جريدة الزوراء العراقية

كأس النّار


ثلاثةُ مُعلّمين علّموني كتابَ الحرف،
أعني كتابَ الرّماد.
كانَ الأوّلُ أرضيّاً
لا يعرفُ شيئاً غيرَ الجسدِ والذهب،
والثاني سَماويّاً
يدعو إلى يس وطه وكهيعص،
والثالثُ غامضاً كالقَدَر
لا يفعلُ أيَّ شيء
سوى أن يصفَعَني كلّما أخطأت.
***
دمرّني المُعلّمُ الأوّل 
إذ هيّأَ لي الجسدَ على السّرير.
فمِن أينَ لي ببرهانِ يوسف
لأسحقَ صيحاتِ الإغراء والإغواء؟
وأتعبني الثاني
إذ اختارَ لي 
رحلةَ المشي على الجمر
ليلَ نهار،
ورحلةَ الجِمالِ التي يقتلُها العطش
وهي تحملُ  الماءَعلى ظهرِها
في الصحراء.
وما أنصفني الثالث،
إذ أعطاني ثلاثَ كؤوس
وصاحَ بي: اخترْ كأسَك!
أعطاني كأسَ الماءِ فتجاوزتُها،
وكأسَ الخمرِ فرفضتُها،
وكأسَ النّارِ فشربتُها
لأتحوّلَ في الحال
إلى كتابِ رماد.


المشاهدات 1125
تاريخ الإضافة 2023/03/18 - 7:35 PM
آخر تحديث 2024/02/18 - 5:53 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com