رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
تشييع رسمي وشعبي كبير لأحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث ...صالح والكاظمي والحلبوسي واللامي يعزون برحيل الشاعر الكبير مظفر النواب


المشاهدات 1065
تاريخ الإضافة 2022/05/21 - 11:10 PM
آخر تحديث 2022/07/17 - 5:48 PM

بغداد/ الزوراء:
على وقع موسيقى الشرف وبأجواء من الحزن، استُقبل جثمان الشاعر العراقي الكبير، مظفّر النواب، امس السبت، في مطار بغداد بحضور سياسي كبير، غداة وفاته، الجمعة، عن عمر ناهز الـ 88 عاما، في الإمارات إثر صراع مع المرض. 
ويمثّل الشاعر أيقونة ثورية وأدبية للعراقيين والعرب، فقد عُرف بمناهضته الأنظمة وانتقاداته اللاذعة التي لم يتوانَ عن التعبير عنها بقصائده، كما كان مناصراً للفلسطينيين. وأمضى النواب سنوات عمره بغالبيتها خارج بغداد، لكنه بقي حاضراً في وجدان العراقيين الذين ودّعوه بتداول صوره وقصائده على مواقع التواصل الاجتماعي منذ إعلان خبر وفاته. وتقديراً لما يحمله من قيمة بالنسبة للعراقيين، نُقل جثمان الشاعر بالطائرة الرئاسية إلى مطار بغداد الدولي، حيث أقيمت له مراسيم رسمية بحضور رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي. وقدم كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، كل على حدة، التعازي برحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب الذي توفي في احدى مستشفيات دولة الامارات العربية المتحدة.وقال رئيس الجمهورية، برهم صالح، في تغريدة تابعتها “الزوراء”: “يبقى حيّاً في ذاكرة الشعب مَن زرع مواقفه السياسية والوجدانية بشكل صادق، ولهذا فإن الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب لا يمضي إلى العدم، فهو حيّ في ذهن كل مَن ترنم بقصائده الخالدات لروح المبدع الفذ المغفرة والرحمة، ولأسرته ومحبيه وقرّائه الصبر والسلوان”.من جهته، قدم رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، التعازي برحيل الشاعر الكبير مظفر النواب.وقال الكاظمي في تغريدة تابعتها “الزوراء”: “الراحل الكبير مظفر النواب، العراق الذي طالما تغنّيت باسمه أينما حللت، وأفنيت عمرك لإعلاء مكانته، يكتسيه الحزن وهو يودّعك الى مثواك الأخير مُثقلاً بأسى خسارة ابنٍ بار ومبدعٍ لا يتكرر”. ووجه الكاظمي بنقل جثمان الشاعر النواب بطائرة رئاسية إلى أرض الوطن.كما أكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أن الشاعر مظفر النوّاب قدَّم درساً عظيماً في الشجاعة السياسية والأدبية، مبيناً أنه برحيله فقدت الساحة الأدبية رمزاً.وقال الحلبوسي في بيان تلقته، “الزوراء”: “ننعى القامة الأدبية والشعرية العراقية الكبيرة الشاعر مظفر النوّاب، الذي برحيله فقدت الساحة الأدبية رمزاً ومثالاً ومناضلاً مخلصاً ومحبّاً ومنتمياً إلى قضايا وطنه وأمته”. وأضاف أن “النواب قدَّم درساً عظيماً في الشجاعة السياسية والأدبية، وأثرى المشهد الشعري العراقي والعربي بسفر خالد من العطاء، وحمل اسم العراق في منفاه طوال سنوات الهجرة بسبب الظلم، لروح الراحل الفقيد الرحمة، ولذويه ومحبيه ولجميع الأدباء والشعراء الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون”. من جانبه، قال نقيب الصحفيين العراقيين، رئيس اتحاد الصحفيين العرب، مؤيد اللامي، في تغريدة له على “تويتر” تابعتها “الزوراء”: انه “برحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب فقد الشعر كل الشعر قامة لا يمكن تعويضها، رحل بعد صراع مرير مع المرض يوم الجمعة 20 أيار مايو 2022 ، في مستشفى الجامعة بالشارقة “.وأضاف: “سيبقى شعره وإبداعه وعنفوانه في قلوب وعقول الملايين.. وداعاً أيها الكبير.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.هذا ووصل جثمان الشاعر الكبير مظفر النواب، امس السبت، إلى أرض الوطن من مدينة الشارقة في الإمارات.وتقدم رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، مستقبلي جثمان الشاعر الكبير مظفر النواب، حيث بدأت مراسيم الاستقبال الرسمي في مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق. كما شهدت محافظة النجف الأشرف تشييعاً مهيباً لجثمان الشاعر مظفر النواب في النجف الأشرف .
 


تابعنا على
تصميم وتطوير