رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
خلال لقائه نقيب الصحفيين العراقيين.. الجبوري يشيد باستعدادات النقابة للانتخابات ويثمن ما حققته على الصعيدين العربي والعالمي AlzawraaPaper.com غلاء الأسعار يضرب موائد إفطار العراقيين في شهر رمضان ..الأسواق المحلية تشهد عزوف المتبضعين عن الشراء.. واقتصاديون يحددون الأسباب ويقترحون حلولا AlzawraaPaper.com زيدان: لا يوجد نص حرفي في الدستور بمصطلح حكومة تصريف الأعمال AlzawraaPaper.com السعودية ترفع أعداد الحجاج إلى مليون حاج هذا العام AlzawraaPaper.com أكدت وجود مافيات عالمية تدير شبكات داخل العراق ...الداخلية تحدد لـ"الزوراء"أسباب ازدياد ظاهرة انتشار المخدرات في البلد وتكشف عن خطط للحد منها AlzawraaPaper.com زيباري: القرار كان مسيسا ومن حقي الترشيح ..المحكمة الاتحادية تقرر الحكم بعدم ترشيح زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية AlzawraaPaper.com أشاد بشجاعة منتسب قام بإنقاذ طفلة من حادثة حريق في بغداد ..الكاظمي يوجه بمتابعة احتياجات عائلة الراحل أحمد راضي وتلبية متطلباتها AlzawraaPaper.com
هل أنا ظالمة؟


المشاهدات 1043
تاريخ الإضافة 2022/06/21 - 8:31 PM
آخر تحديث 2022/07/03 - 2:26 PM

لي أخ يدرس في السنة الثانية متوسط (13عاما)، وهو ضعيف الشخصية نوعا ما، ولا يعرف كيف يدافع عن نفسه إذا ظلم، فمنذ أن توفي والدي وتركه صغيرا وهو يحس بالنقص، كما أنه سريع التأثر، مجرد توبيخ من أساتذته يجعله يبكي مما شجع زملاءه في القسم على التنمر عليه، حتى قام أحد زملائه وهو معيد 4 مرات (17 عاما) كان يقول له كلاما فاحشا جدا هويكشف له عن ذكره.. وعندما أخبرنا أخي بكل شيء وقد كان خائفا لم أتمالك، وذهبت أنا وأمي معه إلى المدرسة، كانت أمي تنوي توبيخ الشاب فقط، والتحدث مع الإدارة، ولكنني حالما رأيته صفعته صفعة قوية أمام باب المدرسة، وأمام أنظار التلاميذ، وكان هادئا وقال لأمي: أنه لن يتعرض لأخي مرة أخرى، ولكني منذ رجعت البارحة إلى المنزل وأنا أحس بشيء يجثم على قلبي، وأنني ظلمته بفضحه أمام الناس وأمام زملائه بهذه الطريقة، رغم أن بعض زملائه يعلمون بفعله، وسكتوا عنه وكأنهم يعتبرونه مزاحا، لم أستطع النوم من شدة الحزن والخوف، وفي القيام دعوت الله باكية أن يهديه ويغفر لي إن ظلمته، وما زلت حتى الآن أبكي في حيرة من أمري ضائعة خائفة حزينة لا أدري ما أصنع هل ظلمته؟ وماذا علي أن أفعل؟
النصائح والحلول:
ما حصل منك مع هذا الولد المعتدي والمتحرش، له جانب سلبي وجانب إيجابي، الجانب الإيجابي هو أنك قمت بردعه وتأديبه، وقد اعترف بأنه لن يتعرض لأخيك مرة أخرى، أما الجانب السلبي، فهو أنك قمت بأخذ حق أخيك بيدك دون اللجوء إلى القنوات القانونية المشروعة مثل تقديم شكوى به إلى إدارة المدرسة والتي من المفترض أن تتخذ في حقه الإجراء الجزائي المناسب، كما أنك قمت بصفعه أمام زملائه، والضرب وطريقته كلاهما ليس من اختصاصك، وإنما من اختصاص الجهات المعنية بمتابعة مثل هذه المشاكل السلوكية بين الطلاب.عموما قد أدى هذا التصرف عمله، ووصلت الرسالة القاسية إلى ذهن هذا الطالب المعتدي، وللخروج من أي حرج شرعي في مسألة ظلم الولد، يمكنك زيارة المدرسة مرة أخرى واستدعاء الطالب والجلوس معه على انفراد أو حتى مع ناظر المدرسة، وفتح حوار معه حول سلوكه مع أخيك، ومع بقية الطلاب، وتقديم نصيحة رقيقة له، تختمين هذه النصيحة بالاعتذار منه عن تلك الصفعة وذلك التصرف الذي حملك عليه شدة الغضب.
بقي أن نشير إلى نقطة مهمة تتعلق بأخيك الذي يتعرض للتنمر، يمكنك تحفيزه وتشجيعه، وتقوية ثقته بنفسه، وعدم توبيخه، لأن التوبيخ يضعف الثقة بالنفس، وإن قدرتم على الاشتراك في برنامج للثقة بالنفس، أو زيارة اختصاصي نفسي يقدم هذا النوع من الإرشاد المتعلق بتقوية الثقة بالنفس فسيكون هذا أمرا جيدا في حق أخيك.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير