 
واكدت الطالبة غفران كريم “اننا عشنا طيلة مدة الدورة اجواء الاسرة الصحفية المبنية على التعاون ولحظنا تركيز ادارة الصحيفة على غرس هذا المفهوم الذي يعد اساسا في نجاح المؤسسة الاعلامية” .
في غضون ذلك، قال الطالب نزار حميد: انه يشعر بالفرح بعد انتهاء دورة تحرير الخبر الصحفي في صحيفة الزوراء، من خلال كيفية تعاملنا مع المعلومة والحدث، وتحرير الخبر بكل انواعه.
واضاف: لقد عشت أجواء صحفية بكل ماتملك من معان وصفات، واستطعت أنا وبقية زملائي الطلبة ان نحقق هدفا جميلا في مرحلة مهمة في حياتنا، وكسرنا حاجز الخوف من خلال قضاء ساعات طويلة في صحيفة الزوراء وجلوسنا مع الاسرة الصحفية وعملنا كفريق واحد.
اما الطالب ياسر احمد، فقد اوضح: ان الدورة اضافت لنا الكثير من المعلومات الصحفية المفيدة والتي من خلالها اصبحنا قادرين على كتابة الخبر الصحفي، لافتا الى ان الدورة ادخلتنا باجواء العمل واعطت لنا دافعا وتشجيعا للعمل في المجال الصحفي، وكذلك استكمال الدراسة في مجال الصحافة والاعلام. 
واضاف: ان تعامل اسرة تحرير صحيفة “الزوراء” كان ممتازا جدا وهم يحرصون على تقديم كل ما لديهم من معلومات من اجل رفدنا بها.
وتقدم الطالب ياسر احمد بالشكر الجزيل لاسرة الصحيفة على مابذلوه من جهد وحسن الضيافة والاستقبال .
 


تابعنا على
تصميم وتطوير