رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون.....أول حفل شاركت به كان في المدرسة وحصلت فيه على قلم باركر....الفنان كريم الرسام لـ” الزوراء”: تأثرت بالفنان حسين نعمة وحصلت على المركز الأول في ركن الهواة ١٩٧٩


المشاهدات 1087
تاريخ الإضافة 2022/09/05 - 8:11 PM
آخر تحديث 2022/09/28 - 3:21 AM

كريم الرسام.. فنان وإداري ناجح يترأس اليوم جمعية الموسيقيين العراقيين، ويعمل في الوقت نفسه موظفا بدرجة مدير أقدم في قسم الفرق الفنية بدائرة الفنون الموسيقية، يمتلك تجربة غنية في مجالي الموسيقى والغناء، وخبرة واسعة في الإدارة .
بكالوريوس/كلية الفنون الجميلة/جامعة بغداد/ قسم التربية الفنية للعام 1984-1985.
ماجستير/كلية الفنون الجميلة للعام 2012 عن رسالته الموسومة «القيم التربوية والفنية لنصوص الاوبريت المدرسي».
دكتوراه /كلية الفنون الجميلة /جامعة بغداد /التربية الفنية للعام 2019 عن اطروحته الموسومة «التوظيف البيداغوجي للأغنية في عروض مسرح الطفل».

باعتزاز قامت جريدة «الزوراء» بتسجيل حوار موسع مع الفنان الدكتور كريم الرسام ألقينا الضوء من خلاله على مسيرته في مجال الفن وفي عمله كرئيس لجمعية الموسيقيين العراقيين فقال :-
-شكري وتحياتي لجريدتكم الغراء وحرصها الثابت على متابعة الفنانين والمبدعين الذين قدموا الكثير لخدمة بلدنا ولما اغنوا فيه الشاشة العراقية بإبداعاتهم ومنجزاتهم .
* اهلا وسهلا بك دكتور كريم وانت الفنان والاداري الناجح.. هل من الممكن ان تعرف نفسك بشكل اوضح لقرائنا الكرام ؟
-كريم محمد حسين العامري. 
 الاسم الفني/ كريم رسام .
 المواليد/ ديالى/20/5/1960.
 الحالة الاجتماعية: متزوج ولدي اربعة ابناء .
* بدءا نسألك ما علاقة اللقب الذي تحمله ( الرسام ) مع كونك فنانا ؟ 
- أنا خريج كلية الفنون الجميلة – قسم التربية الفنية، وهذا القسم أقرب إلى الفن التشكيلي منه إلى الموسيقى، ومن هنا جاء لقب الرسام. لكن بالرغم من تخصصي هذا، استهوتني الموسيقى، فدرست التذوق الموسيقي والمسرح إلى جانب التشكيل، حتى أصبحت مطربا.
* تخصصك في الدكتوراه بماذا ؟
- في فلسفة التربية الفنية التي تشمل المسرح والموسيقى والفن التشكيلي.. وقد حملت أطروحتي التي نلت بها الدكتوراه عنوان “التوظيف البيداغوجي (التربوي) للأغنية في عروض مسرح الطفل”.
* ممتاز إذاً لندخل مضمار الحياة التي عشتها وانطلقت منها ؟
- ولادتي في بغداد بمحلة القاهرة ولحد خمس سنوات بعدها انتقلنا الى منطقة تسمى سومر وكانت اكثر طفولتي فيها ودراستي الابتدائية والمتوسطة والاعدادية كذلك الكلية، وكنا كعائلة في بيت واحد يجمعنا وتلك الطقوس الجميلة التي عشناها ونحن صغار كنا نمارس الالعاب البغدادية والمناسبات الاخرى بكل شغوف وحبور، تلك الطقوس التي تربينا عليها وكانت لها تأثيرات على حبنا وتآلفنا لكن مع الاسف فقدناها الآن.. كان الاهل يشجعوننا على اداء مراسم رمضان والعيد وغيرها وكنا بعفوية وحب نستجيب لما يأمرون عكس اليوم .
* حدثنا عن بداياتك مع الفن ؟
- البداية كانت منذ الدراسة الابتدائية متأثرا بالفنان الكبير حسين نعمة واول حفل كان في ساحة المدرسة وحصلت على أول جائزة فيه وهي قلم باركر من قبل مدرس اللغة الإنجليزية.
