جريدة الزوراء العراقية

من ذاكرة الإذاعة والتلفزيون..من أشهر أفلامه “عروس الفرات” عام 1957..الزوراء تستذكر مسيرة المخرج التلفزيوني عبد الهادي مبارك


عبد الهادي مبارك، مخرج تلفزيوني ومخرج سينمائي عراقي ولد 1935 وتوفي في بغداد عام 2012،  شغل العديد من المناصب.. أخرج العديد من الأفلام السينمائية ولعل فيلم عروس الفرات عام 1957 من أشهرها إلا أنه فقد من أرشيف السينما العراقية.
اسهم في تشكيل صناعة السينما في العراق، فقد شارك كعامل كلاكيت في أول فيلم روائي عراقي أنتج عام 1948 للمخرج الفرنسي أندريه شوتان، وكان من بطولة إبراهيم جلال بعدها عمل كومبارس منشدا في فيلم (ليلى في العراق) للمخرج المصري احمد كامل مرسي .
الزوراء باعتزاز كبير تستذكر مسيرة هذا الفنان الكبير مثلما استذكرت قبله العديد من المبدعين في مجال الإذاعة والتلفزيون والمجالات الفنية العديدة .
 

 

يعد المخرج السينمائي العراقي عبد الهادي مبارك من الجيل الذي خاض تجربة السينما العراقية بحماس كبير ، وكان من طموحاته انه كان يتأمل في أن تتحرك عجلة السينما العراقية ، وكانت لديه العديد من الحلول لإعادة الانتاج ، فهو ينظر في حينها الى شركة بابل للانتاج السينمائي والتلفزيوني على انها المنقذ الوحيد للنهوض الواقع السينمائي ، فهي برأيه قادرة على ان تنهض اذا ما اخذ الفنانون بيدها واعدوا لها هيبتها.. عبد الهادي مبارك .. كان يقف حاملاً سيناريو فيلم جديد ويجوب به الامكنة بحثًا عن تمويل ، يطرق الابواب ولا مبستم له ، فالعبوس يرتسم على محيا كل من يطرح عليه الفكرة، والسبب هو ان السينما العراقية ليست لها من يحميها.
في خضم تلك الاحداث وتلك الفترة كان مبارك يحمل بين طياته فيلما روائيا يحمل عنوان (العراقي) مقتبسا من الواقع والحقيقة ، كتب له السيناريو عن احداث حقيقية، إذ قام شابان عراقيان لإنقاذ حالة معينة ، يمنعان تهريب مايخص تراث الوطن وتاريخه ، تدور احداثه في بغداد عن عصابة مؤلفة من شخصيات تنتمي لدول عربية واجنبية ، وتتمكن هذه العصابة من تحقيق النجاح الذي كانت تسعى اليه وهو في حالة خروج هذا الشيء من العراق تكون العصابة قد حصلت على ملايين الدولارات ، وقام شابان عراقيان مؤمنان بوطنهما بالانضمام الى العصابة على اساس انهم تجار ممنوعات ايضا، القصة حقيقية ، والفيلم فيه حب واثارة وغناء ورقص وهو من نوع (الاكشن) والمغامرات .
المخرج العراقي عبد الهادي مبارك كان يعلن حينها ان السيناريو جاهز ، وبالامكان البدء بالتصوير على الطريقة السينمائية الجديدة ويقصد بها تصويره على الفيديو ومن ثم نقله الى الفيلم السينمائي وهذا يوفر حسب رأيه 40 % من الكلف ، لكنه كان في حيرة من امره لانه بحاجة الى ممول ، الى ما لا يقل عن 150 الف دولار.
مع هذا لم يطرق مبارك باب دائرة السينما والمسرح لانها كانت تعيش على التمويل الثاني ، ولم يكن باستطاعته ان يعالج العملية وحقيقة ليس لديه اموال ولهذا بقي يجوب الامكنة التي من الممكن ان تنتج له ذلك الفيلم.
رغم انه سبق له ان التقى وكيل وزارة الثقافة ، وشرح له حكايته مع هذا الفيلم فعاضده وطلب منه ان يكمل المشروع مع دائرة السينما والمسرح، ولكن مبارك توقف لان الدائرة ليس لديها امكانات ولانها تحت نظام التمويل الثاني.

