رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
أعلنت استقدامها مسؤولين سابقين في نينوى ..النزاهة تضبط عجلاتٍ محملة بمئات الأطنان من خام الحديد الإسفنجي


المشاهدات 1038
تاريخ الإضافة 2022/01/10 - 8:29 PM
آخر تحديث 2022/01/23 - 7:00 AM

بغداد/الزوراء:
أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة في محافظة النجف، امس الاثنين، إحباط محاولةٍ لإدخال عددٍ من العجلات المُحمَّلة بمئات الأطنان من مادَّة خام الحديد الإسفنجي مجهول المصدر إلى المحافظة.
دائرة التحقيقات في الهيئة، وبمعرض حديثها عن تفاصيل العمليَّة النوعيَّة التي نفَّذتها بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، أفادت بـ»تحرُّك ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في مُحافظة النجف إلى حدود المُحافظة من جهة منطقة (غماس)؛ بناءً على المعلومات الدقيقة المُتوفّرة لديها، لتتمكَّن من ضبط (١٩) عجلة حملٍ كبيرة (قاطرة ومقطورة) محملة بــ(٧٢٢) طناً من مادَّة خام الحديد الإسفنجي ذات الاستخدام المزدوج، إذ تُستخدَمُ في مجالاتٍ مختلفةٍ، منها خطرة على حياة المواطنين وأمنهم».
وتابعت إنَّ «التحقيقات الأوليَّة مع المُتَّهمين المضبوطين، وهم سائقو العجـلات، قادت إلى وجود العديد من المُخالفات المُرتكبة، إذ تبيَّن أنَّ المواد المُحمَّلة في العجلات المضبوطة مجهولة مصدر»، لافتةً إلى «وجود اختلافٍ كبيرٍ بين أرقام العجلات وأسماء السُّوَّاق مع الوصولات الخاصَّة بها، وعدم وجود خط سيرٍ للعجلات(بوجر) وبدون منفيست».
ونوَّهت الدائرة بـ»تعاون المسؤولين عن السيطرات في المنطقة التي طُلِبَ منها التَّحَرُّز على العجلات والمواد المضبوطة لحين نقلها، إذ تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالموادِّ والعجلات والمُتَّهمين المضبوطين في العمليَّة؛ بغية العرض على الجهات القضائيَّة المُختصَّة؛ لاتخاذ القرارات المناسبة».
وتأتي هذه العمليَّة ضمن عملياتٍ عدَّةٍ لإحباط محاولات التهريب نفَّذتها الهيئة في الأشهر المنصرمة، فقد أحـبطت أواخر آب الماضي عمـليَّات تهـريـبٍ لـمادَّة الحديـد الثـقيـل في ذي قار إلى خارج البلد تحت ذريعة تدوير النفايات من معـملٍ تابعٍ لشركـةٍ أجنبيَّةٍ، فيما تمكَّنـت أواخـر تموز من إحباط محاولـةٍ لتهـريب عجلاتٍ نوع (تريلة) مُحمَّلة بمادَّة حديد سكراب السيَّارات المكبوس تمَّ تهريبها من الشركة العامَّة للحديد والصلب في ديالى، وفي العاشر من كانون الثاني من العام المنصرم تمَّ إحباط مُحاولةٍ لتهريب (١٥) شاحنة مُحَمَّلَة بمادة الحديد والنحاس «السكراب» من إحدى دوائر الدولة في مُحافظة ديالى أيضاً.
كما أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، امس الاثنين، عن صدور أوامر استقدامٍ بحقِّ مسؤولين سابقين في نينوى على خلفية فقدان عجلات.
وقال بيان لدائرة التحقيقات في الهيئة تلقته «الزوراء» إن «محكمة تحقيق نينوى المُختصَّة بقضايا النزاهة أصدرت أوامر استقدامٍ بحقّ رئيس مجلس المُحافظة السابق، فضلاً عن (22) عضواً من أعضاء المجلس للدورة الأخيرة، صدر بحقهم (24) أمر استقدام»، لافتاً إلى أنَّ «الأمر صدر على خلفيَّة التحقيق في قضيَّة فقدان العجلات التي كانت بذمَّتهم أثناء سيطرة تنظيم داعش الإرهابيِّ على المُحافظة».
وأضاف البيان أنَّ «الأوامر الصادرة؛ استناداً إلى أحكام المادة (340) من قانون العقوبات، شملت أيضاً نائب رئيس مجلس محافظة نينوى، ورئيسي مجلس قضائي الحمدانيَّـة وتلكيف».
وأعلنت الهيئة في وقت سابق عن صدور أوامر استقدامٍ وقبضٍ بحقِّ مسؤولين محليّين في مُحافظة نينوى، من بينهم مُحافظون سابقون ورئيس وأعضاء في مجلس المُحافظة، فضلاً عن صدور أحكامٍ تراوحت بين الحبس والسجن شملت بعضهم؛ على خلفيَّة قضايا تتعلق بالفساد وهدرٍ للمال العام.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير