جريدة الزوراء العراقية

دعا الكتل السياسية إلى موقف شجاع من أجل الإصلاح ...السيد الصدر: ما يشاع أن سبب انسحابنا كان تهديدا إيرانيا كذب ولا صحة له


بغداد/ الزوراء:
أكدَ زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، امس الأربعاء، أن إيران لم تمارس أي ضغوطات على أي طرف شيعي، فيما دعا الكتل السياسية إلى موقف شجاع من أجل الإصلاح وإنقاذ البلد.وقال السيد الصدر في بيان تلقته «الزوراء»: «سأقولها ولاول مرة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه المرة لم تمارس اي ضغوطات على اي طرف شيعي، مؤكدا ان ما يشاع على ان سبب انسحابنا كان تهديدا ايرانيا... هو كذب ولا صحة له.واضاف: «بيد أن هناك ما قد يسميه البعض (اذرع ايران) تمارس انتهاكات سياسية ضد القضاء العراقي وتحاول تجييرها لصالحها، كما وتحاول ممارسة ضغوط ضد الكتل السياسية الاخرى سواء المستقلين أو الكتل غير الشيعية، خصوصا وأن جلسة الغد على الابواب.وتابع: واني اذ امتلك الشجاعة الكافية ولله الحمد فقد انسحبت من مشاركتهم في الاجهاز على ما بقي من العراق، الا ان بعض الكتل الاخرى تتخوف من ازدياد الضغوطات غير المشروعة من عنف واصدار قرارات قضائية واشاعات كاذبة وغيرها، لذا ادعو الكتل لموقف شجاع من اجل الاصلاح وانقاذ الوطن وعدم مسايرة ضغوطاتهم الطائفية، فهي كفقاعة لسرعان ما تزول.وختم القول: واخيرا: الحمدلله ان من الله علينا بالاعتزال عنهم وعن مخططاتهم .. حبا بالعراق واهل العراق... والسلام ختام.
 


المشاهدات 1087
تاريخ الإضافة 2022/06/22 - 8:43 PM
آخر تحديث 2022/08/12 - 6:54 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com