آخر أفلامه
«الحب كان السبب» هو آخر فيلم اخرجه عبد الهادي مبارك للسينما العراقية عام 1989 ، وهو الروائي الثالث لي بعد فيلم (عروس الفرات) عام 1956 ، وفيلم (بديعة) عام 1987.
نظرته للسينما العراقية
من ارائه حول السينما العراقية فقد كان عبد الهادي مبارك يرى ان الخلل يكمن في ان شركة (بابل) حينما تأسست تقرر ان تنشأ لتصنع اعمالا سينمائية وتلفزيونية، وكان راحلنا هو احد المجتمعين في اقرارها ولمرتين ، ولكن الذي حصل ان شركة بابل تولتها ايادي المدراء المفوضين الذين قامت بنفيهم وزارة الثقافة الى الشركة ، ولذلك انهارت الشركة. اما القائمون عليها فبرأيه انهم لايفقهون شيئًا في الصناعة السينمائية او التلفزيونية .

عبد الهادي مبارك رئيسا للشركة
جميع الذين عملوا في شركة بابل للانتاج السينمائي يعرفون جيدا ان عبد الهادي مبارك ترأس الشركة بانتخاب من قبل الهيئة الادارية وفي حينها  إشترى للشركة دار سينما (غرناطة).
 وكان بإمكانه شراؤها لشركته المكونة من زملائه ، لكنه لم يقدم على ذلك لانه رئيس مجلس شركة بابل للانتاج ، وهذه الدار ما زالت تعطي رزقًا قدره اكثر من (48) مليون دينار سنويًا  على الرغم من كونها كسينما قد اغلقت .

رأيه تجاه مهرجانات السينما
شهدت مرحلة الراحل عبد الهادي مبارك اقامة العديد من المهرجانات السينمائية العربية ومنها مهرجان الخليج وحققوا نتائج جيدة.
 وكانوا برأي مبارك شبابا متحمسين ويعشقون السينما ويبذلون جهودًا فردية ويعانون الكثير ، لكن تلك المهرجانات لم تلاقِ صدى عند المسؤولين لما يقدمونه عكس ما كان في الخليج، إذ توجد سينما وتلفزيون جيدان لان الدول تشتري من المنتجين اعمالهم على عكس ما يحدث في العراق .
لقد كانت لراحلنا نظرة خاصة حول السينما فهي برأيه عملية الفكر البلاغي لان السينما تريك العالم بساعة ونص وتطلع من خلالها على جوانب ذلك العالم ، السينما صناعة البلاغة متى ما اعتمدت الدولة على العمل السينمائي تكون قد أمسكت خيط الثقافة ورعته رعاية كاملة .

