رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
منتخب نسور قرطاج يخطف نقطة من الدنمارك ...ليفاندوفسكي يهدر ركلة جزاء ويضيع على منتخبه فرصة الفوز على المكسيك في مونديال قطر


المشاهدات 1040
تاريخ الإضافة 2022/11/22 - 8:54 PM
آخر تحديث 2022/11/30 - 8:51 AM

الدوحة/ متابعة الزوراء
حسم التعادل السلبي مباراة المنتخب المكسيكي مع نظيره البولندي، في المباراة التي جمعتهما باستاد 974، مساء امس الثلاثاء، بمنافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم 2022.
أضاع روبرت ليفاندوفسكي ركلة جزاء لبولندا في الدقيقة 57، ليضيع فوزا مهما لمنتخب بلاده، وتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف.
بهذا التعادل، نال كلا المنتخبين نقطة واحدة ليحتلان المركزين الثاني والثالث، خلف المتصدر المنتخب السعودي (3) بينما يتذيل المنتخب الأرجنتيني جدول ترتيب المجموعة الثالثة بدون نقاط. 
استحوذ المنتخب المكسيكي على الكرة في بداية اللقاء، وبالدقيقة الخامسة انطلق هيرفينج لوزانو بالكرة في الجانب الأيمن بعد خسارة كيويور للكرة، ليتوغل لوزانو ويمرر عرضية خطيرة من أمام الحارس البولندي، لكن فيجا فشل في متابعة الكرة وإسكانها بالشباك.
وشهد الشوط الأول انعزال تام للقناص البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي لم يظهر تماما خلال أحداث الشوط وسط قدرة لاعبوا المنتخب المكسيكي على عزله وتألقهم في منع زملائه من إمداده بالكرات في منطقة الجزاء.
في الشوط الثاني بالدقيقة 51، شتت الدفاع البولندي كرة لخارج المنطقة بالجهة اليسرى لتجد لوزانو، الذي توغل باتجاه المنطقة وأطلق تسديدة باتجاه المرمى لكنها وصلت سهلة لأحضان الحارس تشيزني.
 واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء بعد العودة لتقنية الفيديو، ليجد ارتكاب مورينو خطأ على ليفاندوفسكي داخل المنطقة، أقدم المهاجم البولندي على تسديدها، ويتألق فيها الحارس أوتشوا الذي تصدى للركلة بعدما سدد ليفا الكرة على اليمين ويتعملق فيها الحارس بالدقيقة 57.
 وهدد هنري مارتن مهاجم المكسيك، مرمى بولندا بفرصة كادت أن تخدع الحارس تشيزني، بعد تسديدة من ألفاريز، حاول مارتن تغيير اتجاهها وخداع الحارس ليتابعها برأسية لكن تشيزني تمكن من التصدي لها.
  في الدقيقة 90+6، حاول جريجورز كريشوياك، لاعب وسط المنتخب البولندي، تسديد كرة قوية من مسافة بعيدة عن المرمى، لكنها مرت أعلى من عارضة الحارس أوتشوا لخارج الملعب
وتعادل منتخب تونس، امس الثلاثاء، مع الدنمارك، بدون أهداف، في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال قطر 2022.
وحصد المنتخب التونسي النقطة الأولى في المجموعة وهو ذات رصيد الدنمارك.
بداية قوية 
 دخل منتخب تونس منذ البداية في صلب الموضوع، وضغط  علي مناطق الدنمارك، بحثا عن مغالطة الحارس كاسبر شمايكل، وكاد أن يتوصل إلى ذلك في الدقيقة 11 عن طريق دراجر، لكن كرته اصطدمت بالدفاع قبل أن تخرج إلى الركنية.
أول هجمة لمنتخب الدنمارك جاءت في الدقيقة20 تألق أمامها على العابدي الذي أخرج الكرة إلى الركنية قبل أن تصل للحارس أيمن دحمان.
وفي الدقيقة 22 حاول دولبيرج بتصويبة مباغتة تصدى لها الحارس أيمن دحمان.
وفي الدقيقة 32 قام المساكني بعمل كبير ومرر في عمق دفاع الدنمارك في اتجاه دراجر لكن الحارس الدنماركي كان أسبق. 
وعند الدقيقة 42 قام يوسف المساكني بعمل كبير ومرر كرة ذهبية نحو عصام الجبالي الذي رفع الكرة لكن الحارس شمايكل تألق وأنقذ مرماه من هدف بدا محققا. 
وفي الوقت البديل كاد منتخب الدنمارك أن يغالط تونس عن طريق إريكسن لكن المدافع ياسين مرياح تألق وأبعد الخطر عن مرماه.
شوط مثير 
بعد فترة الاستراحة واصل منتخب تونس ضغطه على مناطق الدنمارك، وكاد عيسى العيدوني في الدقيقة 51 أن يحدث الفارق بعد أن شكل هجوما خطيرا لتونس وكان في اتجاه المرمى لكن الرجوع السريع للمدافعين الدنماركيين  وخصوصا أندرياس كريستنسن  حرمه من التسجيل حيث أخرج الكرة إلى الركنية. 
 و في الدقيقة53 حاول ديلان برون بالرأس لكن كرته حولها  الدفاع إلى الركنية، وسجل أندرياس سكوف في الدقيقة 55 هدفا رفضه الحكم المكسيكي راموس بداعي التسلل.
في الدقيقة 70 طالب منتخب تونس بركلة جزاء بعد أن لمست كرة على العابدي يد اللاعب أندرسون لكن الحكم راموس أمر بمواصلة اللعب واكتفى بمنح نسور قرطاج ركنية لم تأت بالجديد.
وفي الدقيقة 90+5 تألق الحارس أيمن دحمان كأحسن ما يكون أمام تسديدة جواكيم مايهلي وأنقذ مرماه من هدف بدا محققا.
ولجأ الحكم المكسيكي في الوقت البديل إلى الفار بعد أن شك في لمس ياسين مرياح الكرة باليد لكن تقنية الفار أثبت أنه لا وجود لركلة جزاء ليخرج منتخب تونس بتعادل في طعم الانتصار.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير