رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
المنتخب الوطني يختتم تحضيراته لآسيا بفوز ثلاثي على سيدني


المشاهدات 1229
تاريخ الإضافة 2015/01/07 - 6:14 PM
آخر تحديث 2022/08/17 - 4:01 PM

[caption id="attachment_485" align="alignnone" width="300"]المنتخب الوطني يختتم تحضيراته لآسيا بفوز ثلاثي على سيدني المنتخب الوطني يختتم تحضيراته لآسيا بفوز ثلاثي على سيدني[/caption] ولينغونغ - بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية/ محمد عماد – رافق العقابي عدسة – محمد عماد فازَ المنتخب الوطني بكرة القدم امس الاربعاء بثلاثة اهداف نظيفة على نادي سدني أولمبيك في مباراة مغلقة جمعت الفريقين على ملعب وين وذلك في ختام معسكره التدريبي في ولينغونغ ضمن اخر محطاته التحضيرية لبطولة امم اسيا التي ستنطلق في استراليا خلال المدة من 9 ولغاية 31 كانون الثاني الحالي . وبدأ المنتخب العراقي المباراة بتشكيلة ضمت كل من محمد حميد لحراسة المرمى وسلام شاكر، علي فائز ، سامح سعيد وعلي عدنان لخط الدفاع و اسامة رشيد ، علي حصني ، مهدي كامل واحمد ياسين لخط الوسط وجيستن ميرام ومروان حسين لخط الهجوم. وشهدت اغلب دقائق المباراة التسعين سيطرة عراقية مع قلة المحاولات في تهديد المرمى حبث انتهى النصف الاول من المباراة بهدفين حملت إمضاء مروان حسين د(31,14) جاء الاول بعد تمريرة متقنة من جيستن ميرام وضعها مروان برأسه والثاني تابع فيها كرة داخل منطقة العمليات من قبل علي عدنان وكاد جيستن ان يسجل اول أهدافه مع العراق قبل نهاية الشوط لكن نقطة التقاء العارضة بالقائم أجلت ذلك . وفي الشوط الثاني تعددت محاولات المنتخب الوطني من اجل الوصول الى المرمى ولاسيما بعد الربع الاول منه عندما أشرك الجهاز التدريبي سبعة لاعبين دفعة واحده فزج بـ( جلال حسن ، احمد ابراهيم ، ضرغام اسماعيل ، ياسر قاسم ، علاء عبد الزهره، أمجد كلف ويونس محمود ) اضافة الى أشراك همام طارق وعلي بهجت في الدقائق العشر الاخيره التي شهدت اضافة علاء عبد الزهرة الهدف الثالث بعد توغله داخل منطقة الجزاء ليلعب كرته بوضع مستريح. * جاهزية كاملة وقال عضو الملاك التدريبي نزار اشرف بعد نهاية المباراة ان المعسكر منح الجهاز التدريبي فكرة الاستقرار على التشكيلة النهائية قبل خوض اللقاء الودي الاخيره التي كانت بمثابة ( مباراة تدريبية) ومن خلالها منحنا الثقه فيها لعدد من اللاعبين الذين بذلوا جهداً طيبا . واضاف اشرف لقد تحققت الغاية المرجوه من المباراة من حيث جاهزية اللاعبين ورفع معدل اللياقة البدنية التي وصلت الى نسبة (70 - 80)% مشددا ان المعسكر يعد ناجحا قبل ان نخوض اللقاء الرسمي الاول الذي سيكون باكورة ثمار جهودنا وعملنا مع أملنا بتحقيق النتائج الإيجابية . على صعيد متصل يواصل الملاك الطبي للمنتخب الوطني جهوده في اتخاذ الإجراءات الاحترازية لبعض لاعبي المنتخب الذين يعانون من الحمل الزائد في المدة الاخيرة وهم كل من سعد عبد الامير ووليد سالم. وأكد طبيب الفريق قاسم الجنابي أن جميع اللاعبين بحالة جيدة مضيفا فضلنا عدم مشاركة اللاعبين أعلاه تخوفا من ان يتعرضوا للإصابة. وقال الجنابي ان جميع اللاعبين سيكونوا جاهزين مع موعد انطلاق مباريات المنتخب العراقي الرسمية التي ستكون أولها يوم الاثنين المقبل ضد المنتخب الأردني. * علوان : صورة الفريق الاردني بدوره قال مستشار الملاك التدريبي يحيى علوان ان الفريق العراقي اصبح جاهزا للدخول في منافسات المجموعة الرابعة