أفلام من إخراجه
اخرج عبد الهادي مبارك خلال حياته عددا من الافلام السينمائية نتذكر منها فيلم - بديعة – 1989- 99 دقيقة (بديعة) امرأة تختلف مع زوجها (فوزي) لأن في حياته امرأة ثانية، هي امرأة في الخمسين تقبل على الحياة بشيء من الحذر واليقظة وهي تعمل في التنقيب عن الآثار، لكن يبدو أن الحفر بحثًا عن الكنوز لا يقابله نجاح ، ﺗﺄﻟﻴﻒ: معاذ يوسف (قصة وسيناريو وحوار)، طاقم العمل: فوزية عارف  طعمة التميمي  قاسم الملاك  راسم الجميلي  سناء عبدالرحمن  طه سالم.
فيلم - الحب كان السبب - 1986 ( 100)  دقيقة ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ في حينها في 25 مارس 1986  وفكرته انها تتولد علاقة حب بين الشاب (عماد) وزميلته (عشقاء)؛ التي تعمل معه في المكان نفسه، يقع في حبها ضابط ويحاول إفساد هذه العلاقة، يستغل سطوته وسيطرته على أتباعه، ويقوم باعتقال (عماد) من دون وجه حق، والزج به في المعتقل مع العديد من المعتقلين السياسيين، ويتعرضون في السجن لأسوأ أنواع التعذيب، فتقوم الثورة ويكون أملهم في تخليصهم مما هم فيه. الفيلم من اﺧﺮاج: عبدالهادي مبارك وهاشم ابو عراق (مساعد مخرج أول) ﺗﺄﻟﻴﻒ: علي خيون..طاقم العمل: جواد الشكرجي  سناء عبدالرحمن  سمر محمد  فوزي مهدي  عبدالجبار كاظم  عبدالخالق المختار .
قالوا للزوراء في حق الراحل

فارس طعمه التميمي
رحم الله المخرج الانيق عبد الهادي مبارك كان من خيره المخرجين السينمائيين والتلفزيونيين وله بصمة كبيرة على مستوى السينما والتلفزيون، اتذكر عندما كنت طالبا في اكاديمية الفنون الجميلة وكان والدي بطلا لفيلم بديعه وكنت احضر بعض ايام التصوير وكيف كان يقود كادر العمل بحب ودرايه عميقة، اضافة الى عدّه افلاما سينمائية حققت نجاح كبيرا منها فيلم الحب كان السبب -وفيلم عروس الفرات -ومسلسلات  تلفزيونيه - جذور واغصان - وعده اعمال - تميز بإخراجها شخصية لن تتكرر في تاريخ السينما والدراما العراقيه رحمه الله واحسن مثواه.

حسين البصري نقيب الفنانين السابق
رحم الله المخرج عبد الهادي مبارك، إذ شهدت اكثر مراحل مسيرته وشاركت معه الكثير من اعماله ومن معلوماتي عنه انه دبلوم معهد الفنون الجميلة ، العراق، ويمتلك شهادة التلفزيون العربي ، مصر، وشهادة معهد سيتو ، لندن ، دورة القاهرة وشهادة معهد الاذاعي والتلفزيوني، دورة السيناريو ، العراق الخبرة العملية ( 60 ) عاما في الاخراج السينمائي والتلفزيوني، ساهم في اخراج وانتاج وكتابة الحوار لأول فيلم سينمائي عراقي صميم ( فتنة وحسن ) من انتاج صلاح ابو سيف،  صلاح الدين البدري المحامي.. تصوير وليم سايمون اخراج المرحوم حيدر العمر ..
سنة  ( 1956 ) قام في كتابة سيناريو واخراج الفيلم العراقي الصميم  ( عروس الفرات )  وهما فلمان لم تدخل صنعهما يد غير عراقية وعام 1956 قام في انشاء مؤسسة مبارك للسينما والاعلان  ( صنع اكثر من( 172 ) فيلم اعلاني ، وصنع اكثر  من ( 211 ) فيلم سلايد اعلاني ) وفي عام ( 1957 ) انضم الى التلفزيون مخرج افلام اخبارية وتسجيلية ومشاهد توضيح للبرامج الحوارية ( عمل مونتير أخبار للافلام السينمائية )  ( 1959 ) انتقل للبرامج .. لايف .. الحية على الهواء مباشرة قبل ان يتطور التلفزيون في عمليات التسجيل للمسلسلات والبرامج والحفلات والندوات والسهرات،  سنة ( 1964 ) اول عمل فديوي (ثورة العشرين) كتب السيناريو والاخراج للتلفزيون العراق احدث ضجة لروعة العمل كون مبارك زاوج فيه الايقاع السينمائي الفديوي التلفزيوني، لأول مرة،   عام ( 1968 ) تم افتتاح تلفزيون التأميم ونسب معاون مدير تلفزيون التأميم 1969 مدير تلفزيون بغداد                                                                           ( 972 1) رئيس قسم المنوعات والبرامج  الترفيهية ( 1974 ) رئيس قسم التنسيق للبرامج العامة ( لتفزيون بغداد والبصرة والموصل،  (1976) رئيس لقسم الدراما والمنوعات، اخرج الكثير من المسلسلات والسهرات والافلام السينمائية للقطاع الخاص وشركة بابل للانتاج السينمائي والتلفزيوني..
هكذا نسج المرحوم عبد الهادي مبارك خيوط المحبة بعطائه السينمائي والتلفزيوني  (1982) احيل على التقاعد  واستمر يعمل  مع مخرجا لأكثر من اعلان لمؤسسة مبارك  للانتاج السينمائي والاعلان وعمل االمرحوم امين سر نقابة الفنانين مع البصري بعد الاحتلال كان صديقا صادقا صدوقا شخصية دمثة وساهم مع البصري في الحفل الكبير التي أقامتها امانة بغداد بمناسبة افتتاح شارع ابو نؤاس بعملة المسرحي ( الزنزانه )  انتخب مبارك رئيس مجلس ادارة  شركة بابل للانتاج السينمائي والتلفزيوني سنة ( 1992 ) وبرز نشاطه الابداعي اداريآ ومخرجآ  وفي  عام ( 1995 ) وانتخب في ( 1999 ) عضو مجلس ادارة السينما والمسرح  وفي نهاية المطاف في ( 2003 ) انتخب عضو مجلس نقابة الفنانين  ممثلا لفناني السينما والتلفزيون والأذاعة.

سمير النشمي
كان الراحل قبل أن يدخل عالم الفن بشكل رسمي يعمل في مصلحة السكك الحديد ـ وفيما بعد المؤسسة العامة للسكك ، ومنذ فترة شبابه كان يعشق عالم السينما والعمل فيه لذلك حينما اتيحت له الفرصة الأولى عمل عامل كلاكيت في أحد الافلام سنة 1948 ، وبقي حبه للعمل الفني ملازما له حتى أتيحت له فرصة اخراج فلم ( عروس الفرات ) عام 1957، وقد رهن بيته حينها من أجل اخراج هذا الفلم ، وفعلا تمت له الفرصة وظهر فلمه إلى النور وحاز على اعجاب الجمهور قي حينه ، وإن الاستاذ مهدي عباس قد نسبه إلى المخرج عبد الهادي الراوي في أحد مقالاته ، ثم يعود فينسبه إلى عبد الهادي مبارك ، هذا وقد اتيحت للأستاذ عبد الهادي مبارك الفرصة بعد ذلك في دائرة الإذاعة والتلفزيون، وقد أخرج الكثير من التمثيليات والسهرات والمسلسلات، وكان رحمه الله يدعوني لمشاهدة العمل أثناء تسجيله ، وخاصة مسلسل ( دمشق الحرائق ( ومسلسل ( خلب حبيبتي ) فكنت أحضر داخل الاستديو من بداية تسجيل المشاهد حتى الانتهاء من آخر مشهد ، وبذلك يكون رحمه الله قد أفادني عمليا للتعرف على مراحل التسجيل وما يقع من توقفات خلال تسجيل المشهد الواحد في بعض الاحيان، وكان رحمه الله يتميز بحس مميز عند التسجيل إضافة إلى دقة متناهية في معالجة بعض المواقف سريعا ، ففي مرة كانت لديه أغنية تحتاج إلى مشحوف وهور وهو داخل الاستديوا قد أعطى أجواء الهور وجعل المشحوف يتحرك داخله باستخدام تقنية السكة التي يتحرك عليها المشحوف وكان دائم المتابعة لي ولأعمالي الدرامية التي أكتبها للإذاعة، وقد رايته يدخل علينا الاستديو ليستمع إلى حوار الشخصيات ، وكان يلتقي بي خارج الاذاعة في سبعينات وثمانينات القرن الماضي في مقهى في الصالحية تسمى (مقهى جعفر الشوك)، ويتبادل معي الكثير من الكلام حول الفن والكتابة وغير ذلك من الموضوعات ـ ولكن في منتصف سنة 2002 وأنا في طريقي إلى دائرة الاذاعة والتلفزيون سمعت صوتا يناديني، وحينما التفت رأيت المرحوم عبد الهادي مبارك (أبو بسمة) فأدخلني في محل لبيع النظرات وطلب مني أن أعدّ له عملا تلفزيونيا يتناول حقبة زمنية محددة من تاريخ العراق وبغداد خاصة وهي فترة  تغيير الوالي داود باشا وما حدث في زمنه وما حدث بعد ذلك في زمن الوالي الجديد من معاناة لأهالي بغداد وبعض المناطق القريبة منها، وبعد أن حصلت على المصادر المطلوبة باشرت بالكتابة وكنت أعطيه كل حلقة انجزها لغرض مراجعتها ، وفعلا واصلت الكتابة لعدد غير قليل من الحلقات ولكن احداث سنة 2003 قد قلبت الموازين كما تعلمون وتوقفت عن اكمال العمل في حينه، وفي سنة 2010 قد زراني في دائرة الاذاعة والتلفزيون حينما كنت مديرا للدراما وكالة وفاتحته بخصوص العمل إلا أنه ابدى اعتذاره لأنه الاجواء كانت لا تزال غامضة ولم يعد الأمر كما كان سابقاً ثم انقطعت أخباره عني وتفاجأت بخبر وفاته بعد أن أحلت على التقاعد ، وكانت وفاته رحمه الله يوم الاحد الموافق  2/ 9 / 2012 وقد شيع جثمانه من مقر دائرة السينما والمسرح .. وعبد الهادي مبارك في حياته كان قد أسس شركة للإعلان مقرها في الباب الشرقي مقابل جسر الجمهورية ، كما كان أول من أسس معملا لإنتاج أكياس النايلون فكان يتدفق بأفكار جديدة دائما ، وقد خسرته السينما العراقية رائدا وموسساً، ومع ذلك فقد دخل في أواخر خدمته معهد الفنون الجميلة لإكمال دراسته العلمية وحصوله على الشهادة في مجال تخصصه.

