جريدة الزوراء العراقية

هل ينصح بإتباع «ريجيم» في شهر رمضان؟


تتنوع المائدة الرمضانية لتتزين بألذ وأشهى المأكولات والحلويات، كما تكثر في الشهر الفضيل العزائم والولائم، وبالتالي يزداد الوزن من دون أن نشعر.. لذا يقوم بعض السيدات باتباع ريجيم خاص بالشهر الفضيل،أخصائية التغذية أمل قشقري، تتحدث حول كيفية عمل ريجيم في شهر رمضان، وهل تنصح بذلك؟
هل ينصح باتباع ريجيم في رمضان؟
نعم بالطبع، وأعدها فرصة مناسبة يجب استغلالها بطريقة جيدة وصحية، من خلال اتباع ريجيم صحي، وليس بطريقة عشوائية، مع الحرص على ممارسة الرياضة.
ما طريقة الريجيم الصحي في رمضان؟
الأغلب يقع في فخ خسارة الوزن السريع المبنية على الريجيم العشوائي، أو التي تعتمد على وجبة واحدة للتقليل من السعرات الحرارية، وهذا الأمر غير صحي، لذا أثناء اتباع الريجيم في شهر رمضان يجب عليكِ:
تقسيم الوجبات خلال اليوم إلى: فطور، ووجبة خفيفة، وعشاء، وسحور.
اكسري صيامك دائماً بالتمر ثم الماء.
ابدئي الفطور بالشوربة والسلطة.
استبدلي المشروبات السكرية بالمشروبات الطازجة أو قليلة السكر، والأفضل استبدالها باللبن.
أثناء الطبخ استبدلي قلي السمبوسة بشيها بالفرن أو القلاية الهوائية.
استبدلي الدقيق الأبيض بالدقيق الأسمر أو بخليط بينهما.
استبدلي مفروم لحم الغنم بمفروم لحم العجل أو الحاشي أو الدجاج أو الأجبان قليلة الدسم.
لا تتناولي الحلويات الرمضانية على جوع.
اجعلي الماء صديقك بعد الإفطار.
خصصي وقتاً للرياضة.
احرصي على النوم لساعات كافية.
ماذا نتناول في رمضان عند اتباع الريجيم؟
رمضان مثله مثل باقي الشهور، يجب أن تكون العناصر الغذائية الأساسية من بروتين، وكربوهيدرات، ودهون، وفيتامينات، ومعادن، وماء، متواجدة خلال اليوم.
وليسهل على الجميع ذلك، يمكننا الاعتماد على تقسيم الطبق الصحي؛ حيث يكون هناك قسم للكربوهيدرات يعادل قطعتين إلى ثلاث قطع من المعجنات، وقسم للخضار، سواءً السلطة أو الشوربة، وقسم بروتين موزع في حشوة السمبوسة أو الشوربة أو حتى إضافتها إلى السلطة.
هل نستغني عن العصائر والسمبوسة وغيرها من الأكل الرمضاني؟
بداية، يجب أن نتفق على أن الحرمان ليس الحل، وأن الاعتدال والموازنة من أفضل الحلول لضمان الاستمرار على نمط حياة صحية، وبالتالي يمكننا عمل بعض التغيرات لجعل الأكلات الرمضانية صديقة للصحة والريجيم، نبدأها بالسمبوسة وبدلاً من قليها بالزيت الغزير نعتمد على شيها بالقلاية الهوائية أو التحمير، وبدلاً من عمل البشاميل بالمكرونة البيضاء نستبدلها بالمكرونة السمراء والأجبان قليلة الدهون، وهكذا مع باقي الأطباق الرمضانية نعتمد عند طهيها على المنتجات قليلة الدسم وتناولها بكمية معتدلة.
أما العصائر فيمكننا شرب العصائر الطازجة أو تلك التي من دون سكر مضاف، وبالنسبة إلى مشروب مركز التوت الرمضاني نجد أن الشركات تنافست على عمل المشروبات بقليل من السكر والسعرات، وهذه يمكننا شربها باعتدال (من نصف كوب إلى كوب من العصائر).
مقترح لوجبة فطور وسحور صحي في رمضان
في رمضان أنصح بالتقسيم التالي للوجبات: وجبة فطور، ثم وجبة خفيفة، ثم وجبة عشاء متكاملة، وقبل أذان الفجر وجبة سحور خفيفة.
وجبة الفطور:
3 تمرات مع كوب واحد لبن
كوب سلطة مع 30 غراماً من البروتين (بيض، تونة، دجاج)
½ 1 كوب شوربة.
قطعتان سمبوسة.
الوجبة الخفيفة:
قطعة حلا بحجم ثلاث أصابع، أو حبة قطايف أو 3 حبات لقيمات، وأفضلها طبق صغير من سلطة الفواكه.
وجبة العشاء:
100 غرام بروتين عالٍ من (صدر الدجاج، أو السمك، أو لحم حاشي أو عجل)
½ كوب من الكربوهيدرات (أرز، أو مكرونة، أو بطاطس..)
كوب سلطة خضراء.
وجبة السحور:
موزة + علبة زبادي قليل الدسم.
 


المشاهدات 1217
تاريخ الإضافة 2023/03/19 - 7:54 PM
آخر تحديث 2024/06/17 - 4:15 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com