رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
يتعجب أني استعجله ليخطبني!!


المشاهدات 1034
تاريخ الإضافة 2021/05/01 - 9:36 PM
آخر تحديث 2021/05/11 - 1:51 AM

أحب شابًا منذ 4 سنوات، وكنا قد افترقنا لمدة سنتين، وبعدها رجعنا، وقال لي إنه ينوي الحلال، وحكى مع أمه وخاله، ولكن عندما أسأله: لماذا حتى الآن لم تتقدم أمك لخطبتي، خاصة أنه مضى شهر على معرفتها بقصتنا؟! يقول لي: «هي تعرف متى تأتي عندكم». أنا لا أحب أن أتكلم بالتليفون من وراء ظهر أهلي، لهذا لا أتكلم معه، مع أني أحبه برغم أنه يكذب عليَّ. آخر مرة قال إن أمه طلبت منه أن يعطيها رقم تليفون أهلي. والآن مضت أسابيع وأنا حائرة من تصرفاته. حكيت معه وهو يرى أنه لما أناقشه بالموضوع، يقول لي: لماذا أنا مستعجلة على الخطبة؟
الحل والنصائح:
1- هذا الصبر الذي عشتِه طيلة 4 سنوات لم يكن في صالحك!!
2- لأنه أصبح معيارًا لطاقتك على الصبرلماذا؟
3- كيف؟ لأن أربع سنوات على استمرار قصة من دون اتفاق عملي؛ يعني فترة خطوبة أو حتى قراءة فاتحة، ليست فترة مقبرة، بل على العكس هي خطيرة؛ لأنها تجعل من الفتاة صيدًا سهلاً للتسويف والمماطلة، وتجربة إقامة علاقة مفتوحة من بعض الشباب السيئ، لا ترتبط بأي التزام أخلاقي، بل هي فقط مجرد وعد بالكلام!!
4- هذا هو حال هذا الشاب معك، أما لماذا يفعل ذلك؟ فلأنكِ لا تتخذين موقفًا صارمًا تدافعين فيه عن كرامتك، خاصة أنكما افترقتما، وعدتِ إليه من دون شروط أو تحديد تاريخ معين لإعلان الخطوبة!
5- هل هناك فتاة عاقلة تصدق أن أمّ شاب ستتصل بوالدتها هاتفيًا لتخطبها؟!
6- حيرتك من تصرفاته سببها ليست تصرفاته، بل أوهامك التي ترسم لكِ آمالاً ليست موجودة إلا في رأسك كأمنية تتمنين تحقيقها، أما الواقع فواضح جدًا!!
7- الواقع يقول إن هذا الشاب يتلاعب بعواطفك وسذاجتك، فتصرفي بشجاعة، واقطعي علاقتك به، وإذا ألحّ في الاتصال؛ فأرسلي له أحدًا من طرفك (الخال أو العم) يقول له إن عليه أن يطرق الأبواب ويتصرف كرجل شهم؛ يريد السترة وشريكة حياة تستحق منه الاحترام قبل الحب!!
8- هذا يعني أن تحترمي نفسك، وتكتفي بحبه من بعيد، إلى أن تكتشفي أنه لا يستحق الحب، وفي هذه الحالة ستكونين قد صُنتِ نفسكِ وكرامتكِ؛ وهي الأهم!! 
 


تابعنا على
تصميم وتطوير