المخرج محمد فرحان
الفنان الانسان عبد الهادي مبارك  رجل عملي جاد قليلا ما تراه في المحافل العامه لايبخل بمعلوماته عمن يطلبها، اعطانا اكثر من محاضرة عن كيفية صناعة الفلم الوثائقي في معهد التدريب الاذاعي..  الاستاذ عبد الهادي كان يعطينا ادق التفاصيل في تكوين اللقطة وحركة الكامرا  والتفاصيل الفنية ويعتبر التحضير قبل التصوير احد اهم اسباب نحاح العمل.
التقيه بين فتره واخرى في شركة بابل للانتاج السينمائي والتلفزبوني وتستذكر مقلبا عملته فيه ففي احد الايام اتصلت به وقلت له ان اخاك وصل المطار فلنذهب نستقبله، وتردد وقال انا لا املك أخا مسافرا، فقلت هل انكرت اخاك حسني مبارك فضحك من اعماقه، وقال اريد ان أورطه يا محمد .. اخراجيا عبد الهادي مبارك دقيق في اختبار النص وياخذ وقتا طويلا في اختبار الكادر الفني.
وهكذا رحل عبد الهادي مبارك تاركا تاريخا فنيا رائعا ومشرفا بعد ان ولد  في  1935 ورحل عام 2012 .


المشاهدات 1126
تاريخ الإضافة 2022/06/20 - 8:38 PM
آخر تحديث 2022/08/08 - 1:11 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com