جريدة الزوراء العراقية

اليوم.. مجلس النواب يعقد جلسة استثنائية بناءً على طلب عددٍ من أعضائه ...الحكمة لـ"الزوراء": لن نشارك بالحكومة المقبلة والإطار التنسيقي لم يناقش أي اسم مرشح لمنصب رئيس الوزراء


الزوراء/ حسين فالح:
أعلنَ تيار الحكمة الوطني، انه لن يشارك في الحكومة المقبلة، مؤكدا اعتماده سياسة الحياد الايجابي وليس المعارضة، وفيما اشار الى ان الاطار التنسيقي لم يناقش اي اسم مرشح لمنصب رئيس الوزراء، كشف ائتلاف دولة القانون عن تشكيل لجان تفاوضية بين القوى الوطنية لحل الأزمة السياسية، في حين يعقد مجلس النواب اليوم الخميس جلسة استثنائية بناءً على طلب عددٍ من أعضائه.
وقال القيادي في تيار الحكمة فادي الشمري في حديث لـ”الزوراء”: ان وجهتنا في الحكمة هو ثبات الموقف بعدم المشاركة في الحكومة القادمة واعتماد سياسة الحياد الايجابي وليس المعارضة، نتمنى التوفيق للمتصدين في تشكيل الحكومة وادارتها.واضاف: ان الاطار التنسيقي هو الكيان المعبر عن استحقاقات المكون الاكبر ومصالح العراق وشعبه، مؤكدا انه لم يناقش الاطار اي اسم مرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء لحد هذه اللحظة وكل مايشاع هو تسريبات غير صحيحة او طموحات خاصة.وتابع: انه لا توجد اي انشقاقات او تصدعات داخل جسد الاطار كما يحاول ان يروج البعض، مبينا ان قوى الاطار مدركة لتحديات المرحلة القادمة وهي عازمة على التفاهم المنتج مع كل المكونات السياسية الوطنية لانتاج معادلة سياسية وحكومة وطنية منسجمة وفق برنامج عملي قابل للتطبيق يتلمس فيه الناس التغيير المنشود.من جهته، قال النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم عطوان في حديث لـ”الزوراء”: انه نتيجة لانسحاب الكتلة الصدرية وبسبب الانسداد السياسي بادرت القوى السياسية الى تشكيل لجان تفاوضية لرسم شكل الحكومة نهائيا، مؤكداً وجود مباحثات ومفاوضات مستمرة بين الاطار والقوى السياسية. واضاف: مسؤوليتان صغيرتان امام الاطار التنسيقي لم تحددا حتى الان، الاولى هي من هو مرشح الكرد لرئاسة الجمهورية، والثانية بدلاء النواب الذين انسحبوا من الكتلة الصدرية، حتى يعوضوا بتأدية القسم، ويحققوا النصاب بشكل كامل، من خلال الجلسة الطارئة، مشددا على عقد لقاء سياسي مرتقب خلال هذا الاسبوع بين قوى سياسية لعقد جلسة تكون منطلق البداية لكل الامور الباقية.واشار الى ان هناك محاولتين، واحدة منها تذهب لعقد جلسة طارئة لاستبدال النواب المنسحبين من الكتلة الصدرية، لوجود محاولات اخرى من الاطار التنسيقي لعودة نواب التيار الصدري، كون الاطار يؤمن بمبدأ الشراكة، وما زال الامل قائماً، والاخرى انه اذا بقي الصدر مصراً على قراره بعدم العودة ستكون هناك جلسة طارئة يقدم فيها البدلاء، وتستكمل امور تشكيل الحكومة، لان الظرف لا يستحمل التأخير لوجود كثير من الازمات.واشار الى ان البعض يحاول التأثير لغرض خلق فرصة لعودة الكتلة الصدرية وايجاد ثغرة قانونية لعودتهم.وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الاسماء والشخصيات السياسية قالت انها مرشحة لمنصب رئيس مجلس الوزراء من قبل الاطار التنسيقي.ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب اليوم الخميس جلسة استثنائية بناءً على طلب عددٍ من أعضاء المجلس.
 


المشاهدات 1075
تاريخ الإضافة 2022/06/22 - 8:44 PM
آخر تحديث 2022/08/08 - 6:28 AM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com