جريدة الزوراء العراقية

بعد نشر صحيفة “غارديان” صورة بحضوره حفلا ..جونسون يعتذر لخرقه إجراءات كورونا.. وزعيم المعارضة يطالبه بالاستقالة


لندن/ متابعة الزوراء:
قدم رئيس الوزراء بوريس جونسون “اعتذارات” بعدما أقر بحضور حفلا في حديقة مقر الحكومة خلال فترة الحجر العام الماضي وفيما اشار إلى أنه ظن “ضمنا” أن الحفل اجتماع عمل، نشرت صحيفة “غارديان” صورة جونسون أثناء تجمع في مايو 2020 بحديقة مقر الحكومة.
وأوضح أمام النواب أنه ظن أن الحدث سيحترم القواعد الصحية المتبعة مشددا على انه يتحمل “مسؤولية الاخطاء” المرتكبة.
بدوره دعا زعيم المعارضة العمالية كير ستارمر امس الأربعاء إلى استقالة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي اعترف بحضور حفل في داونينغ ستريت أثناء العزل وقدم اعتذارا للنواب.
وقال ستارمر في جلسة مساءلة الحكومة الأسبوعية “دفاعه عن نفسه بالقول إنه لم يكن يعلم أنه كان في حفلة سخيف لدرجة أنه في الواقع استخفاف بعقول الشعب البريطاني”. وأضاف “هل سيكون لديه الآن الجرأة للاستقالة؟” متهما الزعيم المحافظ بـ “الكذب بوقاحة”.
وكانت صحيفة “غارديان” نشرت صورة جونسون في أثناء تجمع في مايو 2020 بحديقة مقر الحكومة، عندما كانت بريطانيا قيد إغلاق صارم فرضه رئيس الوزراء البريطاني نفسه للحد من تفشي فيروس كورونا.
وتعود القصة التي أثيرت مجددا إلى 2020، حيث بعث أحد كبار مساعدي جونسون دعوات لحضور حفل على البريد الإلكتروني إلى نحو 100 شخص، في الوقت الذي كانت فيه بريطانيا تتبنى حظرا على الاجتماع مع أكثر من شخص خارج المنزل.
ومن شأن ظهور جونسون وقت الغداء في جلسة “أسئلة إلى رئيس الوزراء” الأسبوعية بمجلس العموم، أن يصبح أول ظهور علني له منذ تداول التفاصيل عن الحفل.
ورفض متحدث باسم جونسون ، التعليق على هذه المزاعم، مستندا إلى وجود تحقيق مستمر تجريه المسؤولة الحكومية البارزة سو غراي بشأن عدة حفلات مزعومة نظمها موظفون حكوميون، في حين سبق لرئيس الوزراء أن قال إنه لم يخالف قواعد الإغلاق.
وكانت أحزاب المعارضة قد دعت الشرطة إلى إجراء تحقيق بعد نشر قناة “آي تي في” دعوة مسربة عبر البريد الإلكتروني لتناول “مشروبات مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي”، في حديقة مكتب رئيس الوزراء، ومقر إقامته في داونينغ ستريت، في مايو 2020.
وأرسلت رسالة البريد الإلكتروني من حساب السكرتير الخاص لرئيس الوزراء، مارتن رينولدز، إلى العشرات من الأشخاص، وحثت الحضور على “إحضار مشروباتهم الكحولية”.
وكان من المقرر إقامة الحفل في 20 مايو 2020، في نفس اليوم الذي حذرت فيه الحكومة في مؤتمر صحفي المواطنين بأنه لا يمكنهم مقابلة سوى شخص واحد خارج منازلهم. ونشرت شرطة العاصمة لندن رسائل تذكير بشأن القواعد في اليوم ذاته.
وخلال الإغلاق الأول في بريطانيا، والذي بدأ في مارس 2020، تم حظر التجمعات، سوى استثناءات قليلة، بما في ذلك العمل والجنازات.
ووجهت اتهامات لحكومة جونسون المحافظة مرارا بانتهاك القواعد التي فرضتها هي على الآخرين.


المشاهدات 1068
تاريخ الإضافة 2022/01/12 - 11:21 PM
آخر تحديث 2022/05/21 - 8:50 AM

طباعة
www.AlzawraaPaper.com