رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
أول حكام بغداد بعد الفتح العثماني الأول


المشاهدات 1066
تاريخ الإضافة 2022/01/09 - 8:08 PM
آخر تحديث 2022/01/23 - 7:20 PM

في سلسلة «بغداد تراث وتاريخ» كانت لنا محاضرة عن حكام بغداد بعد الفتح العثماني سنة ١٥٣٤، حيث تبين لنا ان ولاة بغداد خلال نصف القرن التالي لدخول القوات العثمانية بغداد في عهد سليمان القانوني كانوا من غير العثمانيين أصلا، وإنما كانوا من اصول غير عثمانية بل من اصول اوربية على وجه الدقة ولا نعلم هل ان ذلك يعود الى دخول سكان البلاد الاوربية التي فتحها سليمان القانوني السلطان العثماني ام انهم نالوا رضا السلطان العثماني في قتالهم الى جانب الجيش العثماني عند فتح هذا الجيش للجزء الغربي من اوربا، حيث وصل الى عاصمة فيينا وعاصمة المجر هنغاريا في قلب اوربا، وان كان هؤلاء الولاة تسموا بأسماء اسلامية وتركوا اسماءهم واسماء آبائهم او انهم من المماليك والعبيد الذين تم تدريبهم في المعاهد والمعسكرات والمدن العثمانية كحالة المماليك الذين تولوا الحكم في بغداد والقاهرة في القرن الثامن والتاسع عشر.
وقد ابتدأ الحكم العثماني ببغداد بتعيين الوالي سليمان باشا الذي كان من اصل مجري هنغاري والذي تولى ولاية بغداد من الفتح العثماني سنة ١٥٣٤ حتى سنة ١٥٣٦ ووالي بغداد أياس باشا الذي كان من اصل ألباني ١٥٤٥ وولاة بغداد محمد باشا البالطه چي وعلي باشا الصوفي وجغالة زادة سنان باشا الذين كانوا اصلهم من البوسنة. أما الوالي حسين باشا ١٥٧١ فكان اصله يعود الى الهرسك وكان ايضاً والي بغداد اسكندر باشا ١٥٦٦ من القرقاز الچراكسة، وهذا ما استطعنا إحصاءه من ولاة بغداد منذ الفتح العثماني سنة ١٥٣٤ حتى سنة ١٥٨٦ م، حيث عهد الوالي جغالة زادة خلال الخمسين سنة الاولى للحكم العثماني لبغداد، وقد بدأ الحكم العثماني لبغداد عندما جرت معركة كبيرة بين الجيش العثماني بقيادة ابراهيم باشا الذي كان يشغل منصب الصدر الأعظم، أي رئيس وزراء الدولة العثمانية مع الجيش الصفوي الذي كان يحتل بغداد، ففتح بغداد واندحر الجيش الصفوي، وبعد ذلك وصل الى بغداد السلطان العثماني سليمان القانوني سنة ١٥٣٤، وتم ضرب النقود العثمانية في بغداد سنة ١٥٤٣، حيث تولى الحكم في بغداد عدد من الولاة منهم فرهاد باشا الصولاق وأياس باشا وتمرد علي باشا ومحمد باشا البالطه چي وغيرهم، وكان اول والٍ لبغداد سليمان باشا المجري ونقل من ولاية ديار بكر ونصب كأمير امراء ونال منصب الشام وحلب وكان أياس باشا بآداب ومروءة في الكمال وتولى بعد ذلك مناصب كثيرة حتى تم اعدامه في أرضروم، والوالي محمد باشا البالطه چي فقد لقب بهذا اللقب لخشونة كلامه والوالي اسكندر باشا كان من قبيلة قبارتاي الچركسية ومن المماليك، وتولى مناصب عديدة اخرها والي مصر. أما الوالي علي باشا الصوفي الذي كان من اهالي البوسنة فقد كان عدلا مجتنباً الاطماع صالحا، والوالي حسين باشا كان ميالا للعدل بعيداً عن الظلم. أما والي بغداد جغالة زادة سنان باشا واسمه الاصلي يوسف من اصول ترجع الى دولة البوسنة، وكان ابن قبطان الفرنك جغالة، ونال مناصب عديدة منها ولاية بغداد وقبطانية البحر وسردارية العجم، وعمّر في بغداد خاناً معروف بخان اجغان وقهوة وأسواق، واستمر في حكمه بغداد لمدة ثلاث سنوات.


تابعنا على
تصميم وتطوير