رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير
مؤيد اللامي
أول صحيفة صدرت في العراق عام 1869 م
يومية سياسية عامة
تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين
رقم الاعتماد في نقابة الصحفيين (1)
«الزوراء» تهنئ العراقيين والأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف AlzawraaPaper.com أستمارة المكافأت التشجيعية 2021 لنقابة الصحفيين العراقيين AlzawraaPaper.com استبعدت تشريعه قريبا لتزامنه مع قرب الانتخابات ..لجان نيابية: مشروع قانون لتأسيس صندوق استثمار وطني سيعرض في الدورة المقبلة AlzawraaPaper.com القانونية النيابية: تسليم بغداد 200 مليار دينار شهريا لأربيل مخالفة دستورية ..حكومة الإقليم لـ"الزوراء": ملتزمون ببنود موازنة 2021 ولا مانع لدينا من تسليم إيراداتنا للمركز AlzawraaPaper.com وزير الداخلية السعودي: استقرار العراق سينعكس إيجاباً على المملكة ..الكاظمي والحلبوسي يؤكدان أهمية تطوير العلاقات بين بغداد والرياض وضبط الحدود بين البلدين AlzawraaPaper.com إقرأ غدا في «الزوراء».. AlzawraaPaper.com أمير دولة قطر يثمن الجهود المبذولة في إرساء الاستقرار في العراق - وزير الخارجية الإيراني: 13 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع العراق..وزير خارجية السعودية: نشدد على ضرورة احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه..الكاظمي: لا عودة للعلاقات المتوترة والحر AlzawraaPaper.com
حدد سبع نقاط لخروج العراق من التبعية ..السيد الصدر: على أمريكا التعامل مع الحكومة العراقية بالمِثل وعلى الأصعدة كافة


المشاهدات 1074
تاريخ الإضافة 2021/10/16 - 7:50 PM
آخر تحديث 2021/11/30 - 2:18 PM

بغداد / الزوراء:
حدد زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، امس السبت، سبع نقاط لخروج العراق من التبعية لأي أحد، فيما شدد على الولايات المتحدة التعامل مع الحكومة العراقية بالمِثل دبلوماسيا وعلى الأصعدة كافة .
وقال السيد الصدر في تغريده له تابعته “الزوراء”: إنه لعل من أهم ما ينتظره العالم في تسنم التيار الصدري رئاسة الوزراء، هو موقفنا من (امريكا) او (الاحتلال)، فهنا اقول: لنا بعض النقاط المهمة التي تخرج العراق من التبعية لاي احد كما يلي : على امريكا:
أولاً: التعامل مع الحكومة العراقية بالمِثل دبلوماسيّاً وعلى كافة الأصعدة،بمعنى: تعامل دولة مع دولة كاملة السيادة.
ثانياً: الحوار الجادّ والفاعل في ما يخصّ بقاء قوّاتها ومعسكراتها وطائراتها وبوارجها وتدخّلاتها في العراق.
ثالثاً: ثورات الشعب ومظاهراته شأن داخلي، وأمرٌ لا يعنيها لا من قريب ولا من بعيد.. وكلها ثورات وطنيّة، يجب أن تكون خالية من التأثير الخارجي.
رابعاً: إبعاد العراق أرضاً وجوّاً وبحراً وشعباً عن صراعاتها الإقليميّة أيّاً كانت.. ولن نسمح بغير ذلك من الجميع.
خامساً: نحن عراقيّون، لا شرقيّون ولا غربيّون.. نريد العيش بسلام.. وكل ما يُعارض ذلك فلنا رَدٌ مناسب.
سادساً: سنتعامل معها إقتصاديّاً أو على أصعِدَة أخرى إذا ما تَحَقَقَت النقاط آنفة الذكر.. وإلا فلا يُمكن أنّ نرضخ للضغوط والتَبَعيّة. 
سابعاً: في حال عدم تحقق ما سَبَق، فهذا يعني أنّها دولة مُعادية للعراق، ولا تريد له الإستقلال والسيادة والإستقرار، فكما أنّ الحوزة والإستعمار ضرّتان لا تجتمعان، فإنّ العراق والإحتلال عَدوّان لا يجتمعان.
 


تابعنا على
تصميم وتطوير