* كيف توالت الاعمال الفنية فيما بعد؟
- توالت الحفلات من خلال النشاطات الفنية التي كانت تقام في المدرسة المتوسطة والاعدادية لحين دخولي كلية الفنون الجميلة، وقبلها قدمت عام ١٩٧٩ إلى برنامج ركن الهواة وحصلت فيه على المركز الأول وكانت الأغنية التي اديتها (مكتوب اشوفك من بعد للفنان الكبير حسين نعمة) وكانت هذه الخطوة الأولى التي أحسست من خلالها بأنني سوف أصبح مطربا وكان البرنامج من تقديم الفنان الملحن جعفر الخفاف .
*وفيما بعد ؟
-بعدها انتميت إلى فرقة قصر الثقافة والفنون بعدما اختارني الفنان فاروق هلال، وبعدها دخلت إلى كلية الفنون الجميلة وقدمنا حفلات عديدة، بعد ذلك قدمت اول اغنية عام ١٩٩٠ واعتمدت من خلالها مطربا في الإذاعة والتلفزيون والاغنية كان اسمها (اتركني وحدي) من ألحان الفنان عدنان حردان وكلمات الشاعر أبو وليد والتوزيع كان للفنان المايسترو فتح الله أحمد.
* وما الاغاني التي شاركت بها تلفزيونيا ؟
- بعدها سجلت ثلاث اغانٍ لتلفزيون العراق من ألحان الفنان عائد المنشد والفنان عدنان حردان وكلمات الشاعر أبو وليد  والتوزيع كان للفنان المايسترو فتح الله أحمد، وشاركت بعدة أعمال فنية عديدة منها: لاترمي بيدك حجر وحاولت انسى، فضلا عن أغانٍ وطنية عديدة، لكن الأغنية التي أحسست من خلالها بأنني تقدمت كثيراً هي قصيدة الجواهري (أم عوف) لشاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري، وكانت من ألحان الفنان الكبير المايسترو باسم مطلب وإشراف الفنان الكبير جمال السماوي.
*لأي المراحل تنتسب اعمالك ؟
- تأثرت بالغناء السبعيني  والملحنين الذين تعاملت معهم هم الفنان الدكتور عدنان حردان ويوسف نصار وياسين الشيخلي والفنان الدكتور باسم مطلب والفنان عائد المنشد والفنان مؤيد حسن.
* بعد ان اصبحت فنانا معترفا بك اين قمدت وما مشاركاتك حينها ؟
- غنيت للجاليات العراقية في فرنسا والسويد وهولندا والدنمارك والنروج وبلجيكا من خلال مشاركتي في مهرجان اللومنتيه الذي شاركت به اكثر من ١٤٠ دولة وكان تفاعل الجمهور ممتازا.
* وهل سجلت للفضائيات العراقية بعد 2003 ؟
-نعم  سجلت للفضائيات العراقية اكثر من حفل وحصلت على المركز الأول في اغنية ياحريمة في قناة الحرة عراق في برنامج الاغاني، وسجلت حفلات عديدة في فضائيات مثل العراقية والسومرية والفيحاء والحرية وفضائيات عديدة وسجلت لقاء مطولا مع اذاعة مونتكارلو  عندما سافرت إلى فرنسا.
*هل غنيت لمطربين عراقيين ؟
- غنيت لأغلب المطربين العراقيين ومنهم حسين نعمه وقحطان العطار وياس خضر وفؤاد سالم وسعدون جابر وفاضل عواد والكبير ناظم الغزالي.
* هل تتابع نفسك من خلال ما يعرض لك ؟
- اكيد اتمنى ان أشاهد الاغاني التي اصورها  واسجلها  على الشاشات العراقية والعربية .
* من الاغاني التي تعتز بها ؟
- هي اول اغنية سجلتها وكان اسمها  «اتركني وحدي»  وهي من ألحان الفنان الكبير عدنان حردان وكلمات الشاعر أبو وليد والتوزيع كان للفنان المايسترو فتح الله أحمد.
* هل غنيت أغاني وطنية ؟
-نعم غنيت للعراق اغاني وطنية ورياضية.
