جريدة الزوراء العراقية

رئيس الوزراء الأسترالي يقرّ بهزيمته في الانتخابات التشريعية


كانبرا/ متابعة الزوراء:
أقر رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، بهزيمته في الانتخابات التشريعية التي أنهت تسع سنوات من حكم المحافظين.
وقال موريسون: “تحدثت مع زعيم المعارضة ورئيس الوزراء الجديد أنتوني ألبانيزي وهنأته بفوزه الانتخابي”.
وأدلى الأستراليون، امس السبت، بأصواتهم لاختيار ممثليهم الذين سيشغلون 151 مقعدا في مجلس النواب لمدة ثلاث سنوات.. وحسب القانون، فإن الحزب أو الائتلاف الذي يفوز بالغالبية في مجلس النواب يعتبر مسؤولا تلقائيا عن تشكيل الحكومة.
وأظهرت النتائج الجزئية أن ائتلاف موريسون الليبرالي الوطني قد عوقب من قبل الناخبين في غرب أستراليا والمقاعد الحضرية على وجه الخصوص”.
ولم يصل حزب العمل بعد إلى 76 من أصل 151 مقعدا في مجلس النواب مطلوبة لتمكينه من تشكيل حكومة بمفرده.. وقد تستغرق النتائج النهائية وقتا نظرا لاكتمال عدّ عدد قياسي من الأصوات البريدية.
واحتل حزب العمل من يسار الوسط تقدما لائقا في استطلاعات الرأي، على الرغم من أن الدراسات الاستقصائية الأخيرة أظهرت أن الحكومة الليبرالية الوطنية تضيق الفجوة في المرحلة الأخيرة من حملة استمرت ستة أسابيع.
وتمكن ألبانيز بذكاء من استغلال الاستياء من سلوك المحافظين خلال وباء كورونا والشعور بأن المحافظين يتجاهلون المصاعب الأساسية للمواطن وقبل كل شيء تكاليف المعيشة.
في الماضي، تحدث ألبانيز ضد إسرائيل في ضوء تعاملها مع الفلسطينيين، بل وقال إنها تعمل بعنف غير متناسب، لكنه يعتبر معتدلا نسبيا في اليسار الأسترالي، ويعارض حركة المقاطعة.
ومع ذلك، كان ألبانيز يُعتبر في الماضي صديقا لزعيم حزب العمال البريطاني السابق جيريمي كوربين، الذي يُعتبر مناهضا للصهيونية وداعما قويا لحركة مقاطعة إسرائيل BDS””، وفق صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية.
علاوة على ذلك، في خمسة مقاعد على الأقل يسيطر عليها الليبراليون، بدا أن من يسمون بـ “المستقلين المخضرمين” على وشك الفوز، مستغلين غضب الناخبين من عدم اتخاذ أي إجراء بشأن تغير المناخ بعد بعض أسوأ الفيضانات والحرائق التي ضربت أستراليا.
وقال آدم باندت زعيم حزب الخضر، الذي احتفظ بمقعده الداخلي في ملبورن، إن المناخ كان قضية رئيسية بالنسبة للناخبين.


المشاهدات 1039
تاريخ الإضافة 2022/05/21 - 9:01 PM
آخر تحديث 2022/08/14 - 1:20 PM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com