رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
حلفاء أوكرانيا يفشلون في الاتفاق على تسليمها دبابات ثقيلة .......روسيا تعلن سيطرتها على وحدات المنطقة العسكرية الشرقية في زابوريجيا


المشاهدات 1033
تاريخ الإضافة 2023/01/21 - 9:07 PM
آخر تحديث 2023/01/26 - 3:23 PM

برلين/ موسكو متابعة الزوراء:
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن قواتها العاملة في أوكرانيا تمكنت من اختراق خط الدفاع الأول للجيش الأوكراني في زابوريجيا، فيما فشل حلفاء أوكرانيا في الاتفاق على تسليمها دبابات ثقيلة، ما يحبط آمال كييف ويضطرّها إلى انتظار إجراء مزيد من النقاشات للحصول على ضوء أخضر من ألمانيا.
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها  السبت، إنه “نتيجة لأعمال هجومية، تم تحرير خطوط ومواقع مهمة على محور زابوريجيا، وتم القضاء على أكثر من 30 مسلحًا في يوم واحد”.
وأضاف بيان الوزارة: “في اتجاه زابوريجيا، ونتيجة لعمليات هجومية، سيطرت وحدات المنطقة العسكرية الشرقية على خطوط ومواقع تشكل مكاسب ذات قيمة”.
وكشف البيان عن “مقتل أكثر من 30 مسلحا وتدمير مدرعتين وشاحنتي بيك أب ومدافع ذاتية الدفع من طراز “أكاسيا” ومدافع هاوتزر “دي-20”.
وفي السياق ذاته فشل حلفاء أوكرانيا في الاتفاق على تسليمها دبابات ثقيلة، ما يحبط آمال كييف ويضطرّها إلى انتظار إجراء مزيد من النقاشات للحصول على ضوء أخضر من ألمانيا.
وكشف وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، بعد اجتماع للدول الغربية في القاعدة الأميركية في رامشتاين بألمانيا، أن الألمان “لم يتخذوا قراراً بشأن دبابات ليوبارد”.
وكانت توقعات كييف عالية قبل هذا الاجتماع الذي شاركت فيه نحو خمسين دولة بهدف تنسيق المساعدة العسكرية لصدّ الغزو الروسي.
وحاول وزير الدفاع الأميركي تخفيف الضغط على برلين، واصفاً إياها بأنها “حليف موثوق”. لكن أوستن صرّح في الآن نفسه، قائلاً: “نستطيع جميعاً القيام بالمزيد” لمساعدة كييف.
في غضون ذلك قال وزير الدفاع الألماني الجديد بوريس بيستوريوس، على هامش الاجتماع: “واضح جداً أن الآراء ليست متطابقة” بخصوص هذا الموضوع.
 وأكد بيستوريوس الذي تولى منصبه الخميس أن “الانطباع” السائد لجهة أن ألمانيا ترفض وحدها تسليم الدبابات لكييف، انطباع “خاطئ”.
ويرى خبراء أن الدبابات الثقيلة الحديثة ذات التصميم الغربي ستعطي أفضليّة حاسمة لكييف في المعارك التي تلوح في الأفق في شرق أوكرانيا، حيث عاودت روسيا الهجوم بعد تعرضها لانتكاسات شديدة هذا الشتاء.
وعرضت بولندا وفنلندا تسليم دبابات ليوبارد 2 لأوكرانيا، لكن إعادة تصدير أي من المعدات العسكرية ألمانية الصنع مشروط بالحصول على موافقة برلين.
وفي افتتاح الاجتماع، حضّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الحلفاء على تسريع تسليم بلده الأسلحة الثقيلة، وقال عبر الفيديو: “في مقدوركم إطلاق عملية إمداد واسعة توقف الشر”.
وفي وقت سابق، أعرب الأمين العام لحلف “الناتو” ينس ستولتنبرغ، عن أمله بأن يسفر اجتماع، الذي تعقده مجموعة الاتصال حول دعم أوكرانيا في قاعدة “رامشتاين” الجوية الأمريكية في ألمانيا، يوم 20 يناير، عن اتخاذ قرارات بشأن إمداد كييف بأسلحة ثقيلة.
وتواجه ألمانيا ضغوطا متصاعدة لمنح أوكرانيا بعضا من دبابات “ليوبارد 2”، بعد أن أعلنت المملكة المتحدة أنها سترسل دبابات “تشالنجر 2” إلى كييف.
وأكدت الشركة الألمانية المصنعة لدبابات “ليوبارد 2”، في وقت سابق، أنه لن يكون بمقدورها تسليم شحنة إلى أوكرانيا إلا في عام 2024 على أقرب تقدير.
ودعا الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في كلمة ألقاها أمام المشاركين في الاجتماع، إلى إطلاق لقب “دبابة رامشتاين”، على الاجتماع.
لكن رئيس وزارة الدفاع الألمانية صرح عقب الاجتماع أنه “لا توجد صورة واحدة للآراء، وأن الانطباع بوجود تحالف متماسك وأن المانيا فقط تقف في طريقه هو انطباع خاطئ”.
وتحدث الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، عن إمداد أوكرانيا بالدبابات الثقيلة، ووفقا له، فإن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء قد قدموا بالفعل لأوكرانيا 10 مليارات يورو في شكل مساعدة عسكرية مشتركة.
وقال بوريل: “الاتحاد الأوروبي لا يشارك في الحرب في أوكرانيا، ولا يريد أن يصبح طرفا في النزاع”.
وردّ الكرملين على الفور بأن تسليم أوكرانيا دبابات ثقيلة لن يغير أي شيء على الأرض.
واتهم الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف الدول الغربية كذلك “بالتشبث بوهم مأسوي بقدرة أوكرانيا على تحقيق النصر على أرض المعركة”.
نُقل عن وزير الدفاع الأوكراني أوليسكي ريزنيكوف، قوله أمس الجمعة إن القوات الأوكرانية ستتدرب على دبابات ليوبارد-2 الألمانية في بولندا، وذلك على الرغم من عدم توصل الحلفاء إلى اتفاق لتزويد كييف بتلك الدبابات.
وتحدث ريزنيكوف إلى محطة صوت أميركا الناطقة باللغة الأوكرانية بعد حضور اجتماع في قاعدة رامشتاين الجوية بألمانيا. 
ووصف ريزنيكوف التدريب على الدبابات بأنه إنجاز، وعزا هذا النجاح إلى جهود بولندا. وأضاف: “سنبدأ بهذا، وبعد ذلك سنمضي قدماً”. 
 


تابعنا على
تصميم وتطوير