بعد تحقيق الفوز علي فريق سدني اولمبك مبينا ان الفوز رغم بساطته يمنح الفريق الثقة ولاسيما في خط الهجوم . واضاف علوان ان التركيز سيكون منصبا حول المباراة الاولى مع المنتخب الاردني مبينا ان الجهاز التدريبي للفريق العراقي لديه صورة كاملة عن الفريق الاردني وبالاخص مكامن القوة والضعف فيه حيث ستكون هذه المباراة نقطة انطلاق الفريق للدور التالي ان شاء الله. وتابع علوان بدانا باتمام جاهزية اللاعبين من ناحية الاعداد النفسي والبدني مبينا عند استلام الفريق كانت جاهزية اللاعبين غير عالية فبعضهم لم يلعبوا في الدوري منذ مدة والبعض الاخر لم يتدربوا بسبب توقف المسابقة المحلية . وبين علوان ان عملية الاعداد كانت صعبة والتركيز عليها عال والعمل فيها كبير موضحا كانت لدينا اجتماعات صباحية ومسائية والتدريب ايضا كان صباحا ومساء . وزاد علوان ان الجهاز الفني اهتم كذلك بالجانب المعرفي من خلال عرض اشرطة فيديو للاعبين موضحا ان الافكار التي كنا نطرحها لم تكن مكتوبة على الورق بل كان اللاعب يشاهدها بشكل مرئي. واكد علوان ان الملاك التدريبي اهتم ايضا بجانب اللياقة البدنية حيث كان لمدرب اللياقة غونزالو دور كبير في رفع الحالة البدنية اللاعبين بعد اطلاعه على قدراتهم وطاقة التحمل لدى كل لاعب مضيفا ان اختبار زيادة الوزن كان من اساسيات هذا المنهاج . وشدد علوان ان الفرق بين كاس اسيا عام 1996 حينما كان مدربا للفريق العراقي و كاس اسيا 2015 هو قوة الدوري العراقي في عام 1996 واللاعبين كانت لديهم جاهزية كبيرة وقتها لم اطالب بتاجيل الدوري لان استمرار المنافسات يجعل اللاعب جاهزا كل الوقت. * تاثير الدوري وبين علوان ان توقف الدوري اثر في المنتخب الوطني وعلى عطاء اللاعبين وعلى جاهزيتهم لان اللاعب يبنى قوته من خلال الدوري وليس من خلال المعسكرات طويلة الامد مؤكدا ان وجود دوري قوي ومدربين اكفاء يجعل اللاعب تحت المنافسة طيلة مدة الموسم وليس مدة معينة قد لاتعطي ثمارها قبل المشاركة في اي بطولة . واوضح علوان من المفروض استغلال ايام الفيفا لاقامة مباريات تجريبية للمنتخب الوطني بشكل مستمر مع استمرارية الدوري كما يحدث في كل العالم مبينا ان ذلك يحقق جاهزية تنافسية بين اللاعبين حيث يخوض اللاعب مباراة في كل ستة ايام. واكد علوان بشان الاسباب التي جعلت تدريبات وتجريبيات الفريق مغلقة في استراليا نحن على دراية بالفريق الفلسطيني الذي يرغب ان يكون الحصان الاسود في المجموعة مضيفا ان مدرب فلسطين لا يريد ان يكشف عن مستويات اللاعبين في سبيل عدم التاثير عليهم كون مشاركة اللاعبين الخارجية محدودة جدا. واضاف ايضا ان تسليط الاضواء بشكل كبير على الفريق الفلسطيني سوف يكون له تاثير نفسي سلبي عليهم مضيفا ان ذلك سيجعل من الفريق المقابل يعرف مستوى فلسطين ويجهز لمنتخبها الاسلوب الملائم. واشار علوان ان كشف المدرب لاوراق الفريق الفلسطيني ربما يجعله يواجه صعوبات جمة قد تكلفه هزائم ثقيلة لذلك يريد ان يضمن على الاقل نتيجة جيدة من المباراة الاولى كالحصول على نقطة من الفريق الياباني او يكون ندا له في شوط المباراة الاول من خلال عنصر المفاجأة على اعتبار ان الفريق الياباني يظن بان الفريق الفلسطيني سيكون لقمة سهلة كونه ضعيفا قياسا للفرق الاخرى . وتمنى علوان في نهاية حديثة من الجالية العراقية ان تدعم الفريق الوطني من خلال الحضور لمبارياته وتشجيع اللاعبين الذين سوف يقدموا اروع العروض التي من شانها ان تسعد الجمهور العراقي.

تابعنا على
تصميم وتطوير