جريدة الزوراء العراقية

الاحتلال يعترف بمقتل إسرائيلي وإصابة 22 جندياً خلال 24 ساعة ....القسام تعلن تنفيذ عملية مركبة ضد قوة إسرائيلية خاصة وتؤكد إيقاع قتلى وجرحى


غزة / متابعة الزوراء:
أعلنت كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، تنفيذ “عملية مركبة” ثانية ضد قوة إسرائيلية خاصة في منطقة جباليا شمال قطاع فزة، مؤكدة إيقاع قنلى وجرح بين الجنود، فيما كشفت معطيات الجيش الإسرائيلي، امس الثلاثاء، عن مقتل إسرائيلي وإصابة 22 جندياً خلال الـ24 الساعة الماضية، بينهم 15 في المعارك البرية في قطاع غزة.
ياتي هذا في اليوم الـ221 من حرب غزة تخوض المقاومة الفلسطينية فيها معارك طاحنة مع جيش الاحتلال في الجزء الشرقي من مخيم جباليا ومناطق أخرى شماليّ القطاع، وسط تجدد حملة القصف الوحشية على عدة مدن وأحياء ومناطق، وذلك بالتزامن مع التوغل البري في مدينة رفح جنوباً.
وقالت كتائب “القسام”  في بيان لها: “في عملية مركبة نهاية شارع مدارس مخيم جباليا شمال قطاع غزة.. استهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة تحصنت داخل أحد المنازل بقذيفة مضادة للأفراد وفور إخلاء الجنود لأسفل المنزل تم استهدافهم بعبوة مضادة للأفراد “رعدية” ووقعوا بين قتيل وجريح، وبعد وقت قصير تقدم عدد من مجاهدينا صوب المنزل وقاموا بتفجير عبوة مضادة للأفراد في مدخل المنزل وأوقعوا الجنود هناك بين قتيل وجريح ، وفور تقدم قوة صهيوينة مدرعة لإنقاذ المصابين وانتشال القتلى استهدف مجاهدونا دبابة مركفاه بقذيفة “الياسين 105” وفجروا دبابة مركفاه ثانية بعبوة شواظ”.
وفي وقت سابق ، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 8 من جنوده خلال المعارك مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، لافتاإلى أن ثلاثة جنود من الكتيبة 202 من لواء المظليين أصيبوا بجروح خطيرة في معركة شمال قطاع غزة، فيما أصيب جندي آخر من لواء جفعاتي بجروح خطيرة في معركة جنوب قطاع غزة نتيجة انفجار قنبلة، وأصيب في هذا الحادث أربعة جنود آخرين بجروح طفيفة ومتوسطة.
وجاء إعلان الجيش الإسرائيلي بعد أن أكدت كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” امس، أنها “أجهزت على 7 جنود إسرائيليين في عملية مركبة شرق معسكر جباليا شمال قطاع غزة.
هذا وأكدت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أنها تخوض معارك دامية مع الجيش الإسرائيلي في مخيم جباليا شمال القطاع.
كما أفاد الجيش الإسرائيلي امس الثلاثاء بمقتل إسرائيلي مدني وإصابة 5 جنود في صفوفه إثر إطلاق صواريخ مضادة للدروع من لبنان باتجاه منطقة أدميت في الجليل الغربي.
في غضون ذلك كشفت معطيات الجيش الإسرائيلي، امس الثلاثاء، عن إصابة 22 جندياً خلال الـ24 الساعة الماضية، بينهم 15 في المعارك البرية في قطاع غزة. ووفقاً للمعطيات التي نشرها الجيش الإسرائيلي على موقعه الإلكتروني، وصل عدد الجنود الجرحى منذ بداية الحرب على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى ثلاثة آلاف و456.
وتشير المعطيات إلى أن 15 من الجنود الجرحى أصيبوا في المعارك البرية في قطاع غزة، والتي بدأت في 27 أكتوبر 2023، ويرجح أن يكون الجرحى السبعة الآخرون أصيبوا في مواجهات قرب حدود لبنان الجنوبية.
ووفقاً لمعطيات الجيش الإسرائيلي، لا يزال 270 جندياً يتلقون العلاج في المستشفيات، بينهم 33 في حالة خطيرة و178 في حالة متوسطة و59 في حالة طفيفة، وإجمالاً قُتل 620 ضابطاً وجندياً إسرائيلياً منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر، بينهم 272 في المعارك البرية في القطاع، وفق معطيات الجيش.
وسمحت السلطات الإسرائيلية بالنشر: “مقتل مستوطن بصاروخ مضاد للدبابات في منطقة أدميت في الجليل الغربي”، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت”.
وكان “حزب الله” اللبناني قد أعلن امس الثلاثاء، عن تنفيذه عدة عمليات ضد الجيش الإسرائيلي بأسلحة مختلفة، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة، وجاء في أجد بياناته: “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، وبعد تتبع مستمر لحركة المنطاد التجسسي الذي يرفعه العدو فوق ‏مستعمرة أدميت للمراقبة والتجسس على لبنان، وبعد تحديد مكان ادارته ‏والتحكم به، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة الصاروخية ثلاثة ‏أهداف عائدة له بشكل متتال، وهي قاعدة إطلاقه التي دمرت وأفلت منها ‏المنطاد، وآلية التحكم به وتم تدميرها بالكامل، وطاقم إدارته الذي أصيب بشكل ‏مباشر ووقع أفراده بين قتيل وجريح”.


المشاهدات 1082
تاريخ الإضافة 2024/05/14 - 10:03 PM
آخر تحديث 2024/06/17 - 5:39 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com