* حدثنا عن المناصب التي كلفت بها وكيف أدرتها بنجاح ؟
- المناصب التي حصلت عليها هي امين سر اتحاد الموسيقيين العراقيين، ورئيس جمعية الموسيقيين العراقيين المركز العام، ومدير الفرق الوطنية في دائرة الفنون الموسيقية، ومدير قسم الفرق الوطنية في وزارة الثقافة والتي تضم فرقا فنية عديدة هي الاوركسترا السمفونية الوطنية والفرقة التراثية الوطنية وفرقة الفنون الشعبية الوطنية، وكلها أدرتها بنجاح بتضامن زملائي وتواصلي مع الجميع .
* كيف ترى الساحة الفنية اليوم وانت مديرا للجمعية الموسيقية ؟
- الساحة الفنية الآن مرتبكة باستثناء بعض الأعمال الفنية التي اخذت مجالها في الساحة الفنية .
* وما نصيحتك ؟
-للمطرب العراقي نصيحتي له ان يتسلح بالثقافة الموسيقية وان يبتعد عن السطحية والاغاني الماجنة التي تحاكي الغرائز .
* هل كُرمت ؟
-التكريمات التي حصلت عليها هي درع الجواهري، درع مؤسسة المدى، درع في مهرجان جرش في الأردن، درع مهرجان بابل للثقافات وجوائز وشهادا ت تقديرية كثيرة من خلال مشاركاتي في حفلات عديدة داخل وخارج القطر.
* حدثنا عن كونك مدرسا واين درست؟
-درست في معهد الدراسات الموسيقية ولمدة أربع سنوات والمادة التي كنت ادرسها هي (طرق تدريس)، وعملت معاونا لمعد الدراسات الموسيقية  مع الفنان الكبير حسين الاعظمي الذي كان مديرا لمعهد الدراسات الموسيقية، وعملت مدربا للفنون في دار ثقافة الأطفال .
* حدثنا عن عملك الآن ؟
- انا الآن رئيس لجمعية الموسيقيين العراقيين المركز العام والتي تضم اغلب الموسيقيين العراقيين، وعضو المجلس المركزي لنقابة الفنانين العراقيين وقد فزت في آخر انتخابات نقابة الفنانين وحصلت على أعلى نسبة من الأصوات في اختصاصي الموسيقي، وأنا اعمل بجد واجتهاد مع زملائي من خلال وجودي في جمعية الموسيقيين العراقيين ونقابة الفنانين العراقيين، كذلك أمارس اختصاصي بوظيفتي في وزارة الثقافة من خلال موقعي كمدير لقسم الفرق الوطنية والتي تضم الفرقة السمفونية الوطنية وفرقة التراث الوطنية وفرقة الفنون الشعبية الوطنية، وتأخذ هذه الفرق على عاتقها اغلب النشاطات والحفلات الفنية الرسمية التي تقدم على خشبة المسرح الوطني.
* هل تتذكر شيئا مما عشته فيما بعد وذكرياتك عند اول دخول للاذاعة والتلفزيون ؟
- وهل ننسى عمرنا وحياتنا عندما كبرنا واول دخول لنا للاذاعة ولقائنا مع عبد الفتاح حلمي وعادل الهاشمي، ومرورنا الصعب للاختبار الفني بعد تخرجنا من الفنان الجميلة خاصة اننا قدمنا للاختبار بأكثر من 600 فنان واستطعنا تجاوز الاختبار .
* أبرز نتاجاتك الغنائية؟
- للتلفزيون اربع أغنيات لتلفزيون العراق، وهي من كلمات الشاعر أبو وليد وألحان د. عدنان حردان والفنان عائد المنشد، وتوزيع فتح الله أحمد. كما غنيت قصيدة الشاعر الكبير الجواهري “يا ام عوف”، بألحان د. باسم مطلب وإشراف الفنان جمال السماوي.. ومن نتاجاتي الأخيرة أغنية وطنية بعنوان “الموصل حرة” في مناسبة تحرير أم الربيعين من قبضة إرهاب داعش، فضلا عن أغنية عن المصالحة الوطنية وأخرى مهداة لمتظاهري تشرين.
* هناك ما يسمى الواقع التجاري لما يعانيه الفنان من اجور عالية عند التسجيل لأغانيه ما تقول ؟
- انه مع الأسف لا يسر، خاصة للفنان حديث العهد الذي يريد ان يسجل اغانيه في استوديوهات اهلية ووجود شباب جيدين.. عموما أنا كرئيس لجمعية الموسيقيين العراقيين لست راضيا عن واقع الموسيقى والغناء في بلدنا، ونحن نحاول جاهدين إعادة الحياة إلى هذا الواقع من خلال النشاطات الفنية التي ننظمها بين حين وآخر.
