رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
«رقصة الجديلة والنهر» تتناول العنف ضد المرأة الإيزيدية


المشاهدات 1096
تاريخ الإضافة 2015/09/01 - 8:16 PM
آخر تحديث 2022/01/21 - 11:50 PM

أصدرت الشاعرة والروائية العراقية وفاء عبدالرزاق، روايتها الجديدة التي تعتبر أول رواية تتناول أحداث سنجار وما تعرضت له المرأة الإيزيدية من عنف واضطهاد على أيدي عناصر داعش الإرهابية، مثلما ترصد المؤلفة في طي الأحداث سنجار جريمة سبايكر وتعامل الشخوص مع وقائعها. تقول عبدالرزاق عن روايتها ‘رقصة الجديلة والنهر’، إنها أرادتها أن تكون ‘شاهدا أدبيا يعبر الأزمة ليحكي للأجيال عن هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها وحوش العصر ومؤيدوهم بحق مكوّنات الشعب العراقي’. وتضيف المؤلفة هذه الرواية هي ثمرة جهد يصل حدّ الإعياء في بعض الليالي، وسهر بوصل الليل بالنهار، حتى اكتملت كما أردتها صفعة مدوّية على تاريخ وأسماء مرتكبي جرائم العصر في سبايكر وسنجار وفي الموصل والأنبار وديالى، وقتلة الأطفال والأبرياء في المدارس والأسواق والمناطق الآمنة’. وتحدّث الشاعر والناقد عبد السادة البصري عن رواية ‘رقصة الجديلة والنهر’، قائلا ‘أن تعيش مأساة الإنسان في أي مكان لهو الشعور الحقيقي بالإنسانية، وإذا كان هذا الإنسان من جلدتك وابن وطنك فالشعور هنا يتعاظم أكثر، وفاء عبدالرزاق المبدعة البصرية العراقية متعددة المواهب تشارك ضحايا سبايكر وكوباني المأساة بعالم السرد الروائي الكبير في روايتها الجديدة الصادرة حديثا’. ويشخّص الناقد ناصر الأسدي، أبطال وفاء عبدالرزاق في روايتها هذه، على أنهم ‘انتقاء خاص، يتحركون على الورق وهم موتى، لكنهم جسدوا حراكا حيا في ضمائرنا كأبطال كونيين سجلوا سفر العراق المعاصر’. يشار إلى أن الرواية قد صدرت عن ‘مؤسسة المثقف’ في سيدني بأستراليا، ودار العارف لبنان، وصمم غلافها الفنان ‘مطيع الجميلي’، أما الروائية والشاعرة وفاء فهي من مواليد البصرة جنوب العراق، وتقيم في بريطانيا، ولها أكثر من 40 كتابا في مختلف التخصصات الأدبية، وحازت على العديد من الجوائز المحلية والعربية والعالمية، كما تناولتها عدّة أطاريح أكاديمية وكتب لنقاد معروفين.

تابعنا على
تصميم وتطوير