*عدد المشاركات التي شاركت بها كفنان ؟
-شاركت في برنامج (الاغاني) وحصلت على المركز الاول في برنامج الاغاني في قناة الحرة عراق للعام 2005.. شاركت في برنامج (ركن الهواة) عام 1979 وحصل على المركز الاول والبرنامج كان من تقديم الفنان الملحن جعفر الخفاف.. شاركت في اغلب نشاطات ومهرجانات دائرة الفنون الموسيقية..شاركت في اغلب نشاطات ومهرجانات الحشد الشعبي.. شاركت في مهرجان (اللومنتيه) في فرنسا باريس عام 2016 بصحبة الفنان جمال السماوي والفنان باسم مطلب.. شاركت في مهرجان (اللومنتيه) في باريس عام 2017 بصحبة الفنانة امل خضير وقارئ المقام حسين سعد.. سجلت قصيدة الجواهري (ام عوف) وهي من ألحان الفنان الدكتور باسم مطلب واشراف الفنان جمال السماوي وبالتعاون مع اتحاد الادباء.. سجلت وصورت اربع اغانٍ لتلفزيون العراق من كلمات الشاعر ابو وليد وألحان الدكتور عدنان حردان والفنان عائد المنشد وهي من توزيع فتح الله احمد، وسجلت شريط مواويل مع الشاعر ابو وليد عام 1998.. سجلت اغنية (من شوكنه) للمصالحة الوطنية وهي من كلمات الشاعر صباح الهلالي والحان الفنان محمد هادي.. سجلت وشارك في اوبريت (رجال الداخلية) بالتعاون مع مديرية العلاقات والاعلام بإشراف الدكتور اللواء سعد معن.. اشرفت على عدة مهرجانات في مؤسسة المدى.. شاركت في اغلب البرامج الغنائية في عدة فضائيات منها: فضائية العراقية/ السومرية/الفيحاء/الحرية/هنا بغداد/البغدادية/زاكروس/الحرة عراق/ وغيرها.. أاعددت برنامج (ديوان البغدادية) على فضائية البغدادية عام 2006.. أقمت عدة حفلات للجالية العراقية في اوربا منها هولندا والسويد وبلجيكا والنرويج وفرنسا.. شاركت في عدة مسرحيات مسرحية (ياحريمة) اخراج د.حسين علي هارف وقدمت في فرنسا وتونس وبمشاركة الفنان سامي نسيم.
شاركت في مسرحية (موجز انباء الموت) وقدمت في مهرجان المربد في محافظة البصرة وكانت من اخراج د. حسين علي هارف بمشاركة الفنان مصطفى الرسام.. شاركت في مسرحية (الديك صياح) مع الدكتورة حسين علي هارف وبمشاركة الفنان خالد احمد مصطفى والدكتورة زينب عبد الامير والفنانين علي جواد وعمار احمد والدكتور ناجد اجباري.. شاركت في مسرحية (شبيك لبيك) وهي معدة للأطفال وقدمت في تونس ايضاً.. شاركت في مهرجان (بغددة) الاول والثاني مع رحيم العراقي ود. حسين علي هارف ود. زينب عبد الامير والفنان خالد احمد مصطفى والفنان علي جواد والفنان عمار احمد وبمشاركة قارئ المقام حسين سعد، وكانت مشاركته في دور ناظم الغزالي.
* آخر اعمالك ؟
-آخر عمل قدمته هو عمل وطني  من كلمات  الشاعر جبار المياحي ولحن الملحن الشاب مؤيد حسن، وهي تتحدث عن العراق وعن تناسي الخلافات وفتح صفحة جديدة تخدم الشعب العراقي بشكل عام العمل اسمه طلوع الشمس، التوزيع الفني لهذا العمل الفنان منعم عبد الكريم، وهناك تعاون جديد لتسجيل القصائد المغناة مع الدكتور باسم مطلب بعدما سجلنا قصيدة الجواهري (أم عوف) التي اشتركت في مهرجان الجواهري ونالت استحسان الطبقة المثقفة من أدباء وفنانين.
* شكرا لك مع امنياتنا بمزيد من العطاء .
- الشكر لكم مع خالص تحياتي .
 


تابعنا على
تصميم وتطوير